سفراء أجانب يعبّرون عن تهاني أوطانهم لجلالة السلطان بمناسبة العيد الوطني الـ 49 المجيد

أشادوا بما تحقق من منجزات على أرض السلطنة خلال العهد الزاهر –

بمناسبة احتفالات البلاد بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد واستمرار لدعم البعثات الدبلوماسية للموقع الإلكتروني عمان قابوس، رفع أصحاب السعادة سفراء بعض الدول المعتمدة لدى السلطنة أسمى آيات التهاني وأعظم التبريكات معبرين عن تهاني حكومات وشعوب أوطانهم لقائد النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والشعب العماني.
وأعرب عدد من السفراء المعتمدين حاورتهم إدارة الموقع الإلكتروني عُمان قابوس الذي يعنى بشخصية جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ويشرفون على ترجمته كلا بلغة بلده مترجماً إلى ثلاثين لغة، عن صادق تهانيهم لجلالته والحكومة والشعب العماني بذكرى الثامن عشر من نوفمبر المجيد.
وأعرب سعادة مارك جي سيفرز، سفير الولايات المتحدة الأمريكية عن دواعي سروره البالغة متقدما بأحر التهاني وأطيب التمنيات إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بمناسبة العيد الوطني المجيد ، وتظل رؤية جلالته وحكمته في دول المنطقة ذات أهمية سياسية يتطلع إليها العديد من الدول. لا تزال الولايات المتحدة ممتنة لكونه شريكاً وحليفاً وثيقاً ، ويسعدنا الاحتفاء بإنجازات جلالته العظيمة مع الشعب العماني الصديق.
كما شاركت فرحة نوفمبر المجيد سعادة سارميلا باراجولي دهاكا، سفيرة النيبال نيابة عن حكومة بلادي والجالية النيبالية بالسلطنة بخالص التهاني والأماني لمقام جلالة السلطان قابوس المعظم وشعب عمان الصديق بمناسبة يومهم المجيد الثامن عشر من نوفمبر. تتمتع سلطنة عمان والنيبال بعلاقات استثنائية ممتازة وزيارة دولة رئيس الوزراء للسلطنة العام المنصرم ما هي إلا دلالة على عمق العلاقات. كل الشكر لإدارة الموقع لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة بالتهنئة .
وتقدمت سعادة عائشة سوزين أوسلونر، سفيرة الجمهورية التركية نيابة عن الشعب التركي حكومة وشعباً بالتهاني إلى جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وإلى الشعب العماني الوفي بمناسبة نوفمبر المجيد، مشيرة إلى عمق العلاقات التاريخية بين السلطنة وتركيا والتي تمتد أزمانا عديدة، متمنية للسلطنة المزيد من التقدم والازدهار في ظل رعاية جلالته السامية وكل عام والسلطنة بألف خير .
سعادة فيديرك فافي، سفيرة ايطاليا أود أن أتقدم بخالص التهاني وأطيب التمنيات بالنجاح والازدهار إلى جلالة السلطان قابوس بن سعيد وشعب عمان بمناسبة العيد الوطني التاسع والأربعين. تتمتع عمان وإيطاليا بديناميات وتفاعلات وعلاقات ثنائية مثمرة ومهمة في مختلف القطاعات، مما أدى إلى تعاون ممتاز لصالح البلدين.
وقال سعادة خوسيه أنطونيو بوردايو، سفير مملكة أسبانيا تعود العلاقات القديمة بين السلطنة ومملكة أسبانيا إلى عقود من الزمن وتتبادلان الأهداف الدولية المشتركة من أجل عالم يسوده السلام والعدالة والتقدم والاحترام بموجب ميثاق الأمم المتحدة. أنتهزها فرصة بالتهنئة الصادقة وبصفتي سفير أسبانيا للمقام السامي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بمناسبة العيد الوطني المجيد داعين الله أن يمن عليه بالصحة والعمر المديد.
وانتهز سعادة سوات كايوسوك، سفير مملكة تايلند التهنئة مستهلاً تصريحه أن مثل هذا اليوم تتمثل حقيقة استشعار عبق الوطنية والانتماء للأرض وتترسخ مفاهيم الولاء والحب الصادق بين الوطن والمواطن ومدى عمق هذه العلاقة المتأصلة بينهما. وتقدم سعادته بالتهنئة بالنيابة عن مملكة تايلند حكومة وشعباً لشخص جلالة السلطان قابوس متمنيا للسلطنة مزيداً من التقدم والازدهار.
معبرا عن سعادته قال سعادة كيم تشانغ كيو، سفير كوريا الجنوبية تسير السلطنة بخطوات مدروسة وواثقة في مجال التنمية والتقدم حيث شملت كافة القطاعات الحكومية والخاصة والتركيز المباشر على التنمية البشرية التي هي ركيزة كل تنمية. يشرفنا أن ننقل تحيات الشعب الكوري حكومة وشعباً .. أحر التهاني لجلالة السلطان المعظم والشعب العماني بمناسبة احتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيد.
كما قدم سعادة جوزيه ماركوس نوغيرا فيانا، سفير جمهورية البرازيل خالص التهاني لجلالة السلطان المعظم والشعب العماني الصديق بهذه المناسبة العظيمة على كل مقيم، داعياً سعادته أن تظل السلطنة شامخة في ظل القيادة الحكيمة وأن يمد جلالته بدوام الصحة والعمر المديد. مشيداً بدعم السلطنة حكومة وشعباً بتعميق العلاقات الثنائية بين السلطنة والبرازيل .
سعادة أندرياس بانايوتو، سفير جمهورية قبرص معبراً عن تهنئته الصادقة قائلا: لقد بنيت السلطنة من جديد في عهدها الزاهر الذي بناه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ هذا القائد الذي صنع دولة وأيقظ أمة عريقة من سبات، هذا القائد الذي يختزل منظومة من القيم تتوجها الحكمة والحنكة وفي نظرته ثقة بحاضره واعتزاز والتزام بتاريخه وماضيه . مهنئا جلالة السلطان والشعب العماني بمناسبة الثامن عشر من نوفمبر المجيد.
وأشار سعادة توماس فريدريتش شنايدر، سفير جمهورية المانيا أن كلا البلدين تشتركا في العديد من القيم ونحن نتطلع إلى تعاون أوثق بين بلدينا، وتعزيز السلام والاستقرار والتسامح والتفاهم . بمناسبة العيد الوطني 49 المجيد لسلطنة عمان ، تتشرف السفارة الألمانية أن تنقل رسالة تهانيها القلبية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد متمنين لجلالته دوام الصحة والعافية وللشعب العماني الصديق مزيدا من التقدم .
وشاركت التصريحات سعادة لي لينغ بينغ، سفيرة جمهورية الصين قائلة بمناسبة العيد الوطني الـ49 لسلطنة عمان الصديقة، يشرفني أن أرفع إلى مقام صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- أجمل التهاني وأصدق التبريكات، متمنيا لجلالته موفور الصحة والعافية، وللشعب العماني الصديق الازدهار والرخاء، ولعلاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية العمانية مزيدا من التطور.
معبرا عن سعادته قال سعادة نارسيسو كاستاتيدا، سفير جمهورية الفلبين بالنيابة عن أعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارة والجالية المقيمة في هذا البلد العظيم وبالأصالة عن نفسي، أتقدم بالتهاني الصادقة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد وشعبه العماني. نتمنى لجلالته أن ينعم بالصحة والعافية وأن يحفظ عمان في قيادته وهي في تقدم ورخاء وأمان.
وقال سعادة رينو سالان، سفير فرنسا لدى السلطنة أرغب بأن أشكر الموقع الإلكتروني لعُمان قابوس حيث أتاح لي فرصة تقديم أحر تهاني الحكومة الفرنسية لشخص جلالة السلطان قابوس وللشعب العُماني كافة بمناسبة العيد الوطني الذي يصادف في 18 نوفمبر. فقد أولى جلالة السلطان قابوس أهمية خاصة للعلاقات التي تربط بين سلطنة عُمان وفرنسا. فهذه العلاقة الثنائية والتي تتسم بالصداقة والثقة المتبادلتين، مستمرة في النمو في جميع المجالات.
وانتهز سعادة مانو ماهوار السفير الهندي التهنئة مستهلا تصريحه أن مثل هذا اليوم تتمثل حقيقة استشعار عبق الوطنية والانتماء للأرض وتترسخ مفاهيم الولاء والحب الصادق بين الوطن والمواطن ومدى عمق هذه العلاقة المتأصلة بينهما. وتقدم سعادته بالتهنئة بالنيابة عن جمهورية الهند حكومة وشعبا لشخص السلطان قابوس متنيا للسلطنة مزيدا من التقدم.
وقال سعادة توشينيوري كوبا ياشي، السفير الياباني: لا يفوتني في هذه المناسبة العزيزة علينا جميعا إلا أن أشيد بالتحولات الكبرى التي شهدتها السلطنة خلال هذا العهد الزاهر وما تحقق على أرضها من منجزات عظيمة ومشروعات إنمائية عملاقة في مختلف المجالات التنموية من اقتصادية وسياسية واجتماعية وصحية وتعليمية، مما أدى إلى تحويل السلطنة إلى دولة حديثة بكل المقاييس يسودها الأمن والأمان والاستقرار. أسال الله العلي القدير أن يديم على عمان وشعبها الشقيق نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء في ظل قيادة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.