حلقة تدريبية تناقش مشروع حقيبة التثقيف الصحي لطلبة المدارس

تنفيذ المبادرة في 3 مدارس بمحافظة مسقط كمرحلة أولى –

نظمت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط ممثلة في قسم التثقيف الصحي والمبادرات المجتمعية أمس حلقةً تدريبيةً لمشروع حقيبة التثقيف الصحي لطلبة مدارس الحلقة الأولى، في فندق بارك إن، وذلك بهدف توعية الطلبة حول الموضوعات الصحية بطريقه تتناسب مع أعمارهم والتعليم الصحي بطريقة مبتكرة ومرحة وإيصال المعلومات بشكل تفاعلي مبني على مشاركة الطلبة ليحدث التأثير المطلوب في السلوكيات الصحية وإكسابهم المهارات في شتي أنماط الحياة الصحية.وقد رحبت الدكتورة زكية بنت علي البحرية رئيسة قسم التثقيف الصحي والمبادرات المجتمعية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط بالحضور وعرفت بمبادرة حقيبة التثقيف الصحي لطلبة مدارس الحلقة الأولى، وقالت: حقيبة التثقيف الصحي لطلبة مدارس الحلقة الأولى في محافظة مسقط هي مبادرة نشأت فكرتها من أهمية اللعب الموجه بشكل علمي ومرح وترفيهي للطفل لإكسابه المعلومات الصحية الصحيحة والمهارات الحياتية السليمة وأيضًا مشاركة الأمهات وكادر التدريس في التوعية التغذوية وكيفية إعداد الطعام الصحي.
وسيتم تنفيذ المبادرة في ثلاث مدارس في ٣ ولايات وهي السيب وبوشر والعامرات، كما سيتم تقييم المشروع، ومن ثم تعميمه على جميع مدارس الحلقة الأولى في محافظة مسقط، وستكون الجهات المسؤولة عن هذا المشروع هي: التثقيف الصحي والصحة المدرسية وأخصائيي الأنشطة في المدارس، وستكون اللجان الصحية في الولايات على إطلاع لأهمية هذه اللجان وللدعم حتى يستمر هذا المشروع كبرنامج مستديم.
الجدير بالذكر إن الحقيبة التثقيفية تحتوي على كتيبات ومقاطع مرئية للتوعية، أما أهم النتائج المرجوة من برنامج الحقيبة فهو تعليم الطالب أهم المعارف والمعلومات الصحية الصحيحة، وإكساب المهارات التي تحسن من النمط الصحي والحياة الصحية للطالب، وإشراك القطاعات الأخرى في التعليم الصحي المرح والتعلم عن طريق اللعب.
كما اشتملت الحلقة على عدد من المحاضرات وهي مبادرة حقيبة التثقيف الصحي لطلبة الحلقة الأولى بعنوان التعلم الصحي المرح، وعرض مرئي لمحتويات الحقيبة التعليمية التثقيفية تحت شعار (التعلم الصحي المرح)، ومحاضرة بعنوان التغذية السليمة والنمط الغذائي المتبع في المقاصف المدرسية، والتربية الإيجابية للأبناء ومهارات التعامل مع طلبة المدارس، وأهمية السلامة المرورية وكيفية تطبيقها داخل المدرسة، والحوادث المنزلية كالجروح والحروق والاختناقات وكيفية التعامل معها داخل المدرسة.
حضر الحلقة التدريبية ما يقارب 80 من المثقفات الصحيات وممرضات الصحة المدرسية بوزارة الصحة ومشرفي الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم.