اليوم .. ختام فعاليات مهرجان عمان للعلوم 2019 في نسخته الثانية

قدمت خلاله حلقة العمل الوطنية للمعلمين العمانيين لتدريس الملكية الفكرية –
تختتم مساء اليوم الجمعة فعاليات مهرجان عمان للعلوم 2019 في نسخته الثانية، الذي احتضنه مركز عمان للمؤتمرات والمعارض لمدة خمسة أيام.
وشهد المهرجان يوم أمس ختام فعاليات حلقة العمل الوطنية للمعلمين العمانيين بشأن تدريس الملكية الفكرية، والذي نظمته المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، واستهدفت (22) من المعلمين والمعلمات من مختلف المحافظات التعليمية للصفوف من «1 – 12» ، المعنيين ببرامج ومسابقات الابتكار والملكية الفكرية، حيث جاء تنفيذ هذه الحلقة بهدف نقل مبادئ وأساسيات الملكية الفكرية للمعلمين، ومناقشة آليات تطبيقها، وأساليب تعليمها للطالب في الغرفة الصفية، بجانب مناقشة طرق صياغة أنشطة طلابية تتناسب مع الطالب العماني لتنقل له المفاهيم الأساسية المرتبطة بالملكية الفكرية بصورة سهلة ومبسطة.
منهجيات تدريس الابتكار

وقد تضمن برنامج اليوم الثاني ورقة عمل بعنوان (منهجيات تدريس الابتكار في مختلف مستويات النظام التعليمي) قدمها باتا بابافا، خبير تربوي، من جورجيا، تناول من خلالها أدوات ووسائل تعين المعلمين على نقل المعرفة للطالب عن نظريات الابتكار ومفاهيمه المتنوعة، بجانب مناقشة أنشطة تطبيقية تساعد على نقل المعرفة عن مفاهيم الملكية الفكرية، وتحديد ما يريده المعلم من مخرجات وأهداف عند تصميم درس تعليمي في الغرفة الصفية؛ ليتمكن من خلاله الطالب من فهم المعلومات المتعلقة بـ: حق المؤلف، وبراءات الاختراع، والعلامات التجارية بكل سهولة،
كما تم عرض الدليل الخاص بالدورة العامة عن الملكية الفكرية (DL-101 (المصمم إلكترونيًا من المنظمة العالمية للملكية الفكرية)WIPO)، والمقدم للمشاركين في برنامج إلكتروني عن بعد يقومون بالتسجيل من خلاله، وتم الحديث عن محتوياته، وآلية التصفح والمشاركة، ونوع الأنشطة التي يحتويها، والإجابة عن استفسارات المعلمين المشاركين حيال هذا الدليل.

تكييف الدروس

عقب ذلك تم عقد جلسات نقاش تفاعلية مع المعلمين المشاركين في الحلقة، جاءت الجلسة الأولى بعنوان (إعداد وتكييف الدروس الخاصة بحق المؤلف للشباب باستخدام نواتج تعليمية فعالة وأسئلة تقييم) قدمها كل من: ألتاي تيدال، رئيسة برنامج التعلم عن بعد، أكاديمية (الويبو)، وإيمان إبراهيم، مدربة في مجال الملكية الفكرية وفاحصة براءات في المكتب المصري لبراءات الاختراع، في مصر، وباتا بابافا، خبير تربوي، في جورجيا، أما الجلسة النقاشية الثانية فحملت عنوان (إعداد وتكييف الدروس الخاصة بالبراءات للشباب باستخدام نواتج تعليمية فعالة وأسئلة تقييم) وقدمها كل من ألتاي تيدال، رئيسة برنامج التعلم عن بعد، في أكاديمية (الويبو)،وإيمان إبراهيم، مدربة في مجال الملكية الفكرية وفاحصة براءات في المكتب المصري لبراءات الاختراع، في مصر، ثم تم عقد جلسة نقاشية ثالثة حول (إعداد وتكييف الدروس الخاصة بالعلامات التجارية للشباب باستخدام نواتج تعليمية فعالة وأسئلة تقييم) قدمها كل من ألتاي تيدال، رئيسة برنامج التعلم عن بعد، أكاديمية الويبو و إيمان إبراهيم، مدربة في مجال الملكية الفكرية وفاحصة براءات في المكتب المصري لبراءات الاختراع، مصر باتا بابافا، خبير تربوي، جورجيا، و تناولت هذه الجلسات التفاعلية الثلاث آليات تصميم أنشطة طلابية بالاستعانة بالأدوات والإجراءات المقدمة في الدليل الإلكتروني، واستخلاص مخرجات التعليم وأهداف تنفيذ هذه الأنشطة للخروج بآليات تساعد المعلم لنقل المعلومات للطالب بما يتناسب مع المجتمع العماني، بحيث يتوقع من المعلم بعد ذلك أن يقوم بتحويل المحتوى الذي قام بدراسته والتدريب عليه لتوصيل المعلومات والاستعانة بالوسائل التعليمية للطلبة في المدارس بالاستعانة بالأدوات والطرائق،والوسائل التعليمية التي تقدمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) من خلال الدليل، بحيث يقوم المعلم بالتعديل عليها واستخدامها.

دعم المبادرات الشبابية

وقدمت اللجنة الوطنية للشباب جلسة حوارية حول دعمها للمبادرات العلمية والثقافية والتقنية للشباب، تحدث خلالها وليد بن عبدالله البادي عضو اللجنة الوطنية للشباب عن دور اللجنة في دعم المبادرات الشبابية، والمراحل التي تمر بها المبادرة للحصول على موافقة الدعم، بدءًا من تسجيلها عن طريق استمارة طلب الدعم في الموقع الإلكتروني للجنة، ومرورا برأي قسم المبادرات ولجنة الدعم والشؤون المالية والإدارية، ومن ثم قرار رئاسة اللجنة، كما تطرق البادي إلى أسباب رفض المبادرات حسب الدليل الاستشاري للمبادرات الشبابية العمانية، وسعي اللجنة في تأطير قطاع المبادرات، وإعداد دليل استرشادي يخدم المبادرين، وعمل منهجية لدعمها، وأشار أيضا إلى: أعداد المبادرات الشبابية التي قامت اللجنة بدعمها، والتي وصلت في العام الحالي إلى ما يقارب إلى (200) مبادرة، وقد حصلت على دعم مادي ودعم إعلامي ودعم معرفي ورسائل تزكية
وعروض الرياضيات الذهنية كانت حاضرة طوال أيام المهرجان، فحدثتنا زهرة بنت سالم البلوشية منفذة برنامج الرياضيات الذهنية من معهد منصة التميز، عن الهدف من أقامتها، فقالت : الرياضيات الذهنية أو الحساب العقلي، وهي عبارة عن مسابقات ترفيهية وتعليمية في الوقت نفسه في مادة الرياضيات نقدمها طوال أيام إقامة المهرجان على مسرح ابن الذهبي بالمهرجان، من خلال قيام المشاركين بعمليات حسابية ذهنية و بدون استخدام الآلة الحاسبة، فيتم إعطائهم أرقام حسابية ومن خلال عملية حسابية معينة، يقوم باستخلاص النتيجة، ومن يحصل على النتيجة في أقل وقت يكون هو الفائز .