توعويات .. ملاحظات المجتمع حول متنزه حديقة صحار

د.حميد بن فاضل الشبلي –

قرار إزالة الحواجز والأسوار حول الحدائق والمتنزهات يعتبر من الخطوات الموفقة التي اتخذتها بلدية صحار، لذا أصبح بالإمكان لمرتادي هذه المواقع الجميلة دخولها من أي اتجاه وفي كل الأوقات، ويأتي متنزه حديقة صحار العامة من ضمن تلك المتنزهات التي بدأت تستقطب أعداد كبيرة بعد هذا التوجه الجميل، وقد ساعدها على ذلك موقعها المتميز ومساحتها الكبيرة والبساط الأخضر الذي تتميز به وكذلك وجود بعض وسائل الترفيه، مما جعلها الاختيار الأمثل للعوائل والأفراد في الولاية.
إلا أن كثير من مرتادي هذا المتنزه لديهم عدة ملاحظات حملوني توصيلها للمختصين في بلدية صحار عبر هذه الزاوية التوعوية، ملاحظات لا تنتقص شيئاً من روعة وجمالية هذا المتنفس الجميل، ولكنها بعون الله ستعمل على الارتقاء وزيادة مساحة السلامة والآمان به، لذلك تم تسليمي كثير من الصور والفيديوهات الداعمة لهذه الملاحظات، ويأتي في مقدمة ذلك عدم وضوح توفر عوامل وسائل الأمن والسلامة خصوصا في الإجازات الأسبوعية والرسمية، مثل غرفة المتابعة أو تواجد حراس آمن من خدمات الأمن والسلامة التي تتواجد في كثير من المؤسسات، فافتقار الموقع لهذه الخاصية أوجد العديد من المستهترين أصحاب الدراجات الهوائية والنارية، الذين كثير ما يقومون بإزعاج مرتادي المتنزه، كذلك كاميرات الفيديو لبعض مرتادي المتنزه سجلت عدة مرات رقصات مخلة بالآداب العامة يقوم بها بعض الأجانب مع وجود أجهزة يتم تشغيل عبرها الموسيقى المرتفعة، أيضا الملاعب الموجودة لا يوجد لها برنامج ولا قانون ينظم عملها، لذلك هناك أفراد وجاليات عربية وأخرى أجنبية تتسابق لحجز هذا الموقع وتمنع أي فرد أو مجموعة أخرى من اللعب فيه طالما هي موجودة، كما أنه مع فترات الذروة يتواجد بعض المتطفلين الذين يقومون بإزعاج العائلات والأفراد من خلال السلوكيات المزعجة وكذلك من خلال الأصوات التي تخرج من سياراتهم، مشاهد أخرى تم رصدها لوضع غير حضاري لبعض الأفراد تتمثل في إخراج القمامة من الصناديق المخصصة لها وخصوصا أخر الليل، ربما للبحث عن مخلفات لها فائدة تسويقية مثل العلب، وثم ترك المخلفات مرمية خارج الصناديق وتعمل الطيور والهواء على تحريكها، وهذا العمل له أضرار جمالية على الحديقة وعلى على عمال النظافة، كل ذلك سببه عدم وجود المراقبة الإلكترونية ولا الحراسة الفردية الأمنية.
ونظراً لأهمية هذا المكان الذي يعتبر متنفس للجميع، وخاصة مع هذه الأيام ونحن على عتبات تحسن درجات الحرارة للأفضل، فإننا نرفق بعض المقترحات التي سطرها كثير من عشاق هذا المكان، أولها ضرورة وجود حراسة أمنية تشرف على هذا المكان لتفادي المشاكل المفاجئة كالحوادث والشجار والتعدي على الآخرين، كذلك من الضرورة وضع ضوابط مشددة وإجراءات صارمة على أصحاب الدراجات الذين يقودون دراجاتهم بتهور في ممرات المشاة مما يسبب الخوف والرعب وخصوصا عند الأطفال والنساء، كما أنه من الضرورة وجود سماعات الصوت موزعة في أرجاء المتنزه للتنبيه حول الفعاليات القائمة، وكذلك للبلاغات الخاصة بفقدان الأطفال وما شابه ذلك، إضافة إلى أهمية توفر غرفة ولو صغيرة تحتوي على أدوات للإسعافات الأولية، كما أن هذا الموقع من الجميل لو تم تفعيله بوجود أسواق خيرية وكذلك استغلاله لبث الحملات التوعوية، كذلك هناك مقترح نحو فتح باب الاستثمار لأصحاب الحرف والمشاريع الصغيرة والمنزلية لعرض منتجاتهم بشكل دوري، وأخيرا كل هذه الأفكار والمقترحات تهدف إلى المحافظة على سلامة وجمالية هذا الموقع، وذلك عبر المتابعة والمراقبة ووضع اللوائح الإرشادية والتوعوية، وختاما شكرا لجهود البلدية والشكر موصول لأفراد المجتمع لتعاونهم مع البلدية وحرصهم على سلامة الممتلكات العامة وكذلك المحافظة على جمال ونظافة الولاية.
‏humaid.fadhil@yahoo.com