البوسعيدية: نماذج نسائية مشرفة رسخت في ذاكرة التاريخ العماني

التعليم العالي تحتفل بيوم المرأة –

احتفلت وزارة التعليم العالي بيوم المرأة العمانية الذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام تحت رعاية سعادة الدكتور خالد بن محمد العزري مستشار الوزارة وبحضور عدد من الموظفين.
وبهذه المناسبة صرحت معالي الدكتورة راوية البوسعيدية قائلة: ونحن نحتفي بالمرأة العمانية في يومها السنوي، فإننا نستقرئ حضورها الفاعل في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والسياسية والإنسانية عبر نماذج نسائية مشرفة رسخت في ذاكرة التاريخ العماني، ذاك الحضور البارز عبر حقب التاريخ المتلاحقة، والذي لم يزدد إلا تقدما عبر سنوات النهضة المباركة في ظل رعاية كريمة من باني نهضة عمان الحديثة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه. وأكدت «أن الثقة السامية التي منحها صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – للمرأة العمانية في جل خطاباته والتي جاء من بينها (لقد أولينا، منذ بداية هذا العهد اهتمامنا الكامل لمشاركة المرأة العمانية، في مسيرة النهضة المباركة فوفرنا لها فرص التعليم والتدريب والتوظيف ودعمنا دورها ومكانتها في المجتمع، وأكدنا على ضرورة إسهامها في شتى مجالات التنمية، ويسرنا ذلك من خلال النظم والقوانين التي تضمن حقوقها وتبين واجباتها، وتجعلها قادرة على تحقيق الارتقاء بذاتها وخبراتها ومهاراتها من أجل بناء وطنها، وإعلاء شأنه) ترجمت إلى واقع حقيقي على مدى خمسة عقود شهدت نموا في مشاركة المرأة في العديد من القطاعات التنموية بينها قطاع التعليم العالي والذي شهد ارتفاع في عدد المقبولات في المؤسسات التعليمية داخل السلطنة وخارجها.
فهنيئا لكل عمانية نيلها الثقة السامية لجلالة السلطان المعظم والتي تجلت في اتساع مشاركتها في العديد من المناصب الإدارية والدبلوماسية الحيوية في البلاد، ومثلت الوطن في العديد من المنظمات الدولية البارزة، فتميزت وأبدعت وأعطت بجدارة واقتدار وأثبتت أنها شريك فاعل في بناء هذا الوطن حيثما تكون».
تضمن برنامج الاحتفال فقرات متنوعة شملت مقطوعات موسيقية وطنية ومحاضرة متخصصة قدمها المدرب محمد القاسمي. كما تضمن الحفل استعراضا لمسيرة الكفاح والمثابرة التي مرت بها الدكتورة آمنة بنت سيف بن محمد آل عبد السلام القائمة بأعمال مدير دائرة التنفيذ ومتابعة الأحكام بمحافظة شمال الباطنة في مواصلة مسيرتها التعليمية من صفوف محو الأمية حتى حصولها على درجة الدكتوراه في القانون الإداري. وتعد الدكتورة آمنة نموذجا لإصرار وعزيمة المرأة العمانية في المساهمة في بناء الوطن. واختتمت الاحتفالية بتكريمها تتويجا لمسيرتها التعليمية المشرفة.
وعلى هامش الاحتفال أقيم معرض للأسر المنتجة اشتمل على مجموعة واسعة من المنتجات الحرفية والاستهلاكية من ملابس تقليدية وعطور وبخور وحرفيات وغيرها من عمل رائدات عمانيات وضعن بصمة خاصة لهن في القطاع التجاري.