إستشهاد فلسطيني في غارات إسرائيلية على غزة

غزة (الاراضي الفلسطينية), 2-11-2019  – شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم سلسلة غارات استهدفت عشرات الأهداف في قطاع غزّة، ما أسفر عن استشهاد فلسطيني، وذلك ردّاً على إطلاق صواريخ باتّجاه إسرائيل، بحسب ما أفادت مصادر أمنيّة.
واستهدفت الغارات الإسرائيليّة قواعد لحركة حماس ومجموعات متحالفة معها، بحسب مصدر أمني في غزّة.
وقال جيش الاحتلال إنّه ضرب “أهدافاً عدّة لحماس في أنحاء قطاع غزّة”، بما في ذلك موقع بحري ومجمّع عسكري ومصنع أسلحة.
وقال مصدر أمني في غزّة إنّ “قوّات الاحتلال شنّت عشرات الغارات الجوّية على مواقع للمقاومة الفلسطينيّة وأراض زراعيّة، وأسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بجروح مختلفة وأضرار مادّية جسيمة في هذه المواقع وعدد من المباني المدنيّة القريبة منها”.
من جهتها أعلنت وزارة الصحّة  استشهاد فلسطيني اليوم بغارة جوّية إسرائيليّة على غزّة. وقالت في بيان إنّ “المواطن احمد.محمد الشحري (27 عاما) استشهد متأثّراً بجراحه التي أصيب بها جراء الاستهداف الإسرائيلي الجوّي غرب خان يونس فجر اليوم”.
وكانت الوزارة قالت في وقت سابق في بيان “أصيب ثلاثة مواطنين بجروح بين خطيرة ومتوسّطة، ونُقلوا إلى مستشفى ناصر بخان يونس” جنوب القطاع. وقال شهود عيان إنّ المصابين الثلاثة أصيبوا إثر غارة جوّية استهدفت موقعَ تدريبٍ عسكريّاً لحماس في غرب خان يونس.
وبحسب مصدر في الفصائل، فإنّ “المضادّات الأرضيّة التابعة للمقاومة قامت بالتصدّي لطائرات الاحتلال وأطلقت صليات من نيرانها تجاهها”.
وأعلنت الشرطة والجيش في إسرائيل مساء الجمعة أنّ عشرة “صواريخ” أطلِقت من قطاع غزّة أصاب أحدها منزلاً في جنوب إسرائيل، من دون سقوط جرحى.
وكان دويّ الانفجارات مسموعاً في كلّ أنحاء قطاع غزة، .

(أ ف ب)