من حفل اطلاق منتجات الألبان

مزون للألبان تطرح أول منتجاتها من الحليب الطازج في أسواق السلطنة

البدء بـ25 ألف لتر ترتفع تدريجيا إلى مليون لتر
مسقط في 20 اكتوبر/ طرحت شركة مزون للألبان اليوم  منتجاتها من الحليب الطازج ليكون متاحا أمام المستهلكين في أرجاء السلطنة، وتعتزم الشركة إطلاق كافة المنتجات مثل اللبن والروب والأجبان والآيس كريم والعصائر تباعا خلال الفترة المقبلة، وأقيمت فعالية الإطلاق الرسمي للمنتجات بحضور معالي الدكتور حمد بن سعيد العوفي وزير الزراعة والثروة السمكية، وأعضاء مجلس إدارة شركة مزون للألبان، والعاملين في الشركة، وذلك في مكتب الشركة بمنطقة الرسيل الصناعية، كما شارك مجموعة من الأطفال في إطلاق المنتجات بمعية معالي الوزير والمسؤولين.
ويأتي إطلاق مزون لباكورة منتجاتها خلال وقت قياسي بعد مرور 24 شهراً من وضع حجر الأساس للمشروع في 17 أكتوبر 2017م حيث تم خلالها إنجاز المزرعة بطاقة استيعابية تقدر ب 25 ألف رأس من الأبقار، وإنشاء المصنع الذي يعد واحدا من أضخم مصانع منتجات الألبان في الشرق الأوسط وأكثرها تطورا بطاقة انتاجية تصل إلى مليون لتر يوميا من مختلف المنتجات، بما يتماشى مع استراتيجية السلطنة الرامية إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في قطاع الأغذية بشكل عام ومنتجات الألبان بشكل خاص. ومع هذا الإطلاق، سيتاح لسكان السلطنة الاستمتاع بمنتجات عُمانية عالية الجودة بعد ساعات فقط من إنتاجها في المزرعة.
لحظة تاريخية
وقال سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري رئيس مجلس إدارة الشركة: “هذه لحظة تاريخية في قطاع الأمن الغذائي، ولا شك أنها ستعزز استراتيجية السلطنة للنهوض بهذا القطاع الحيوي، كما نثمن عاليا الجهود التي بذلها العاملون في الشركة للوصول إلى هذا الإنجاز، والإلتزام بأعلى المعايير وأفضل الممارسات في كافة قطاعات الشركة، بما في ذلك تبني خطط ممنهجة في تدريب وتشغيل الشباب العُماني وإدماجهم في قطاع التصنيع الغذائي، ونحن متفائلون بالزخم المجتمعي الذي صاحب فترة إنجاز المشروع، وهو ما يدل على حرص المجتمع وثقافته العالية في دعم المنتجات العُمانية التي تأتي كل صباح وبفخر من بقعة غالية علينا وهي ولاية السنينة بمحافظة البريمي”.
الأمن الغذائي
وقال المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة: ‏خلال عامين من وضع حجر الأساس ها نحن نحتفل بتدشين منتجات الألبان أ‏ولى منتجات شركة مزون حيث ولأول مرة انطلقت الشاحنات صباح اليوم ‏إلى محلات توزيع المنتجات، مؤكدا ان مشروع منتجات الألبان هو باكورة مشاريع الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وستتبعه بإذن الله العام القادم ‏مشروع النماء للدواجن ‏ثم مشروع البشائر للحوم ومشاريع أخرى تباعا ‏لخدمة الأمن الغذائي في عمان.
وأضاف: ونعتبر أن الأمن الغذائي في عمان قضية أساسية ‏تعمل الشركة العمانية للاستثمار الغذائي جاهدة ‏من أجل تحقيق الرؤية المتعلقة ‏بتمكين أبناء السلطنة في إدارة هذه المشاريع ‏بشكل كبير و متخصص ‏وبدقة عالية كما ترون هذا المشروع. ووجه الشنفري تحية الى المستهلك العماني الواعي الذي يعرف كيف يختار ‏المنتج العماني الذي يأتي بشكل مباشر من ‏المزرعة إلى مائدة الطعام.
‏وأكد الشنفري أن الشركة تعد وبشكل متواصل الشباب العماني للعمل في الوظائف المهنية والقيادية في الشركة قائلا: احتفلنا منذ أشهر ‏بتخريج 120 شابا عمانيا ‏تم تدريبهم على مختلف أساليب ‏الإدارة الفنية والإدارة المالية ‏والعمليات التسويقية والترويجية ‏للمشروع.
‏وقال الشنفري اعتبارا من اليوم ستجدون هذه المنتجات في المحلات الكبيرة وفي البقالات وفي مختلف نقاط التوزيع ‏حيث هناك نظام لوجستي متقدم ‏يديره طاقم عماني. ‏وأضاف بدأنا اليوم بخمسة وعشرين الف لتر وان شاء الله ‏سنصل إلى 100 ألف لتر تقريبا إلى أن يصل إلى ‏إنتاج المشروع إلى مليون لتر ‏سنويا في المراحل المتقدمة.
وتُعد مزون للألبان إحدى شركات الألبان الأكثر تطوراً من الناحية التكنولوجية على مستوى المنطقة، وهذا ما يتجلى في كافة مرافق الشركة وتجهيزاتها عالية التقنية، بدءً من ممارسات رعاية المواشي، وتقنيات حلب الأبقار، وإنتاج وتعليب المنتجات، ووصولاً إلى شبكة الدعم اللوجستي التي ستضمن وصول المنتجات طازجة إلى كل قرية عُمانية، بالإضافة إلى تبني ممارسات صديقة للبيئة في عملياتها التشغيلية.
وحول مخلفات الأبقار
قال الشنفري: أن الشركة دشنت مؤخرا وحدة إنتاج الغاز الحيوي التي تعد الأولى في المنطقة التي توظف المخلفات الحيوية في مزارع الأبقار لإنتاج الغاز الذي يستخدم كطاقة بديلة، وذلك ضمن سياسة الشركة الطموحة لتبني حلول صديقة للبيئة، وتوظيف الطاقة البديلة في عمليات التشغيل وتعزيز كفاءة إدارة المخلفات. ومع وجود حوالي 12000 رأس من الماشية في المرحلة الأولى من المشروع، تتوقع الشركة إنتاج حوالي 225 طنا من السماد يوميًا، حيث بادرت الشركة بوضع محطة إنتاج الغاز الحيوي ضمن مرافقها الأساسية، حيث ستستخدم هذه المحطة في إنتاج غاز الميثان والذي سيتم توظيفه بديلا عن الديزل جزئيا لتشغيل بعض المعدات في المصنع، كما سيجري مستقبلا توظيفه في معدات أخرى في المزرعة مع زيادة كميات الأسمدة.
وتخطط «مزون للألبان» لتقديم مجموعة متنوعة من منتجات الألبان والعصائر في السلطنة وتصديرها إلى دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك الحليب الطازج والحليب المنكه والقشدة الطازجة واللبن الطازج والزبادي والأجبان والآيس كريم والعصائر. من جانبه، قال الدكتور أرجون سابرامانيان الرئيس التنفيذي للشركة: “لم تكن رحلة سهلة، وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل لأعضاء مجلس الإدارة على ثقتهم وتوجيههم ودعمهم اللامحدود، كما أتقدم بالشكر لزملائي أعضاء الإدارة التنفيذية وكافة العاملين على التضحيات التي قدموها طوال 24 شهرا من العمل المتواصل، وأنه من دواعي سرورنا أن نشهد طرح أول منتج لنا في الأسواق وهي بداية لرحلة نجاح ونمو وإزدهار ستكون مصدر فخر للعُمانيين، حيث ستكون الشركة عما قريب الأولى في قطاع الألبان في السلطنة وقد بدأنا في توزيع منتجاتنا في مسقط وسنشمل كافة المحافظات والولايات خلال فترة وجيزة، كما سنشهد عمليات تصدير منتجات الألبان عما قريب”.
الجدير بالذكر، أن مزون للألبان هي شركة مساهمة مغلقة يساهم فيها كل من: الشركة العُمانية للإستثمار الغذائي القابضة والشركة الوطنية للصناعات والموارد وصندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية وصندوق تقاعد المكتب السلطاني والشركة العُمانية لمنتجات الألبان ومشتقاتها والأغذية وشركة الحصن للإستثمار.