مهرجان الثقافة يقدم «عربان» بصلالة و«نسيا منسيا» بالبريمي.. و«لوجينيا» تنتشي طربا

ورشة للتلوين على الفخار بأنامل الأطفال المعوقين –
كتب- عامر بن عبدالله الأنصاري –

تنوعت فعاليات «مهرجان الثقافة» أمس، سابع أيام المهرجان، حيث شهد جمهور الإبداعات والفنون وعدد من أطفال الجمعية العمانية لرعاية الأطفال المعوقين وقفات فنية متعددة، حيث أقيمت أربع فعاليات كانت أولاها مع أطفال الجمعية العمانية لرعاية الأطفال المعوقين، فقد شارك مجموعة من الأطفال المنتسبين في ورشة للتلوين على الفخار، وذلك في مقر الجمعية بمسقط، وفي ولاية صلالة قدمت فرقة صلالة للفنون المسرحية عرضًا مسرحيًا بعنوان «عربان» ضمن عروض مسرح الكبار، فيما قدمت فرقة مسرح الشرق مسرحية «نسيًا منسيًا» في البريمي ضمن عروض مسرح الكبار كذلك، وأحيت فرقة لوجينيا حفلًا غنائيًا أمام زوار المركز التجاري جراند مول مسقط.

تلوين الفخار

وقد نظمت الجمعية العمانية لرعاية الأطفال المعوقين، ضمن فعاليات مهرجان الثقافة، أمس حلقة عمل للأطفال المعوقين للتلوين على الفخار وذلك بمقر الجمعية بالعذيبة، وقدمت الحلقة لأطفال التوحد والإعاقة بالجمعية عواطف الفزارية ووعد الفزارية، حيث اشتملت على الرسم على الفخاريات المحلية وتقديم فقرة موسيقية بمشاركة عدد من موظفات الجمعية.
الأمسية الغنائية

وأحيت فرقة «لوجينيا» العمانية حفلا غنائيا جماهيريا أمام زوار جراند مول مسقط، وتتميز فرقة لوجينيا بلونها الغنائي العالمي بأسلوب الفلامينكو، وقدمت أمام الجمهور وصلات غنائية متنوعة بلغات مختلفة العربية والإنجليزية والإسبانية والسواحلية والهندية والبلوشية.
وحدثنا موسى بن عبدالرحمن البلوشي رئيس ومؤسس فرقة لوجينيا بقوله: «بدأ مشوار الفرقة الرسمية عام 2005، قدمنا اليوم أغنيات تنوعت بين الشرقية والغربية، وقدمنا الأغنيات الشرقية بلون جديد ممزوج مع الغربي، وكذلك قدمنا أسلوبا من أشهر الأساليب المرغوبة عالميا وهو اللاتيني والأندلسي، وكذلك وصلات متعددة اللغات لمحاولة أرضاء جميع الأذواق خاصة في مثل هذه الاحتفالية التي تقام في مكان عام».
وتابع: «واتخذنا منهجًا جديدًا في فرقة لوجينيا، حيث نقدم في كل احتفالية صوتًا شابًا جديدًا ليقف أمام الجمهور، كنوع من الدعم والمساعدة للصعود على عتبة الفن، وليس المغني فقط بل كذلك الشاعر والعازف والمصور وغيرها من مجالات الفنون».
واختتم: «نعتبر الحفلات العامة بمثابة درس جديد لنا يضيف على خبراتنا؛ لأن تنوع الجمهور يعلمنا كشف الأذواق الناس وأكثر ما يفضله الجمهور».

«عربان»

وفي ولاية صلالة قدمت فرقة صلالة للفنون المسرحية العرض المسرحي «عربان»، ضمن عروض مسرح الكبار في مهرجان الثقافة، وأقيم العمل بمسرح المديرية العامة للتراث والثقافة.
تدور أحداث مسرحية «عربان» مجموعة من الأشخاص، تختلف حولهم العصور والأزمنة، دون تطور ملحوظ، أو تقدم يبعث الأمل في حياة مشرقة، تمر بهم الأيام والأعوام والنتيجة واحدة بلا تغيير واضح، يبعث الوضع بهم لطرح العديد من التساؤلات، والبحث متواصل عن إجابات وافية، وتدور أحداث العمل بين الواقع واللاواقع في صراع متواصل للبحث عن بارقة أمل.
العمل من تأليف قابوس الشنفري، وإخراج محمد بن حيدر، وشارك في التمثيل كل من عيسى عجـزون، وليد شعبان، فياض بامخالف، هيثم بيت زايد، أسامة الحبشي، معتز سالم، ومساعد مخرج وليد شعبان.
وتولى ديكور العمل هيثم سويلم، أما الصوتيات فتولاها مازن الفقيه، وكانت الإضاءة بأنامل طارق كوفان والذي تولى كذلك الأزياء. الإشراف العام للعمل بمعية خالد بن عمر الشنفري.
شارك العمل في مسابقة إبداعات شبابية لعام ٢٠١٨ م على مستوى محافظة ظفار، وحصل على أفضل ممثل ثاني لـ«وليد شعبان»، كما شارك في مسابقة الرستاق العربي الكوميدي الدورة الثانية، وحصل على أفضل ممثل أول وليد شعبان، وأفضل إضاءة وأفضل أزياء لـ«طارق كوفان».
«نسيًا منسيًا»

وتدور أحداث مسرحية «نسيًا منسيًا»، والتي أقيمت أمس بمسرح المديرية العامة للتربية والتعليم في البريمي، تدور في صراعات عديدة بين الشخص وذاته، حيث تبدأ من ولادته وبداية صراعه مع الحياة، وأيضًا ينصدم بصراعه مع أربعة شخصيات مختلفة منها الخائف المنزعج ومنها المجنون والعصبي والحالم السعيد.
تجسد هذه الحالات في الشخصيات الأربعة انعكاس الحالات التي يمر بها هذا الطفل من أجل الحياة والعيش، لكل شخصية ميول وحالات وطبيعة يجسدها الممثلون على خشبة المسرح لإيصال صراعات الحياة وأيضًا البيئة التي تعيش فيها كل شخصية.
تدور الأحداث مع الطفل والشخصيات الأربعة وتبدأ الصراعات في جو مليء بالرسائل للمجتمع وأيضا الحالات الاجتماعية التي يمر بها مجتمعنا وكيفية التغلب على العقبات والعوائق التي تواجهنا، بعد ذلك ينتصر الطفل على هذه الشخصيات وينتصر على نفسة ليجسد شخصية مليئة بالعزم والإصرار على العيش الكريم والحياة الاجتماعية.
العمل من تأليف تأليف الدكتورة وفاء الشامسية، وإخراج عمير البلوشي، وإشراف عام طارق الغافري، والفنيين عبدالرحمن الزيدي ومحمد النعيمي.
ومن تمثيل هيثم العلوي، ومازن الزدجالي، وعبدالله اليعربي، وياسر حديد، وياسر أسلم البلوشي.

فعاليات اليوم

وتتواصل اليوم فعاليات مهرجان الثقافة، ففي محافظة مسقط ستتوزع الفعاليات على كل من الجمعية العمانية للسينما والمسرح، حيث سيتم في تمام الساعة السابعة والنصف مساء تقديم عروض أفلام مسابقة الفاصل الدعائي الثقافي، وفي كلية مسقط بمسرح البرزة ستقام أمسية إنشادية في تمام الساعة 8 مساء، وفي الموج فعاليتان، إحداهما مسرحية ضمن عروض مسرح الشارع في تمام الساعة السابعة مساء، حيث ستقدم فرقة الصحوة المسرحية مسرحية «مصير»، وفي الثامنة مساء في الموقع ذاته سيتم تقديم مجموعة من الفنون الشعبية. وفي ولاية صور ستقام على مسرح المديرية العامة للبلديات الأمسية الشعرية «على وتر القصيدة». جدير بالذكر أن مهرجان الثقافة بنسخته الأولى يأتي بتنظيم وزارة التراث والثقافة، ويستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري.