تعرض في الأوبرا جالاريا – معرض «فخر الأمة» لوحات حصرية عن جلالة السلطان

افتتح مساء أمس في الأوبرا جالاريا بدار الأوبرا السلطانية معرض الفنون التشكيلية «فخر الأمة» للفنانة الإيرانية مهنوش عباس غولي عرضت فيه مجموعة مختارة من لوحاتها المرسومة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وذلك تحت رعاية الشيخ أحمد بن سويدان البلوشي، كجزء من اللمسات الفنية التي تتسم بها الاحتفالات بالعيد الوطني في السلطنة، ويستمر هذا المعرض حتى 21 من الشهر الجاري.
يشتمل المعرض على (20) لوحةً مرسومةً لصاحب الجلالة السلطان المعظم تميزت بأن معظمها وقعت عليه الفنانة بماء الذهب الخالص أو الفضة الخالصة، مما يضفي على عملها الفني المزيد من العمق، في حين تتناسق ألوان التوقيع مع الألوان المتوهجة المستخدمة في رسم تلك اللوحات.
وتصف الفنانة الإيرانية مهنوش عباس غولي نفسها بأنها فنانة إعلامية تمزج بين الحداثة والتجريد في أعمالها الفنية، حيث إن وسيلتها وأداتها المفضلة في الرسم هي استخدام الاكريليك على القماش.
وحول عوامل الإلهام التي قادتها للعمل على رسم لوحات عن صاحب الجلالة السلطان المعظم، قالت الفنانة مهنوش عباس غولي: خلال وجودي في السلطنة على مدار السنوات الثلاث الماضية، أدهشني الحب والاحترام الصادقان من شعب عمان لقائدهم، فدفعني ذلك الحب والتقدير إلى تقديم مجموعة أولية من أعمالي في العام الماضي، وكان ذلك بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين. وفي هذه المرة، تتضمن لوحاتي المزيد من التفاصيل، حيث قمت بدمج اللون الأحمر والأخضر بشكل متناغم ومتناسق مع لمعان الذهب والفضة بكل اقتدار.
وبمهارة تامة تتمتع بها هذه الفنانة وباستخدام عدد من التقنيات الفنية المتطورة، قامت مهنوش عباس غولي باختيار مجموعة مختارة من صور صاحب الجلالة المعظم، ثم قامت بإعادة رسم تلك الصور في لوحات ابداعية مشابهة أو مطابقة لتلك الصور، ثم حولت الخلفية بلمساتها الفنية الخاصة باستخدام ألوان ووسائط ووسائل فنية متناسقة ومنسجمة مع بعضها البعض بالقدر الذي أبرزت من خلاله مهاراتها الفنية، حيث مثلت مجموعتها تلك ذروة (شغفها بحبها لفنها) الذي انتظرت الكشف عنه طوال الأشهر الستة الماضية، حيث سيتم عرضه في جاليريا الأوبرا مركز الأوبرا جالاريا.