مرايا.. المعرض الفردي الأول للفنانة التشكيلية هناء العقلة

بحسها الأنثوي الفريد اختارت الفنانة التشكيلية هناء العقلة موضوعات تعنى بالمرأة ضمن حالات إنسانية متعددة تحاكي الألم والحنين والحرب في أول معرض فردي لها اختارت له عنوان «مرايا».
وعكست لوحات المعرض الذي استضافته صالة «زوايا» للثقافة والفنون بحي القصاع الدمشقي التناقض اللافت بين مضمون الموضوعات والألوان المشرقة المعبرة عن الأمل والفرح، كما حملت عناوين مختلفة تحاكي حياة المرأة السورية خلال سنوات الحرب من مثل «مرآة وحنان وتحد وأربع عشرة وردة بيضاء لسورية وأثر الفراشة ونورهان وغرق وانكسار وهيام ووتر ورحم واللامبالاة وتلاش وفراق وكف».
وفي تصريح لسانا بينت العقلة أن هذا المعرض سبقته مشاركات عديدة بمعارض جماعية خلال السنوات الماضية وأحبت أن تقدم فيه نتاج عملها خلال السنتين الأخيرتين من العمل الدؤوب في مرسمها.
وعن سبب اختيارها كلمة مرايا لتكون عنوانا لمعرضها أوضحت أن المرايا تعد رفيقة الأنثى بشكل يومي وتعكس ما بداخلنا، مبينة أن المعرض يتضمن الكثير من الحالات التي شهدتها المرأة السورية زمن الحرب من الفراق والانتظار والحرب بشكل عام. وحول المدرسة الفنية التي اعتمدتها في معرضها قالت: «اعتمدت على المدرسة السريالية بشكل عام مع إضافة بصمة وفكر خاص بي محاولة التركيز على الأمل ومنطلقة من إيماني انه رغم الأيام القاسية التي عاشها السوريون فالقادم أجمل».
يذكر أن الفنانة التشكيلية هناء العقلة من مواليد دمشق 1990 خريجة كلية الفنون الجميلة قسم الاتصالات البصرية 2012 وهي عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين وتعمل كمصممة غرافيك، كما شاركت في العديد من ورشات العمل والعديد من المعارض المشتركة داخل سوريا وخارجها.