ندوة وطنية تعريفية ببرنامج ذاكرة العالم تنظمها وزارة التراث والثقافة الأحد القادم

تقام في مركز نزوى الثقافي وبمشاركة مجموعة من الباحثين –
مكتب عمان بنزوى ـ محمد الحضرمي –

تنظم وزارة التراث والثقافة -المشرفة على الفريق الوطني لمتابعة ذاكرة العالم- الأحد القادم «الندوة الوطنية التعريفية ببرنامج ذاكرة العالم» وذلك في مركز نزوى الثقافي، برعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية، وتبدأ بكلمة يلقيها الدكتور عبدالله بن سيف الغافري رئيس الفريق الوطني المكلف بمتابعة أعمال سجل ذاكرة العالم، حيث سيتحدث عن مسيرة الفريق الوطني لمتابعة أعمال البرنامج، والدور الذي يقوم به لإدراج أشكال متعددة من التراث الوثائقي كالنقوش الحجرية، والمخطوطات، ومجموعة الوثائق من المكتبات، والمقتنيات الأثرية بالمتاحف، والأرشيفات الوطنية، والأقراص السمعية والبصرية، والأفلام السينمائية.
كما سيتابع الحضور عرضا مرئيا لمخطوطة «معدن الأسرار في علم البحار» التي أدرجت بسجل ذاكرة العالم في عام 2017م، كأول ملف يدرج باسم السلطنة، بهذا السجل بمنظمة اليونسكو، والمعلوم أن هذا المخطوط من تأليف النوخذة ناصر بن علي الخضوري (1870-1962) من أهالي ولاية صور، تحتفظ دار المخطوطات بوزارة التراث والثقافة بثلاث نسخ منه بخط مؤلفه، وقد نشرته الوزارة ضمن إصداراتها، وورد عنه تعريف مفصل في كتاب «نوادر المخطوطات العمانية»، ذكر فيه أن المؤلف الخضوري فصَّل فيه جداول، لمعرفة خطوط الطول والعرض، لمواقع الموانئ والبنادر والجزر والسواحل، التي تمر بها الرحلات البحرية، كما تناول الفصول الأربعة ومداخل النجوم ومنازلها، وعرض الطرق البحرية، وكيفية الاهتداء إليها بالنجوم والحسابات الفلكية، مع ذكر محطات الطرق البحرية والإرشاد إليها ومعرفة اتجاهاتها .. الخ.
تتضمن الندوة تقديم جلستين خلال الفترة الصباحية، يدير الجلسة الأولى د. سليمان الحسيني من جامعة نزوى، ويشارك فيها ثلاثة من الباحثين، حيث يقدم د. حميد النوفلي من اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم ورقة يتناول فيها التعريف ببرنامج سجل ذاكرة العالم لليونسكو، وآلية العمل باللجنة الاستشارية الدولية باليونسكو، ويقدم د. إبراهيم البلوشي من وزارة التراث والثقافة ورقة ثانية حول تجارب السلطنة في رفع ملفات التراث الوثائقي العماني، وتختتم الجلسة الأولى بورقة ثالثة يلقيها منذر المنذري من دار الأوبرا السلطانية، يتناول فيها الخطوات الإجرائية لإعداد ملفات الترشيح.
وتتواصل «الندوة الوطنية التعريفية ببرنامج ذاكرة العالم»، بجلسة ثانية وأخيرة يرأسها مسلم الزكواني من دائرة التراث والثقافة بنزوى، حيث يشارك زكريا الخروصي من هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، بتقديم ورقة حول جهود هيئة والوثائق والمحفوظات الوطنية في حفظ الذاكرة الوطنية، كما يقدم الشيخ حمد بن محسن العبري ورقة حول جهود أفراد المجتمع في حفظ التراث الوثائقي، مكتبة الشيخ محسن بن زهران العبري أنموذجا، ويقدم الباحث محمد بن سالم المدحاني ورقة حول جهود أفراد المجتمع المحلي في حفظ التراث الوثائقي، متحدثا عن تجربته في إنشاء متحف باسمه كأنموذج لهذا الجهد.