البحرية السلطانية تنظم النسخة الثانية من القيادة الابتكارية في المجال الصحي

تنظم البحرية السلطانية العمانية بمشاركة وزارة الصحة، والمجلس العماني للاختصاصات الطبية، ومستشفى جامعة السلطان قابوس، والخدمات الطبية للقوات المسلحة، والخدمات الطبية بديوان البلاط السلطاني، والخدمات الطبية بشرطة عمان السلطانية، وبالشراكة مع جامعة هارفارد ميسي الأمريكية النسخة الثانية من حلقة «القيادة الابتكارية في المجال الصحي مسقط 2020» خلال الفترة من 2-4 فبراير 2020م.
وتأتي مبادرة البحرية السلطانية العمانية مُمثلة في الطب البحري في اجتذاب وعقد هذه الحلقة انطلاقاً من إيمانها الكبير بالشراكة مع المجتمع المحلي، وفتح آفاق الفكر القيادي الحديث في إدارة المؤسسات والموارد البشرية بشكل حديث لذوي الخبرات والتنفيذيين من مختلف المؤسسات الحكومية، ويتضمَّن برنامج الحلقة التدريب النظري والعملي على أسس القيادة الابتكارية والإدارة الصحية، وتحديث الأدوات الإدارية التكنولوجية، وتطوير المنظومة الصحية، إضافة إلى تطوير مهارات العاملين في تقديم الخدمات الصحية، والحرص على إكسابهم أفضل المهارات التي تمكنهم من تقديم خدمات صحية جيدة
ويهدف القائمون على تنظيم هذه الحلقة إلى إيجاد البيئة المشتركة للخبرات ذات الكفاءة المتميزة في مجال العمل الإداري والقادرة على مواكبة التطورات الحديثة، وبما يمكنها من الاستجابة وبفاعلية للمتغيرات المتسارعة في بيئات الأعمال بشكل عام، وبيئة العمل الصحي بشكل خاص، مما سيسهم في تحسين جودة الخدمات الصحية، مع تزايد الطلب عليها، وشح الموارد المالية التي تغطي احتياجات كافة شرائح المجتمع، وبالتالي فإن القيادة والإدارة الصحية تؤدي دوراً كبيراً في الإشراف والتنظيم والتوجيه للعمل، وتحفيز العاملين نحو التحسين المستمر.
ويحاضر في الحلقة نخبة من أبرز القيادات وقادة التطوير في المجال الصحي محليا ودوليا، ومن أبرزهم البروفيسور ديس جورمن وهو نائب رئيس الهيئة الصحية العليا للقوى البشرية في نيوزلندا، وهو كذلك أستاذ في كلية الطب بجامعة «أوكلاند» النيوزلندية، والبروفيسور توم أرتيز وهو أحد أبرز خبراء التطوير الصحي الخاص في ولاية بوسطن الأمريكية، ومحاضر رئيسي في جامعة «هارفارد» الأمريكية، وبمشاركة الدكتور اللورد درازي وزير الصحة السابق بالمملكة المتحدة، بالإضافة لنُخبة من الخبراء في المجال الصحي بالسلطنة. وتتميز الحلقة بتحقيق الشراكة الحقيقية في تنظيم هذا العمل الوطني المشترك بين مزودي الخدمات الصحية، ورغبتهم الأكيدة في دعم مسيرة إعداد القادة، كما أن المحاضرين الرئيسيين من داخل السلطنة هم من أصحاب الخبرات البارزة في المجال الصحي، ومنهم، سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، والدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام مستشفى جامعة السلطان قابوس، والعقيد الركن طبيب ناصر بن سالم الهنائي كبير أطباء البحرية السلطانية العمانية «رئيس اللجنة المنظمة» وروعي في اختيار وترشيح المشاركين من الأطباء والإداريين والتخصصات الأخرى أن يكونوا من ذوي الخبرة والكفاءة، وخلال فترة انعقاد الحلقة، سيتم تنظيم فرق عمل للبحث في حلول عملية لمشكلات واقعية من داخل السلطنة، واقتراح الحلول المهمة لها تحت إشراف علمي مباشر من المحاضرين.
ويشارك في الحلقة على مدى الأيام الثلاثة نحو (70) مشاركا من الفئات الطبية والإدارية العليا، علاوة على ذلك تم تقديم الدعوة لعدد من القيادات الصحية من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي يضفي مزيدا من نشر المعرفة لدى شريحة مميزة على المستوى الإقليمي مما يعطي الحلقة في نسختها الثانية بعدا دوليا مميزا.