إنجاز مشروع إنزال الشعاب الصناعية بولاية لوى لتعزيز المخزون السمكي

بتكلفة إجمالية بلغت 120 ألف ريال –

لوى ـ عبدالله بن سالم المانعي –

احتفلت مؤسسة جسور بإنجاز مشروع إنزال الشعاب الصناعية في ولاية لوى الذي نفذته جسور بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة شمال الباطنة وبتمويل من شركة صحار ألمنيوم وشركة فالي وشركة أوربك بتكلفة إجمالية بلغت 120 ألف ريال عماني وذلك بحضور سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صحار والقائم بأعمال محافظ شمال الباطنة ورئيس مجلس إدارة جسور، وممثلي وزارة الزراعة والثروة السمكية وممثلي الشركات الممولة والشركة المنفذة للمشروع مجموعة هايجو.
ويأتي المشروع ضمن مشاريع التنمية الاجتماعية المستدامة للشركات المؤسسة لجسور فالي وصحار ألمنيوم وأوربك ويهدف إلى إيجاد مشاريع مستدامة تخدم كافة شرائح المجتمع.
ويتضمن المشروع تصميم وتصنيع 6 وحدات معدنية بارتفاع 8 أمتار وعرض 6 أمتار وزنة 12 طنا موزعة على نقاط محددة وفق المسح البحري المعتمد من الجهات المعنية.
و​يهدف المشروع إلى تعزيز المخزون السمكي والتنوع الأحيائي في مناطق الصيد، وتعزيز مصادر الدخل للصيادين في ولاية لوى عن طريق إنزال الشعاب الصناعية التي سيتم تحديد مواقعها بالتنسيق مع الوزارة والشركة المنفذة للمشروع​.
وقال محمد بن ناصر بن علي الشامسي عضو لجنة سنن البحر في ولاية لوى: المشروع سيعود بالكثير من الفوائد أبرزها تعزيز المخزون السمكي من خلال توفير محميات ومأوى للأسماك والصدفيات، كما سيسهم في تكوين وتثبيت الجزر المرجانية، وأن بحر عمان بحر واسع وفيه مخزون سمكي كبير ولكن يحتاج إلى ما يسمى (الشدود) لتجمع الأسماك حولها، وفي ولاية لوى تحديدا يوجد مناطق جبلية قليلة مثل البحري والهيال تحت سطح البحر ولكن قد لا تلبي الطلب المتزايد على الأسماك وبالتالي بات التدخل من قبل المعنيين ضروريا لإثراء تلك المناطق بالشعاب الصناعية لزيادة المخزون السمكي بالولاية.
وأضاف الشامسي أن مثل هذا الشدود الصناعية توجد بيئة جميلة للأسماك والمشروع الأول من نوعه في الولاية وسيخدم الكثير من الصيادين وتكمن أهمية المشروع في أنه من أهم البيئات التي تنمو وتتكاثر الكائنات البحرية فيه، كما أن هذا المشروع سيعزز إيجاد أهم مصادر الغذاء للعمانيين والقاطنين في المنطقة وهي الأسماك المتنوعة وذلك لوجود الحماية والغذاء والمأوى لها في تلك الأماكن.
وثمّن الشامسي الدور الكبير الذي تقوم مؤسسة جسور والشركات المؤسسة لها من دعم المجتمع بكل فئاته وتنفيذها للمشاريع التي تخدم المواطن وتعزز من مستوى المشاريع التنموية في الولايات، كما لا ننسى دور الجهات الحكومية التي تعاونت مع المؤسسة في نجاح مثل هذه المشاريع الحيوية».