القوات الكردية تنسحب من مواقع حدودية مع تركيا شمال سوريا

ترامب يعلن رفع العقوبات عن أنقرة بعد اتفاق سوتشي –
عواصم – وكالات: انسحبت القوات الكردية من مواقع عدة حدودية مع تركيا شمال شرق سوريا ، تطبيقاً لاتفاق أبرمته موسكو وأنقرة في سوتشي، مكنهما من فرض سيطرتهما مع دمشق على مناطق كانت تابعة للإدارة الذاتية الكردية.
وبدأت القوات الروسية منذ أمس الأول بموجب الاتفاق تسيير دورياتها في المناطق الشمالية قرب الحدود مع تركيا.
ويقضي الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا وتركيا بانسحاب القوات الكردية من منطقة حدودية مع تركيا بعمق 30 كيلومتراً وطول 440 كيلومتراً. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فراس برس أمس «انسحبت قوات سوريا الديمقراطية من ست نقاط بين الدرباسية وعامودا في ريف الحسكة عند الشريط الحدودي مع تركيا». وسيّرت روسيا أمس دورية في منطقة عامودا ضمّت مدرعتين رفعتا العلم الروسي بعد وصولهما إلى مطار مدينة القامشلي. ورافق الدورية مقاتلون من قوات الأمن الكردية (أساييش)، وفق ما شاهد مراسل فرانس برس. وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفع العقوبات التي فرضتها إدارته قبل نحو 9 أيام على تركيا بسبب العملية العسكرية التي شنتها ضد المسلحين الأكراد في سوريا. وقالت وزارة الدفاع التركية أمس أن خمسة من أفراد الجيش أصيبوا في منطقة رأس العين الحدودية السورية في هجوم لوحدات حماية الشعب الكردية، وجاء الهجوم بعد اتهام الوحدات لأنقرة بمهاجمة المنطقة.