وزير الصحة يلتقي بطلبة المدارس ويتعرف على أبرز قضايا الأطفال بشكل خاص

استمع لآراء الطلبة وناقشهم حول حقوق الطفل من الناحية الصحية
مسقط في 17 نوفمبر/ التقى معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بمكتبه بديوان عام الوزارة اليوم مجموعة من طلبة المدارس، بإشراف منظمة اليونيسف بالتعاون مع وزارة الصحة، ووزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الاعلام.
هدف اللقاء الى تسليط الضوء على أهم القضايا التي تهم المجتمع بشكل عام والأطفال بشكل خاص وأهم الخدمات الصحية المقدمة للأطفال، وإبراز أهم الإنجازات الصحية التي حققتها وزارة الصحة خلال الأعوام الماضية حتى الان، والاستماع لآراء الطلبة ومناقشتهم حول حقوق الطفل من الناحية الصحية.
وخلال اللقاء أطلع معالي وزير الصحة الطلبة على منجزات وزارة الصحة وخططها المستقبلية، كما استمع لاستفساراتهم ومقترحاتهم بخصوص الخدمات الصحية عموماً وتلك المقدمة للأطفال.
الجدير الذكر ان اتفاقية حقوق الطفل تعتبر الصك القانوني الدولي الأول الذي يلزم الدول الأطراف من ناحية قانونية بدمج السلسلة الكاملة لحقوق الإنسان. وتتمثل مهمة اليونيسف في حماية حقوق الأطفال ومناصرتها لمساعدتهم في تلبية احتياجاتهم الأساسية وتوسيع الفرص المتاحة لهم لبلوغ الحد الأقصى من طاقاتهم، وتتلخص مبادئ الاتفاقية الأساسية في: عدم التمييز؛ تضافر الجهود من أجل المصلحة الفضلى للطفل؛ والحق في الحياة، والحق في البقاء، والحق في النماء؛ وحق احترام رأي الطفل وكل حق من الحقوق التي تنص عليها الاتفاقية بوضوح، يتلازم بطبيعته مع الكرامة الإنسانية للطفل وتطويره وتنميته المنسجمة معها.
وتحمي الاتفاقية حقوق الأطفال عن طريق وضع المعايير الخاصة بالرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية والمدنية والقانونية المتعلقة بالطفل وبموافقتها على الالتزام بهذه الحقوق، وتكون الحكومات قد ألزمت نفسها بحماية وضمان حقوق الأطفال، ووافقت على تحمل مسؤولية هذا الالتزام أمام المجتمع الدولي وتُلزم الاتفاقية الدول الأطراف بتطوير وتنفيذ جميع إجراءاتها وسياساتها على ضوء المصالح الفُضلى للطفل.