افتتاح جامع آل فريش بولاية بركاء على مساحة واسعة بموقعه الجديد

يتسع لنحو 1800 مصلٍ –
بركاء – سيف السيابي –

افتتح معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية جامع آل فريش بمنطقة المراغ بولاية بركاء حضر الافتتاح معالي الدكتور حمد بن سعيد العوفي وزير الزراعة والثروة السمكية وعدد من أصحاب الفضيلة القضاة وأصحاب السعادة الولاة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي وشيوخ وأعيان الولاية.
وأدى معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية راعي الافتتاح صلاة الجمعة ، حيث الخطبة وأم المصلين الشيخ الدكتور إسماعيل بن ناصر العوفي مشرف اتصال بمكتب معالي وزير الأوقاف والشؤون الدينية حيث تحدثت الخطبة عن فضل المسجد، وأنه أحد المصدرين لنور الله، والمصدر الثاني هو القرآن الكريم؛ فيكون بذلك نور على نور وذكر الخطيب أن الداخل في المسجد ضيف الله، وحق على الله أن يكرم ضيوفه وذكر في خطبته حقيقة عمار المساجد وأوصافهم . وأما الخطبة الثانية فتحدثت عن تفعيل المسجد بدراسة القرآن الكريم؛ ففي ذلك كل الخير خيركم من تعلم القرآن وعلمه.
ويمتاز الجامع بموقعه المميز بقرية المراغ الجديد وبالقرب من مركز المدينة وبني على أرض بلغت مساحتها الإجمالية 5600 متر مربع، ومساحة البناء الإجمالية 1964 مترا مربعا، ويتسع الجامع لحوالي 1800 مصلٍ وكذلك مصلى للنساء يتسع لحوالي 200 مصلية ويلتحق بالجامع عدد من دورات مياه للرجال وغرفة للمواضئ، وعدد 4 دورات مياه للنساء وغرفة للوضوء، كما يوجد بالجامع منارة يبلغ طولها 35 مترا ويوجد بالجامع القبة الداخلية بعرض 9 أمتار و ارتفاع 11 مترا وارتفاع سقف المصلي 10 أمتار ويمتاز المحراب بعرض 12 مترا ، كما يمتاز الجامع بزخارفه الإسلامية ونقوشاته المأخوذة من الطراز المعماري العماني وممزوج بالماضي والحاضر وزينت جدرانه بالأحجار الإسلامية وقد ألحق بالمسجد عدد من محلات تكون وقفا له.
يذكر بأن جامع آل فريش أنشئ عام 1950 وأعيد بناؤه فيما بعد عام 1970 كما تم ترميمه وتوسعته للمرة الثانية في منتصف التسعينيات . والآن تم تغيير موقعه القديم وبنائه من جديد على نفقة أحد أبناء الولاية.