49 مكرمًا مجيدًا في احتفالات يوم الشباب العماني نهاية الشهر الجاري

في ثلاث فئات ” الأفراد والمبادرات الشبابية والمؤسسات الشبابية”
مسقط في 22 اكتوبر/ تكرّم اللجنة الوطنيّة للشباب في حفل يوم الشباب العماني الذي تنفّذه في محافظة جنوب الشرقية بولاية صور عدد 49 شابًا وشابّة احتفالاً بالسادس والعشرين من أكتوبر من كلّ عام والذي جاء للشباب العمانيّ بمباركة سامية من لدنّ حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم،.
ويأتي هذا التكريم حرصًا من اللجنة الوطنية للشباب على تشجيع التنافس الإيجابي بين الشباب العماني والمبادرات الشبابية والمؤسسات الشبابية، واستمرارا لنهج اللجنة في رصد الشباب العماني الفاعل وتكريمهم بالمشاركة في يومهم “يوم الشباب العماني ” الذي تحتفل به هذا العام في الثلاثين من أكتوبر تحت رعاية صاحب السمو ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد في حصن السنيسلة. وكانت اللجنة قد فتحت باب التسجيل لتكريم المجيدين من الشباب العماني على ثلاث فئات: فئة الأفراد، وفئة المبادرات الشبابية، وفئة المؤسسات الشبابية. وقد وضعت اللجنة الوطنية للشباب لفرز المكرّمين مجموعة من المعايير لاختيار المكرّمين في يوم الشباب العماني لعام 2019، حيث كانت معايير القبول لفئة الأفراد أن يكون المترشح مستكملاً لبيانات الاستمارة المعلن عنها في مواقع اللجنة الوطنية للشباب خلال فترة التسجيل التي امتدّت من 6 إلى 15 أكتوبر 2019م، وأن يكون عمر الشاب في الفئة (18- 39 سنة)، وأن يكرّم على إجمالي إسهامات الشاب التي تقدم بها للتكريم، مع التركيز على أفضل مشروع تقدم به الشاب، ومدى استدامته، وأن يراعي أفضل مشروع تقدّم به الشباب ارتباطه باختصاصات اللجنة الوطنية للشباب وأحد برامجها الاستراتيجية. ويتمّ مراعاة كل من النوع الاجتماعي (إناث، ذكور) في التكريم؛ والتنوّع الجغرافي للمكرمين؛ وفئة ذوي الإعاقة من الشباب المهتمين بذوي الإعاقة؛ فضلاً عن مراعاة تنوع مجالات التكريم في يوم الشباب العماني.
كما اعتمدت اللجنة معايير القبول لفئة المبادرات الشبابية أن تكون بيانات المبادرة الشبابية مكتملة حسب الاستمارة المعلن عنها في مواقع اللجنة الوطنية للشباب خلال فترة التسجيل، مع الأخذ في الاعتبار عمر المبادرة ووجودها بين مجتمع الشباب؛ وإجمالي إسهامات المبادرة التي تقدمت بها للتكريم، وأفضل مشروع تقدمت به المبادرة، ومدى استدامته؛ ومدى ارتباط المشروعات التي قدمتها المبادرة في التسجيل باختصاصات اللجنة الوطنية للشباب، وأحد برامجها الاستراتيجية. وأخيرًا مراعاة التنوع الجغرافي للمبادرات. أما بالنسبة لفئة المؤسسات الشبابية، فقد أعتمدت اللجنة معايير القبول المعتمدة لفئة المبادرات الشبابيّة. وقد تقدّم للتسجيل في استمارة تكريم المجيدين من الشباب 134 مسجلاً، 99 منهم من فئة الأفراد، و7 من فئة المؤسسات الشبابية، و28 من فئة المبادرات الشبابيّة. وبناءً على الفرز، تمّ قبول 34 شابًا وشابّة عن فئة الأفراد، و4 مؤسسات شبابيّة، و11 مبادرة شبابيّة، ليصل المجموع إلى 49 مكرمًا مجيدًا من الشباب العماني.