وزارة السياحة: إقبال كبير على مختلف المواقع في محافظة ظفار خلال إجازة العيد الوطني

صلالة : عامر بن غانم الرواس –

بمناسبة حلول إجازة العيد الوطني المجيد أكد مروان بن عبدالحكيم الغساني مدير دائرة الترويج السياحي بالمديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار أن هناك جهودا متواصلة لزيادة التدفق السياحي للمحافظة خلال الموسم الشتوي، مشيرًا إلى محافظة ظفار تمتلك المقومات والمعالم السياحية والأثرية التي تؤهلها؛ لأن تصبح ضمن قائمة الوجهات السياحية المفضلة لدى السياح من مختلف أنحاء العالم كونها تمتاز باعتدال الطقس على مدار العام وتوفر خيارات متنوعة من المنتجعات وتزخر بمقومات سياحية استثنائية وطبيعة ساحرة لشواطئها وجبالها ووديانها وصحاريها إلى جانب الكهوف والشواطئ الغنية بالأحياء المائية التي تثير شغف الغوص وأضاف مدير دائرة الترويج السياحي: إن هناك العديد من المواقع السياحية التي تشهد تدفق الزوار المحليين والسياح الأجانب خلال فترة إجازة العيد الوطني خاصة أنها تزامنت مع فترة السياحة الشتوية والتي تشهد ازدياد الحركة السياحية العالمية بالمحافظة كالأماكن الأثرية (حصن طاقة وحصن مرباط وموقع البليد ومتحف أرض اللبان وسمهرم والأسواق التقليدية) إضافة إلى بعض المواقع الطبيعية كمواقع زراعة شجرة اللبان وزيارة الصحراء كالربع الخالي، بالإضافة إلى ممارسة الغوص ومشاهدة الشعب المرجانية وغيرها من الأماكن والأنشطة السياحية المتنوعة كالرياضات البحرية ومشاهدة الدلافين والحيتان والطيور، حيث إن الجهود التسويقية لمحافظة ظفار تتواصل على مدار العام لإبراز المحافظة كوجهة سياحية فريدة ووضعها على خارطة السياحة العالمية وقد خصصت وزارة السياحة منذ تأسيسها شعار (ظفار ارض لكل المواسم) لتحقيق ذلك الهدف ومن المواقع السياحية التي من المتوقع أن تشهد تدفق الزوار والسياح لها خلال فترة الإجازة وخلال موسم السياحة الشتوية ولاية ثمريت و نيابة الشصر ونيابة الحشمان وحلوف والمسحيلة وولاية المزيونة ورملة ميتن وولاية مقشن ونيابة مرسود ونيابة المشاش ونيابة مندر الظبيان و الشواطئ والخلجان بولاية مرباط و ولاية سدح و نيابة حدبين و نيابة حاسك ولاية شليم وجزر الحلانيات ونيابة الشويمية ونيابة شربثات ولاية رخيوت وشاطئ الفزايح وخيصة بن عثمان وولاية ضلكوت و نيابة خضرفي.