ختام مسـابقة فن العـازي بولاية نخـل

حصد المركز الأول أحمد السيابي –

نخل – أحمد الرواحي:

من أمام قلعة نخل الشامخة كان حفل ختام مسابقة فن العازي، التي تقام لأول مرة على هذا المستوى بولاية نخل، والتي تأتي ضمن برنامج المركز الرياضي بولاية نخل للاحتفال بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد، حيث رعى أمسية الختام سعادة طاهر بن سالم العمري، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، وبحضور عدد من أصحاب السعادة ومشايخ ورشداء الولاية، ومن نجوم فن العازي والشلة والتغرود، وجمع من الجمهور والمهتمين من الولاية وخارجها. وقد سبق الأمسية الختامية تصفيات للمتسابقين امتدت لأسابيع، حيث وصل عدد المتنافسين في المرحلة النهائية إلى سبعة يتنافسون على المراكز الأولى للمسابقة.
وتهدف المسابقة بالإضافة إلى كونها أحد برامج المركز الرياضي بولاية نخل للاحتفال بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد إلى التعريف بفن العازي، أحد أبرز الموروثات الشعبية العمانية التقليدية وهو فن أصيل يجسد جانبا من الثقافة العمانية الأصيلة، وكان لاختيار مكان الأمسية الختامية دلالة واضحة ورسالة هادفة للمحافظة على التراث العماني الأصيل بقسميه المادي وغير المادي.
وقدم الأمسية الإعلامي المتألق سالم البدوي، وتخللتها فقرات متنوعة منها التعريف بالمسابقة والطريقة المتبعة لتقييم المتنافسين والمراحل التي مرت بها المسابقة وصولا إلى اختيار الفائزين بالمراكز الأولى. وتفاعل الحضور مع فقرة أسئلة الجمهور التي قدمها الإعلامي المتألق سالم البدوي وتضمنت معلومات حول فنون العازي والشلة والتغرود وغيرها، كما خصص جانب من وقت الأمسية لاستعراض فن الرزحة الذي قدمته كل من فرقة الرخاء وفرقة الوفاء للفنون الشعبية، وقدمت أيضا فنون الهبمل والطارق والتغرود والونه والرزحة بشكل جماعي.
وشاركت في الأمسية أسماء لامعة في فن أداء الشلة وفنون البادية والعازي والتغرود حيث شارك كل من الشليل ناصر النعيمي والشاعر ومؤدي العازي ناصر البادي، والشليل أحمد السيابي، والشليل سالم الوشاحي، والشليل محمد العرافي، والشليل ناصر النعيمي.
وفي ختام الأمسية كرم راعي الحفل الحاصلين على المراكز الأولى في مسابقة فن العازي، حيث حصل على المركز الأول أحمد بن سعيد السيابي، وفاز بالمركز الثاني عدنان بن مبروك الريامي، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابق حمود بن حمد الجابري، وللجنة التحكيم، وللمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة في الحدث، وللمنظمين للفعالية.
وعن المسابقة والحفل الختامي تحدث محمد بن سيف الصارمي رئيس لجنة إدارة المركز الرياضي بولاية نخل الذي بين بأن اللجنة منذ توليها زمام إدارة المركز الرياضي بولاية نخل وضعت نصب عينيها إقامة فعالية تختص بالموروث الشعبي إيمانا منها بأهمية المحافظة على الموروث الشعبي التقليدي، الذي يحتل مساحة واسعة ضمن عدد من البرامج والمسابقات ذات العلاقة بالموروث الشعبي التي ينوي المركز تنفيذها خلال فترة إدارته للمركز الرياضي، باعتبارها ذات جذور متأصلة في الشعب العماني لاسيما فن العازي الذي له حضوره المميز في العديد من الاحتفالات الوطنية والاجتماعية، وتهدف من خلال ذلك لإبراز المواهب والقدرات في هذه الفنون. كما بين أنور الحضرمي أحد المنافسين المتأهلين إلى المرحلة النهائية من المسابقة أن لفن العازي أهدافه الأصيلة في الدعوة من خلال كلمات العازي إلى ذكر مناقب الوطن وماضيه العريق وحاضره المشرق، وقدم شكره لجميع القائمين على المسابقة ولأعضاء لجنة التحكيم.