الذهــب يسـتقـر وســط مخــاوف مـن تأجـيـل اتفـاق التجـارة

(رويترز) : استقرت أسعار الذهب أمس مدعومة بمخاوف من أن تشريعًا أمريكيًا بشأن هونج كونج قد يزيد التوترات بين الولايات المتحدة والصين ويؤجل إبرام اتفاق تجاري.
ولم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب في المعاملات الفورية، إذ بلغ سعر الأوقية 1471.02 دولار. وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمائة عند 1471.20 دولار للأوقية.
ويتلقى المعدن الأصفر دعمًا من النزاع التجاري الطويل الأمد باعتباره من أصول الملاذ الآمن في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، إذ زاد 14 بالمائة تقريبًا هذا العام.
ومما استدعى التوتر مجددًا، وافق مجلس النواب الأمريكي على تشريعين يستهدفان دعم المحتجين في هونج كونج وإرسال تحذير للصين بشأن حقوق الإنسان، ومن المتوقع أن يوقعهما الرئيس دونالد ترامب ليصبحا قانونين.
يأتي ذلك بعد أن أدانت الصين تدخل واشنطن في شؤون هونج كونج واستدعت مسؤولًا من السفارة الأمريكية للمطالبة بتوقف الولايات المتحدة عن التدخل.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.2 بالمائة إلى 17.10 دولار للأوقية.
وقالت ميتال فوكس للاستشارات: إن الطلب على الفضة سيرتفع واحدا بالمئة هذا العام، مما يقلص فائض المعروض من المعدن إلى أدنى مستوى منذ 2015.
وصعد البلاديوم 0.1 بالمائة إلى 1768.10 دولار للأوقية وهبط البلاتين 0.2 بالمائة إلى 915.09 دولار.