اليوم.. اللجنة العمانية للرياضيات تبدأ احتفالاتها بيوم الرياضيات العماني 2019

يناقش دور الرياضيات في الثورة الصناعية وتدريسها للتربية الخاصة –
تبدأ اللجنة العمانية للرياضيات اليوم «الثلاثاء» فعاليات احتفالها السنوي بيوم الرياضيات العماني لهذا العام بجامعة السلطان قابوس والتي تستهلها بافتتاح المؤتمر الدولي الخامس «التوجهات في المناهج المبتكرة للرياضيات – إضاءات على تدريس الرياضيات في التربية الخاصة» والذي يعقد في الفترة من 19-21 نوفمبر الجاري.
وعن الاحتفال قالت الدكتورة ماجدة بنت طالب الهنائية رئيسة اللجنة العمانية للرياضيات ومديرة مركز التعلم الذاتي بالجامعة «في كل عام تراعي اللجنة التجديد في فعاليات الاحتفال بيوم الرياضيات العماني، ففي هذا العام تخصص اللجنة أربع محاور للاحتفال، المحور الأول هو المؤتمر الدولي الذي تقيمه اللجنة سنوياً وتستهدف به التربويين والأكاديميين والباحثين والخبراء والطلبة من داخل السلطنة وخارجها، ويستقطب عددا جيدا من المشاركين والمستفيدين كل عام حيث بلغ متوسط عدد الحضور للمؤتمر ما يقارب 450 شخصا سنويا. وقد وصل صدى المؤتمر إلى دول عدة حيث استضافت اللجنة خلال النسخ الماضية للمؤتمر نخبة من الخبراء من دول مثل أمريكا وألمانيا وفرنسا ولبنان وقطر ومصر وسنغافورة وفنلندا. وتحرص اللجنة عند اختيارها لمواضيع المؤتمر التنوع وحاجة الحقل التربوي المحلي، وأن يتخلل المؤتمر سنويا حلقات عمل مختلفة تثري المستفيدين بأفكار جديدة قابلة للتطبيق بشكل مباشر في الحقل التربوي».
وعن المحور الثاني والثالث تضيف الهنائية، «في هذا العام أضفنا محورين جديدين للاحتفال بيوم الرياضيات العماني، أحدهما يـُعنى بطلبة التعليم العالي من مختلف كليات التقنية والعلوم التطبيقية والكليات والجامعات الخاصة، حيث تنظم لهم اللجنة محاضرة بعنوان «دور الرياضيات في الثورة الصناعية الرابعة» تقدمها الدكتورة هدى الشعيلية من الكلية التقنية العليا. أما المحور الثالث ليوم الرياضيات العماني فقد خصصته اللجنة لطلبة المدارس حيث تم استضافة مجموعة منهم لحضور حلقة عمل عن علم البيانات وتطبيقاته كأحد أفرع الثورة الصناعية الرابعة تقدمها أصايل العدوية.
ويقول الدكتور خليفة بن زايد الشقصي من الكلية التقنية بنزوى: «إلى جانب ما تقيمه اللجنة من احتفال سنوي في جامعة السلطان قابوس، تواصل الكليات التقنية بمحافظات السلطنة الاحتفالات بيوم الرياضيات العماني سنوياً حتى نهاية شهر نوفمبر المجيد بعقد العديد من الفعاليات مثل الندوات والمحاضرات وحلقات العمل والمسابقات الطلابية، التي لاقت في النسخ السابقة إقبالاً وأصداءً طيبة».
وعن موضوع المؤتمر لهذا العام يعلق الدكتور محمد الغافري عضو اللجنة ونائب مدير مركز الدراسات العمانية بالجامعة: هذا هو المؤتمر الوحيد في السلطنة الذي يـُعنى بتربويات ومناهج الرياضيات بصفة خاصة، وهذا العام، يسلط المؤتمر الضوء على تدريس الرياضيات للتربية الخاصة سواء صعوبات التعلم أو الموهبة والتفوق في الرياضيات، مشيرا إلى أن ضيوف المؤتمر من أمريكا كل من البروفيسورة ماري هايد من جامعة بنسلفانيا، والبروفيسورة سارة باول من جامعة تكساس أوستون، وكذلك البروفيسور ألبرت زيجلر من جامعة أرلانجن نومن بيرج بألمانيا، ويشارك ايضا في المؤتمر علي السمهري من مؤسسة قطر التعليمية – أكاديمية القادة بقطر. ومن جامعة السلطان قابوس يشارك في المؤتمر مجموعة من الأساتذة منهم الدكتور محمود إمام رئيس قسم علم النفس بكلية التربية، والدكتورة خولة الحوسنية من قسم المناهج والتدريس بكلية التربية، كما توجد مشاركات عديدة من جهات أخرى لا سيما وزارة التربية والتعليم وطلبة الدراسات العليا. ويضيف الغافري: يتضمن هذا المؤتمر 14 ورقة علمية وعشر حلقات عمل متوازية وتتنوع أوراق العمل في مواضيعها حيث يتناول بعضها صعوبات تعلم الرياضيات والكشف المبكر عنها، وتتناول أخرى الموهبة والتفوق وكذلك يتطرق البعض إلى طرح أفكار وممارسات في طرق تدريس الرياضيات مع تطبيق التقنية.
ويضيف الدكتور الغافري «تتعاون العديد من الجهات في السلطنة مع اللجنة في هذا المؤتمر في تقديم حلقات العمل منها شركة الأفاق للاستشارات الإحصائية، والجمعية العمانية لتقنيات التعليم، وشركة تعزيز الرقمية».
يذكر أن اللجنة العمانية للرياضيات تشكلت بقرار من مجلس الوزراء عام 2011م لتعمل تحت مظلة مكتب التعاون الدولي بجامعة السلطان قابوس. وفي العام الماضي رفعت اللجنة العمانية للرياضيات تقريرا شاملا للاتحاد العالمي للرياضيات بألمانيا عن الرياضيات بالسلطنة متضمنة أعمال اللجنة، حيث تمكنت بموجبه السلطنة من الحصول على العضوية الكاملة بالاتحاد من المجموعة الأولى.