بحث توفير كراسي متحركة لذوي الإعاقة والمسنين بالمراكز التجارية والمتنزهات

عقدت لجنة الشؤون العامة بالمجلس البلدي لمحافظة مسقط اجتماعها التاسع من السنة الثالثة للفترة الثانية، والذي ترأسه قيس بن محمد المعشري بعد تزكيته رئيسا للجنة من جانب الأعضاء، كما تم اختيار سليّم بن راشد البوصافي نائبا لرئيس اللجنة من خلال تصويت أعضاء اللجنة.
وقد استعرضت اللجنة خلال هذا الاجتماع المقترح الوارد لها بشأن توفير كراسي متحركة لذوي الإعاقة والمسنين بالمراكز التجارية والمتنزهات العامة في محافظة مسقط، وذلك بحضور ممثلي عدد من المراكز التجارية الكبرى، إلى جانب المختصين من بلدية مسقط، حيث رحب جميعهم بالمقترح، وأكدوا على اهتمام الجهات التي يمثلونها بالمقترحات التي تخدم تلك الفئة.
وحول إمكانية تطبيق المقترح، أوضح ممثلي بعض تلك المراكز التجارية بأن تلك الكراسي المتحركة متوفرة بالفعل في ركن خدمة الزبائن ولكن بأعداد قليلة، وفي المقابل أبدوا استعدادهم لزيادة أعدادها، على أن يصاحب ذلك الإعلان عن وجودها بشكل أوسع لضمان أن يستفاد منها بأكبر قدر ممكن من جانب الفئات المستهدفة التي لن تضطر لإحضار كراسيها الخاصة.
وفي السياق نفسه أشار يحيى بن عبدالله العامري ممثل الجمعية العمانية للمعوقين في الاجتماع إلى أهمية أن يتم مراعاة مواصفات معينة في الكراسي المتحركة التي يتم توفيرها في المراكز التجارية وأن يتم التنسيق بشأنها مع جهات الاختصاص.
وفيما يخص مقترح توفير الكراسي المتحركة في المتنزهات العامة، أشار مدير دائرة التشجير والمتنزهات ببلدية مسقط إلى وجود تجربة سابقة في هذا الشأن تم تطبيقها في حديقة القرم الطبيعية؛ ولكن تم إيقافها بعد تسجيل مجموعة من التجاوزات كعدم إرجاع الكراسي أو إلحاق الأضرار بها بحيث أصبحت غير قابلة للاستعمال بعد فترة من الزمن.
وفي ختام الاجتماع دعا الأعضاء إلى أهمية استمرار المجتمع بما يشمله من مؤسسات في الاهتمام بفئة ذوي الإعاقة والعمل على تيسير استفادتهم من المرافق العامة، وأن يتم الأخذ في الحسبان المقترحات التي تسعى إلى توفير سبل الراحة لهم مثل المقترح المعروض على اللجنة في هذا الاجتماع، كما اقترح بعض الأعضاء على اتخاذ ضوابط معينة مصاحبة لتوفير الكراسي المتحركة في المراكز التجارية والمتنزهات العامة بما يعمل على تجنب حدوث التجاوزات.