نجاح كبير للدورتين التدريبيتين الدوليتين لمتسابقي ومدربي التقاط الأوتاد

تعاون مثمر بين الاتحاد الدولي للأوتاد والعماني للفروسية –

اختتمت الدورتان التدريبيتان الدوليتان لمتسابقي ومدربي التقاط الأوتاد والتي نظمهما الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بالتعاون مع الاتحاد العماني للفروسية وأقيمتا بمزرعة الرحبة للفروسية.
حضر حفل الختام السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني للفروسية واشتمل الحفل على مسابقة في رياضة التقاط الأوتاد بين المشاركين يوسف بن علي الهوتي نائب رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد للشؤون التنفيذية والجنوب إفريقي برندوم نائب رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد للشؤون الفنية وهيثم بن محمد بن جواد اللواتيا أمين عام الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وأحمد بن سيف العبري أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية وممثلي وحدات الخيالة بالسلطنة وممثلي وفود الدول المشاركة في الدورتين وجمع من محبي رياضة التقاط الأوتاد.

تعاون مثمر

التعاون الكبير الذي تم بين الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والذي يتخذ من السلطنة مقرًا له والاتحاد العماني للفروسية كان مثمرًا للغاية من خلال البرنامج الذي وضع للدورتين واشتمل على محاضرات نظرية وتطبيقات عملية استفاد منها المشاركون والشراكة الحقيقية التي جمعت بين الاتحادين سهلت وذللت كل الصعاب وأخرجت الدورتين بشكل مميز أشاد به جميع المشاركين بالدورتين الذي ثمّنوا دور السلطنة الكبير في نشر ودعم رياضة التقاط الأوتاد على مستوى العالم.

حفل الختام

ختام الدورتين أقيم بميدان التقاط الأوتاد بمزرعة الرحبة للفروسية وتضمن (3) استعراضات قدمها المتسابقون المشاركون حيث قدم متسابقو فلسطين استعراض حلقتين ووتدا، وقدم متسابقو سريلانكا استعراض قطع ليمونتين ووتدا، وقدم متسابقون من السلطنة من ولاية بهلا استعراض فرق أرضي ووتدا، ونالت الاستعراضات استحسان وإعجاب الحضور.
(41) متسابقا

شارك في الدورة الثالثة لمتسابقي التقاط الأوتاد (41) متسابقا من السلطنة وفلسطين وسريلانكا والنيبال وتضمن برنامجها محاضرات نظرية ثم تطبيق عملي بميدان التقاط الأوتاد واشتمل برنامجها على تعريف المشاركين بقوانين التقاط الأوتاد ومنافسات هذه الرياضة المتمثلة في فردي رمح وفردي سيف وزوجي وفرق رمح وفرق سيف وقطع الليمون والتتابع وحاضر فيها من السلطنة المحاضر الدولي علي بن صالح البلوشي والمحاضر الدولي منصور بن علي المحروقي.

(15) مدربا

الدورة الأولى لمدربي التقاط الأوتاد والتي نظمها الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بالتعاون مع الاتحاد العماني للفروسية شارك فيها (15) مدربا من السلطنة والسعودية السودان واشتمل برنامجها على محاضرات نظرية وتطبيق عملي بميدان التقاط الأوتاد حيث تم تشكيل (10) فرق وزعت بالقرعة بين المشاركين من المتسابقين والمدربين ووزع لكل فريق مدرب للتطبيق العملي لما اكتسبوه في الدورتين اللتين حاضر فيهما المحاضر الدولي برندوم من جنوب إفريقيا والمحاضر الدولي سالم بن محمد البلوشي من السلطنة.

فلسطين بطلة المسابقة

برنامج الدورتين بدأ في السادس والعشرين من شهر أكتوبر الجاري إلى التاسع والعشرين من أكتوبر الجاري، وشهد اليوم الختامي إقامة مسابقة جمعت بين الفرق المشاركة التي تم توزيعها في الدورتين وبعد المنافسة التي شهدتها المسابقة توج الفريق الفلسطيني بالمركز الأول.
وحقق الفريق النيبالي المركز الثاني.
وحصل على المركز الثالث فريق السلطنة (أ) وعلى المستوى الفردي بين المتسابقين فاز بالمركز الأول المتسابق السريلانكي بيودهاكا كمال.
وحقق المركز الثاني المتسابق كابيل كومار ومن شدة المنافسة وتقارب النتائج أقيمت جولة تمايز لحسم المركز الثالث بين (4) فرسان وبعد المنافسة بينهم حسم المركز الثالث المتسابق يوسف بن سالم الشكيلي من السلطنة.
كفاءات عمانية

أوضح السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية راعي الختام قائلا: حقيقة سعداء بما شاهدناه من مستوى مشرّف للمتسابقين لرياضة التقاط الأوتاد الذين تدربوا على أيدي كفاءات عمانية متمكنة أثبتت اليوم قدرتها على تأهيل محبي هذه الرياضة وممارسيها في مدة قصيرة لا تتعدى بضعة أيام وحقيقة نهنئ أنفسنا على النجاح وهو ثمار الشراكة بين الاتحاد العماني للفروسية والاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والذي قام بتنظيم هذه الدورة التدريبية وهي الثالثة، وكذلك إقامة دورة تدريبية دولية لمدربي التقاط الأوتاد وهي الدورة الأولى وتمكنت السلطنة من استضافتها ليكتب لهذه الرياضة العريقة الاستمرار والتطور بلمسة عمانية يحق لنا اليوم أن نفتخر بها وخصوصا أن المشاركين من عدة دول كالمملكة العربية السعودية وفلسطين والسودان والنيبال وسريلانكا بالإضافة إلى مجموعة من أبناء السلطنة الذين أتقنوا هذه الرياضة ونتمنى أن نراهم ينافسون بكل قوة في مسابقات الاتحاد هذا الموسم سائلا الله تعالى التوفيق والنجاح للجميع.

برنامج الدورات

ذكر يوسف بن علي الهوتي نائب رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أننا فخورون بالتعاون المثمر بين الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية في الدورتين التدريبيتين الدوليتين لمتسابقي ومدربي التقاط الأوتاد وجنينا من خلالهما الكثير من الفوائد خاصة في رفع كفاءة المتسابقين والمدربين من خلال البرنامج الذي أعد للدورتين وحاضر فيه مجموعة من الكفاءات الدولية معظمها من السلطنة، وأشار الهوتي إلى أن الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ماضٍ قدمًا في برامجه المختلفة خاصة فيما يخص المتسابقين والمدربين وهناك دورات قادمة في هذا المجال ستقام بمختلف دول العالم.

شكرًا لعمان

قال سامي زيارة الأمين العام المساعد للاتحاد الفلسطيني للفروسية الذي تابع المسابقة الختامية: شكرًا لسلطنة عمان حكومة وشعبا على ما وجدناه من تعاون كبير من الإخوة بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد الذي يتخذ من السلطنة مقرًا له ومن الإخوة بالاتحاد العماني للفروسية ونشكرهم على إقامة هاتين الدورتين وهي المشاركة الخارجية الأولى للفريق الفلسطيني في رياضة التقاط الأوتاد ولسلطنة عمان الفضل الكبير في ذلك من خلال دعمها لهذه الرياضة العريقة.
وأضاف سامي زيارة: سوف تكون لفلسطين بصمة في هذه الرياضة خاصة بعد فوز فريقها بالمركز الأول في مسابقة اليوم الختامي.

حرص واهتمام

الجنوب إفريقي برندوم من أبرز المحاضرين الدوليين في هذه الرياضة وعدد من قام بتدريبهم أصبحوا نجوما في هذه الرياضة، وأوضح أن المدربين المشاركين في الدورة كانوا حريصين للغاية للاستفادة من برنامجها وهذا ما ساعد على نجاحها ولقد رأيت ذلك من خلال التدريب العملي وكذلك في ختام المسابقة ونتمنى لجميع المشاركين عدم التوقف وتنمية مهاراتهم وقدراتهم وصقلها.

دافع

أكد هيثم بن محمد بن جواد اللواتيا أمين عام الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد على نجاح الدورتين بفضل من الله تعالى وبتعاون الاتحاد العماني للفروسية مع الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وهذا النجاح كذلك جاء بتكاتف جهود جميع المشاركين.
وأضاف اللواتيا: مخرجات الدورتين سيكون لها شأن في رياضة التقاط الأوتاد وبرامج الاتحاد متواصلة لإقامة مثل هذه الدورات بمختلف دول العالم وهناك مجموعة من المتسابقين المشاركين في الدورة يدرسون بالجامعات والاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ينتشر في بطولاته ومسابقاته الدولية وسنشهد إقامة بطولة للجامعات سيتم الإعلان عنها في وقتها وفي الختام أتقدم بالشكر لكل من ساهم في الإعداد والتحضير والتجهيز لنجاح الدورتين.

شراكة مستدامة

أشار أحمد بن سيف العبري أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية إلى أن المشهد لا يبدو غريبا فقد اعتادت السلطنة على استضافة مثل هذه الدورات التدريبية والتي يتخرج منها متسابقون في التقاط الأوتاد قادرون على المنافسة بكل جدارة واستحقاق وهو الأمر الذي نسعى إليه جميعا بوجود شراكة مستدامة بين الاتحاد العماني للفروسية والاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، وكما شاهدنا هناك تطور لمستوى المتسابقين خصوصا في اليوم الأخير ونبارك لمن حصل على النتائج المتقدمة في البطولة الخاصة بهذه الدورة ونتمنى التوفيق للجميع.

الجامعة متواجدة

أوضح الدكتور محمد بن علي العبري مساعد عميد كلية العلوم الزراعية والبحرية للتدريب وخدمة المجتمع بجامعة السلطان قابوس أن الجامعة متواجدة من خلال مشاركة مجموعة من طلابها في الدورة وقد استفادوا كثيرا من برنامجها ولديهم الحماس للمشاركة في المسابقة القادمة التي تقام بالسلطنة وبالغ الشكر للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية على تنظيمه للدورتين.

تعاون

قال خالد بن نصيب القريني رئيس قسم العلاقات العامة بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد: إن نجاح الدورتين جاء بتعاون الاتحادين الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية، وحرص المتسابقون والمدربون على الاستفادة من كل ما هو من شأنه رفع كفاءتهم في هذا المجال خاصة في الاستفادة من المحاضرين الدوليين والتطبيق العملي بميدان التقاط الأوتاد.

استفادة

قالت المتسابقة ماجدة الوضاحية من زاد الراكب للفروسية بولاية إبراء: بداية أتقدم بالشكر للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية على ما قدموه من دعم ومساندة في تدريبنا وصقل مهارتنا وبلا شك استفدنا استفادة حقيقية ولم يكتفوا بتدريبنا بل منحونا الأدوات الخاصة بلعبة التقاط الأوتاد ونعدكم بمواصلة ممارسة هذه الرياضة التي أحببناها ونسعى إلى المنافسة فيها كما اشكر إدارة زاد الراكب للفروسية على ثقتهم فينا والشكر موصول لجميع من ساهم في مشاركتنا.

تجاوب

ذكر المدرب حمود بن محمد الدغيشي أن ما ميز الدورتين التطبيق العملي وتواجد المتسابقين والمدربين وتوزيعهم على الفرق ووجدنا تجاوبا كبيرا من المتسابقين لتطبيق ما استفادوه على صهوات الخيل وأخذ التوجيه المباشر من المدربين فشكرا للاتحادين.

المزيد

قال المدرب مسعود بن عبدالله الحضرمي استفدنا كثيرا من دورة المدربين من خلال المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية لها ونشكر الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية على تنظيمهما ونتمنى تكرار إقامة مثل هذه الدورات بالسلطنة.

فرحة الفريق
الفلسطيني

الفريق الفلسطيني الفائز في المسابقة في اليوم الختامي والذي تكون من عبدالرحمن عبدربه عاشور ومحمد محيي الدين شعبان وعبدالله عبدربه عاشور أنهم في غاية السعادة لهذا الفوز وسيبذلون قصارى جهدهم لتحقيق إنجازات متواصلة لفلسطين وقدموا خالص شكرهم للسلطنة على دعمها لرياضة التقاط الأوتاد.

تطبيق في البطولات

رشد حمد المري ومهند اليامي من السعودية المشاركان في دورة المدربين قالا: نتقدم بجزيل الشكر والتقدير للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والاتحاد العماني للفروسية على تنظيمه لهاتين الدورتين حيث استفدنا كثيرا من المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية وسنطبق ذلك في مشاركاتنا في البطولات الدولية القادمة.