آخـر كلام.. الكلاسـيكـو 18 ديســمبر

يتطلع نادي برشلونة الإسباني إلى تحقيق فوزه السادس تواليا في مختلف المسابقات هذا الموسم، وذلك عندما يحل اليوم ضيفاً على سلافيا براغ التشيكي في أول لقاء بينهما على الإطلاق، ضمن إطار منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.
نجح رجال مدرب النادي الكاتالوني إرنستو فالفيردي السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني، في الفوز بسهولة على إيبار بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها الفرنسي انطوان غريزمان والقائد الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، في ظل أجواء مشحونة تشهد مواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في إقليم كاتالونيا بعد أحكام السجن بحق قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاماً بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.
وحقق برشلونة أمام إيبار فوزه الخامس تواليا في مختلف المسابقات، في سلسلة تخللها الفوز القاري على إنتر ميلان الإيطالي 2-1 في الجولة الثانية للمنافسات.
استأثر بصدارة «الليغا» بفارق نقطة عن غريمه ريال مدريد (19 مقابل 18)، وذلك للمرة الأولى هذا الموسم بعد بداية متأرجحة شهدت خسارته بهدف نظيف على أرض أتلتيك بلباو في افتتاح الدوري وافتقاده لجهود أفضل لاعب في العالم هذا العام ميسي بسبب الإصابة وتأخر غريزمان في التأقلم مع الفريق واستعادة نجاعته التهديفية.
وكان برشلونة وريال توصلا إلى اتفاق على الثامن عشر من ديسمبر المقبل موعدا جديدا للكلاسيكو الذي كان مقررا في 26 أكتوبر الحالي ضمن المرحلة العاشرة ، وتأجل بسبب التوتر الناجم في إقليم كاتالونيا. وقرر المدرب أنطونيو كونتي إشراك البلجيكي روميلو لوكاكو لاعبا أساسيا في تشكيلة أنتر الإيطالي هذا الموسم، حيث استعاد حسّه التهديفي بعد قدومه من مانشستر يونايتد الإنجليزي.
أدرك البلجيكي العملاق الشباك في مباراته الأولى في الدوري ضد ليتشي، وحتى الآن أصبح رصيده 5 أهداف في «سيري أ» بعد تركه ملعب «اولد ترافورد» الصيف الماضي.