تحديث لائحة تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية والتحقق من 6 آلاف شهادة خلال 9 أشهر

رئيس مجلس «الاختصاصات الطبية» لـ«عمان»:-
كتبت- عهود الجيلانية –

أوضح سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية أن تحديث لائحة تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية يساهم في رفع كفاءة العاملين بالقطاع الصحي في السلطنة من خلال تشجيع استقطاب أو ابتعاث كوادر للدول المتقدمة، مشيرا إلى أنه قد تم خلال الأشهر التسعة الماضية التحقق من 2957 طلبا بما يقارب 6000 شهادة للكوادر الصحية.
وقال السبتي رئيس لجنة تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية في تصريح لـ«عمان»: أصدر المجلس منتصف العام الجاري لائحة تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية المحدّثة، بقرار من معالي وزير الصحة رئيس مجلس الأمناء، رقم (9/‏2019)، والتي اعتمدت «نظام المستويات» لتقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية، وهو الأول من نوعه في السلطنة، حيث يتم تحديد مستوى الشهادة الصحية المهنية من خارج السلطنة حسب المستويات التي اعتمدتها اللائحة، وتم صياغة نظام المستويات بناء على أسس ومعايير التقييم والمعادلة الواردة باللائحة، وقد ورد للمجلس خلال العامين الماضيين أكثر من 120 طلبا للمعادلة، وتم التحقق من 2957 طلبا منذ مطلع 2019م إلى نهاية سبتمبر الماضي بما يقارب 6000 شهادة للكوادر الصحية .
وحول التغييرات الجديدة في اللائحة قال سعادته: نسعى من خلال اللائحة المحدثة مواكبة التطورات والتغيرات في المجال الصحي، وذلك لرفع كفاءة العاملين في القطاع الصحي في السلطنة من خلال تشجيع استقطاب أو ابتعاث كوادر للدول المتقدمة في هذا المجال، وتحتوي اللائحة المحدثة على أربعة فصول وهي: تعريفات وأحكام عامة، ولجنة تقييم ومعادلة الشهادات، وشروط وإجراءات التقييم والمعادلة، ومستويات الشهادات الصحية المهنية لفئات الطب البشري وطب الأسنان. وتضم اللائحة خمسة مستويات تنقسم إلى قسمين أوله يحتوي على المستوى الأول والثاني والثالث ليؤهل الكوادر الطبية لتصنيف أخصائي بعد استيفائهم المتطلبات الوظيفية الأخرى، وقد أوردت اللائحة شهادات لأكثر من 30 دولة في هذه المستويات، والقسم الثاني يحتوي على المستويين الرابع والخامس وهما يؤهلان الكوادر الطبية لتصنيف عام، وقد بدأ المجلس في تطبيق اللائحة بعد صدورها على الطلبات الواردة إليه.
وذكر الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية: إن إصدار اللائحة : يأتي ضمن الجهود الحثيثة لفريق العمل المشكل لتطوير وتحديث لائحة تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية، حيث ضم الفريق أعضاء يمثلون الجهات الصحية في السلطنة ولهم خبرة طويلة في المجال، ولديهم إطلاع على مختلف الأنظمة المتبعة في الدول المتقدمة، ويشاد بخبرتهم ودرايتهم بأنظمة التعليم والتدريب، وقام الفريق بدراسة التحديات التي تواجهها اللائحة السابقة، والتطورات الحاصلة في المجال وكيفية إيجاد نظام يتناسب مع التطلعات المستقبلية، حيث استطاع الفريق مراجعة القواعد الإجرائية المنظّمة، وأسس التعامل مع الشهادات الصحية المهنية وتطويرها، لاسيما بإعادة منهجية المعايير ومستوى الشهادات الواردة في اللائحة. وأكد سعادته بأنه ضمن العمل على تطوير اللائحة، حرص المجلس على مشاركة الجهات الصحية المعنية في هذا المشروع؛ للاستئناس بأفكارهم ومشاركة آرائهم ومقترحاتهم، كما تم إرسال نسخة من اللائحة المقترحة لكل الجهات المعنية كوزارة الصحة، ووزارة الدفاع، وجامعة السلطان قابوس، وشرطة عمان السلطانية، وديوان البلاط السلطاني، ووزارة التعـليم العالي، والجمعية الطبية العمانية، وتمت مراجعة ومناقشة الملاحظات والمقترحات التي وردت للمجلس، لأن المجلس يؤمن أن من أسباب النجاح هو مشاركة الجميع في تنفيذ اللائحة وتطبيق أحكامها، وهي مسؤولية مشتركة بين الجهات المعنية بالصحة، ونحرص دائما على استقطاب الممارسين الصحيين الحاصلين على الشهادات الصحية المهنية المعتمدة في اللائحة ولا يتأتى ذلك إلا بتضافر الجهود الداعمة لتحقيق الغايات المنشودة.
ويقوم قسم تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية بالمجلس بتطبيق أحكام وإجراءات تقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية والتحقق من صحة الشهادات الصحية للتأكد من كفاءة الكوادر الصحية الذين تستعين بهم السلطنة للعمل في مؤسساتها في مختلف القطاعات.