الألمانية: وأخيرا.. اقتراحات أوروبية من أجل سوريا

خلال الأسبوع الماضي أعلنت وزيرة الدفاع في ألمانيا انجريت كرامب كارنبوير، أن بلادها تقترح إنشاء منطقة محمية في شمال سوريا تراقبها قوات دولية. الهدف من إنشاء هذه المنطقة يكمن في التفريق بين أطراف النزاع، ومراقبة وتثبيت وقف إطلاق النار وتأمين تغطية أمنية غير منحازة في تلك المنطقة. بعد صدور هذا الاقتراح الألماني، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية رفضها المشاركة في قوة دولية تنتشر في الشمال السوري. يومية شبيجل الألمانية اعتبرت أن الاتحاد الأوروبي خرج أخيراً من غيبوبة صمته بالنسبة لمسار وتطور الحرب في سوريا. إنَّ الهدف من إنشاء هذه المنطقة الآمنة في الشمال السوري، هو إنهاء مشروع أو عمليات تهجير الأكراد من هذه المنطقة الحدودية والمباشرة بالمساهمة بعملية إعادة بناء المنظومة المدنية المعاصرة في هذه المنطقة، التي إن تمت العناية بها ستمنع حتما أيَّ ظهور جديد للإرهاب. مهم جداً أن تصدر هذه المبادرة من حكومة ألمانيا التي تستطيع اليوم أن تبرهن أنها والاتحاد الأوروبي قد نزعا عنهما صفة المتفرج. لا بد من الإشارة هنا إلى أنَّ النجاح قد لا يكلل هذه المبادرة الألمانية، لكنها من دون أي شك، تصلح للبدء بمباحثات جديدة لتقييم الوسائل التي يملكها الاتحاد الأوروبي، وبخاصة ألمانيا وفرنسا، في مجال المساهمة في استقرار سوريا.