تشديد الأمن في بانكوك عشية قمة «آسيان»

بانكوك – (رويترز): حشدت تايلاند أكثر من 17 ألفا من قوات الأمن أمس، عشية قمة تستغرق ثلاثة أيام لدول جنوب شرق آسيا وزعماء آخرين من أنحاء العالم في بانكوك، تحسبا لأي هجمات بعدما وقعت سلسلة انفجارات أثناء انعقاد مؤتمر إقليمي آخر في أغسطس. وطوقت الشرطة منذ أمس الأول عدة طرق حول المقر الرئيسي لاجتماع قمة زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وشرق آسيا في نونتابوري شمال بانكوك.
وقال دامرونجساك كيتيبراباس مساعد قائد الشرطة الوطنية لرويترز إنه تم تكليف نحو خمسة آلاف من أفراد الأمن بحراسة المقر الرئيسي فحسب.