وزيرة التعليم العالي تلتقي وفدا من جامعة كارديف ميتروبوليتين البريطانية

4 منح مجانية تقدمها الجامعة للخريجين المجيدين في كلية الخليج
* إنشاء مركز حاضنات في حرم الكلية يحتضن عددا من المشاريع المبتكرة
مسقط في 22 اكتوبر/ استقبلت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي البروفيسورة كارا اتشيسون رئيسة جامعة كارديف ميتروبولتن البريطانية – إحدى الجامعات التي ترتبط بها كلية الخليج أكاديميا- والوفد المرافق لها، حضر اللقاء وليد بن سالم العتيقي المدير العام المساعد للتراخيص والخدمات التعليمية بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة، وأحمد بن خميس القطيطي المدير المساعد لدائرة التعاون الدولي، والدكتور تقي بن عبد الرضا العبدواني نائب رئيس مجلس إدارة كلية الخليج، والدكتورة ريما بنت منصور الزدجالية عميدة كلية الخليج.
في بداية اللقاء تحدثت البروفيسورة كارا اتشيسون رئيسة جامعة كارديف ميتروبولتن البريطانية عن أبرز المستجدات الأكاديمية في الجامعة -حيث استحدثت الجامعة هذا االعام 19 برنامجا فرعيا منبثقة من البرامج الأساسية الأكاديمية التي تطرحها الجامعة وتسعى إلى استحداث برامج فرعية جديدة في كلية الخليج تتواءم وتوجهات الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي واللوجيستي في المنطقة.
كم أشارت الروفيسورة إلى اهتمام الكلية بالخريجين المجيدين عبر منح الجامعة عدد من الفرص الدراسية لإكمال دراستهم العليا في جامعة كارديف ميتروبولتن البريطانية، وقد تم الإعلان عن الطلبة المترشحين لهذه المنح في حفل التخرج الذي أقامته الكلية أمس.
من جانبها ركزت الدكتورة راوية البوسعيدية على أهمية العمل على متابعة معايير الجودة في الكلية حتى تحقق الكلية الاعتماد المؤسسي أسوة بعدد من المؤسسات التعليمية الخاصة في السلطنة، في هذا الجانب أشار الدكتور تقي بن عبد الرضا العبدواني نائب رئيس مجلس إدارة كلية الخليج إلى جهود الكلية في تحسين خدماتها، حيث استثمرت ما يقارب 14 مليون ريال عماني لإنشاء حرم جامعي حديث ومجهز بأحدث المرافق والخدمات لتوفير بيئة تدريسية ملائمة للطالب الجامعي وأشار إلى الجهود التي تبذلها الكلية مع جامعات الارتباط من أجل تحسين معايير الجودة في الكلية.
وأكدت د. ريما الزدجالية عميدة كلية الخليج بأن الكلية بالتعاون مع جامعة كارديف ميتروبولتين حريصة على دعم وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال من خلال تدشين مركز حاضنات المشاريع العمانية المبتكرة والذي يقدم العديد من الخدمات منها الخدمات الاستشارية في المجال المالي والتسويقي والقانوني والتقني ويقدم التسهيلات لربط أصحاب المشاريع بالجهات الخارجية وتسجيل الملكية الفكرية وبراءة الاختراع والعلامة التجارية.
وقد ساهمت الكلية مؤخرا في استخراج ملكية فكرية وعلامة تجارية لأحد المشاريع الطلابية، كما تم تحويل مشروع طلابي آخر إلى شركة مسجلة في وزارة التجارة والصناعة ومقرها بكلية الخليج مما أسهم في توفير فرص عمل ل 12 باحث وباحثة عن عمل، كما تحدثت الدكتورة ريما الزدجالية عن أبرز المستجدات التي شهدتها الكلية مؤخرا والتي تتمثل في تحسين البنية الأساسية للكلية والمراكز والخدمات والبرامج الأكاديمية المقدمة.
تجدر الإشارة إلى أن كلية الخليج تضم أكثر من 3500 طالب وطالبة من مختلف الجنسيات، وتقدم الكلية درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في تخصصات المحاسبة المالية واقتصاديات الأعمال وإدارة التسويق ودراسات الأعمال الإدارية ونظم المعلومات الإدارية وعلوم الحوسبة ونظم المعلومات وعلوم الحوسبة المتنقلة، إلى جانب تقديم برنامج الماجستير في إدارة الأعمال.
وترتبط الكلية أكاديميا بكل من جامعة ستافوردشاير وجامعة كارديف ميتروبولتن البريطانيتين وقد شهد مساء أمس الأول الاثنين تخريج 432 طالبا وطالبة من حملة شهادة الدبلوم والبكالوريوس في تخصصات المحاسبة المالية واقتصاديات الأعمال وإدارة التسويق ودراسات الأعمال الإدارية ونظم المعلومات الإدارية من خلال الارتباط الأكاديمي مع جامعة كارديف ميتروبولتن البريطانية.
وتم خلال الحفل الإعلان عن منح مجانية مقدمة من كلية الخليج وجامعة كارديف متروبوليتن البريطانية لأربعة طلاب مجيدين مترشحين لإكمال دراسة الماجستير في جامعة كارديف ميتروبولتن بالمملكة المتحدة خلال حفل التخرج.