روسيا تبدي استعدادا للتوسط في أزمة «سد النهضة» بين مصر وإثيوبيا

القاهرة- عمان -نظيمة سعد الدين:-

أعلن ميخائيل بوجدانوف مبعوث الرئيس الروسى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن بلاده مستعدة للتوسط بين إثيوبيا ومصر حول مسألة بناء سد النهضة على نهر النيل.
وقال بوجدانوف للصحفيين على هامش قمة «روسيا-إفريقيا» في سوتشي – بحسب ما نقلته روسيا اليوم: «إذا طلبوا منا، فنحن على استعداد دائما. لدينا علاقات ممتازة مع أديس أبابا والقاهرة. وبالطبع ناقشنا هذا الموضوع أكثر من مرة. إذا كانت وساطتنا مطلوبة فنحن دائما على استعداد».
وقد اعربت جمهورية مصر العربية، أمس الأول في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، عن صدمتها ومتابعتها بقلق بالغ وأسف شديد التصريحات التي نُقلت إعلامياً لرئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد، أمام البرلمان الإثيوبي، إذا ما صحت، والتي تضمنت إشارات سلبية وتلميحات غير مقبولة اتصالاً بكيفية التعامل مع ملف سد النهضة، الأمر الذي تستغربه مصر باعتبار انه لم يكن من الملائم الخوض في أطروحات تنطوي على تناول لخيارات عسكرية.
كما أعرب البيان، عن دهشة مصر من تلك التصريحات، والتي تأتي بعد أيام من حصول رئيس الوزراء الإثيوبي على جائزة نوبل للسلام، وحفاوتنا جميعًا بها، وهو الأمر الذي كان من الأحرى أن يدفع الجانب الإثيوبي إلى إبداء الإرادة السياسية والمرونة وحُسن النوايا نحو الوصول إلى اتفاق قانوني ملزم وشامل يراعي مصالح الدول الثلاث الشقيقة مصر وإثيوبيا والسودان، حيث لا يمكن التعامل مع قضية بهذا القدر من الحساسية والتأثير على مقدرات الشعوب الثلاثة استنادًا لوعود مرسلة.