السلطنة تترأس اجتماعا بالجامعة العربية لبحث سبل تسهيل التجارة وفق اتفاقية المنطقة الحرة

القاهرة- عمان – نظيمة سعد الدين –
ترأس جاسم بن سالم العلوي أخصائي اتفاقيات اقتصادية أول بالمجلس الأعلى للتخطيط، أعمال الاجتماع الرابع للجنة تسهيل التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والذي عقد بجامعة الدول العربية بالقاهرة، بحضور الدكتور بهجت أبو النصر مدير إدارة التكامل الاقتصادي في جامعة الدول العربية ومشاركة ممثلي وزراء التجارة والصناعة في الدول العربية. وضم وفد السلطنة أحمد بن سليمان اليعربي، مدير دائرة النقل بوزارة النقل، والرائد خلفان بن سالم بن عبيد الداودي، والمقدم خليفة طالب عيسى المسيرة مدير جمارك. ناقش الاجتماع، على مدار ثلاثة أيام، مذكرة من الأمانة العامة للجامعة العربية بشأن عدد من بنود الملحق القانوني لتسهيل التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
وقال الدكتور بهجت أبو النصر مدير إدارة التكامل الاقتصادي بجامعة الدول العربية، في تصريح على هامش الاجتماع، «إن الاجتماع ناقش عددا من البنود المتعلقة بالملحق القانوني لتسهيل التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة، موضحا أن الهدف من قيام منطقة التجارة الحرة هو في الأساس تسهيل التجارة، وبالتالي كان من الضروري على الدول الأعضاء إعداد ملحق خاص لتسهيل التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة».
وأضاف أن اللجنة أنشئت من أجل إعداد هذا الملحق القانوني الخاص بتسهيل التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة، موضحا أن كافة التجمعات الإقليمية تمتلك ملحقا خاصا بتسهيل التجارة، ولكن الدول العربية أعضاء منطقة التجارة الحرة العربية لم يكن لديها هذا الملحق الخاص بتسهيل التجارة.
ويتضمن الملحق القانوني الخاص بتسهيل التجارة عددا من المواد التي تعكس رغبة الدول العربية في تقوية أواصر التعاون الاقتصادي، وتحرير التجارة العربية البينية وتوسعها داخل المنطقة العربية من خلال تعجيل حركة البضائع والإفراج عنها وتخليصها، بما في ذلك سلع العبور (ترانزيت)، بشكل يسمح بانسياب التجارة بين الدول الأعضاء بما يحقق زيادة معدلات التبادل التجاري بين الدول العربية.