تدشين حملة «التثقيف الزواجي» بجمعية المرأة بصور

كتب ـ سعيد القلهاتي –

دشنت جمعية المرأة العمانية بصور حملة التثقيف الزواجي «ما قبل الزواج» والتي تأتي ضمن مشروع عديل الروح الذي تسعى الجمعية إلى استمرار العمل به بهدف الاستقرار والأعمار الأسري.
وقالت يسرى بنت صالح الغيلانية – رئيسة جمعية المرأة العمانية بصور- في كلمتها: إن الحاجة ملحة لوجود برامج للتوعية الأسرية تعنى بمفهوم الاستقرار الأُسَري وأهمية مثل هذه البرامج في توعية الأسر وتمكينها ثقافيا في الاستيعاب بأهمية مثل هذه البرامج، وأضافت: هذه الحملة تأتي في إطار العمل الذي تقوم به وزارة التنمية الاجتماعية والذي يهدف إلى توفير الرعاية والحماية الاجتماعية لمختلف شرائح المجتمع العُماني وتعزيز قيم الروابط الأسرية لإيجاد مجتمع مستقر ومتماسك .. ولذلك فمن الضرورة بمكان مواجهة الظواهر والمشاكل المجتمعية وإيجاد الحلول المناسبة لها والحد من سلبياتها بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية.
«أوراق العمل»
تناولت الحملة عددا من أوراق العمل جاءت الأولى من تقديم عبدالرحيم بن عبدالله الرواحي -قائد فريق الجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية- عن ضرورة الفحص قبل الزواج لما له من أهمية قصوى ، فيما تناولت الورقة الثانية التي ألقتها جوخة بنت محمد الفارسية – رئيسة جمعية إحسان لرعاية المسنين- عن أهمية العناية بكبار السن من خلال تقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والصحية لهم.
ووضعت الجمعية أهدافا للحملة أهمها – تعزيز القيم الاجتماعية والأخلاقية بين أفراد المجتمع وتكثيف الجهود حول تثقيف الأسرة ونشر المعرفة ورفع الوعي بين أفراد المجتمع.