أندية الهوكي أكملت استعداداتها لاحـتضان الكـأس الغــالية رقــــم 49

السيب – صلالة والنصر – الاتحاد .. اليوم –

تنطلق اليوم منافسات أول بطولة تشرفت بحمل اسم جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- وهي بطولة كأس جلالة السلطان المعظم للهوكي والتي تحمل رقم 49 في نسختها الجديدة بمشاركة 11 ناديا قسمت إلى 3 مجموعات بالقرعة المطلقة لأول مرة مع وضع الأندية الثلاثة الأوائل في النسخة الماضية على رأس المجموعات الثلاث أهلي سداب والسيب والنصر ضمت المجموعة الأولى أندية السيب والسلام وصلالة وظفار وضمت المجموعة الثانية أندية النصر ونزوى والاتحاد وصحار وتضم المجموعة الثالثة أندية أهلي سداب والشباب ومرباط تستمر حتى 21 نوفمبر القادم، ومن المرجح أن تشهد البطولة منافسة قوية بين الأندية المشاركة.

تاريخ عريق

تعد لعبة الهوكي من أقدم الألعاب الرياضية في السلطنة وقد أقبل العمانيون على ممارستها مع بداية القرن العشرين وأول لعبة تشرفت بإقامة أول بطولة تحمل اسم جلالة السلطان المعظم -حفظه الله- لتكون أول كأس لجلالته تشهدها جميع الرياضات العمانية منذ عام 1971 وهذه البطولة هي التي أرست ورسخت لعبة الهوكي في السلطنة ومنذ ذلك الوقت حظيت لعبة الهوكي بمساندة كبيرة من المسؤولين في وزارة الشؤون الرياضية وكذلك دعم اللجنة الأولمبية العمانية ودوائر الوزارة بالمحافظات والمناطق والمجمعات الشبابية وأندية السلطنة التي كانت وما زالت بمثابة حجر الزاوية في دفع عملية الانتشار وتطوير اللعبة حيث رفعت مكافأة الفوز للفرق الثلاثة الأوائل أضعافا كثيرة مما ساعد على بروز لاعبين جيدين ونجوم يعتمد عليهم في المنتخبات الوطنية.

مباريات اليوم

تفتتح منافسات البطولة اليوم بإقامة مباراتين ضمن أندية المجموعة الأولى يلعب السيب مع صلالة على ملعب الترتان بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الساعة 7 مساء ويلعب ضمن أندية المجموعة الثانية النصر مع الاتحاد على ملعب الترتان بمجمع السعادة الرياضي بصلالة في الساعة 5 مساء.

نظام البطولة (الدور التمهيدي)

تلعب المجموعات الثلاث في الدور التمهيدي بنظام الدوري من دور واحد وتقام المباريات على ملاعب الترتان بالمجمعات الرياضية في مسقط وصحار وصلالة ويصعد إلى الأدوار النهائية مباشرة الأول والثاني من المجموعة الأولى والثانية وفريق واحد من المجموعة الثالثة ويلعب ثاني المجموعة الثالثة بدورة الأمل مع الفريق الثالث من المجموعة الأولى والثانية والفريق الأكثر نقاطا يصعد إلى الأدوار النهائية كفريق سادس.

الأدوار النهائية

تلعب الأندية الستة الصاعدة إلى الأدوار النهائية فيما بينها بنظام الدوري من دور واحد وتقام جميع مبارياتها على ملعب الترتان بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وبعد نهاية الدوري تحدد الأندية من الأول إلى السادس بحيث تلعب مباريات دور الأربعة على النحو التالي: المباراة الأولى يلعب الأول مع الرابع و المباراة الثانية يلتقي الثاني مع الثالث والفائزان يلعبان المباراة الختامية وتحديد الفائز بمسابقة الكأس ووصيفه والخاسران يلعبان لتحديد الفائز بالمركز الثالث والميداليات البرونزية.

جوائز المسابقة

يحصل الفريق الفائز بالمركز الأول على كأس البطولة و30 ميدالية ذهبية ومكافأة مالية وقدرها 40000 ريال عماني ويحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على 30 ميدالية فضية ومكافأة مالية وقدرها 25000 ريال عماني ويحصل الفريق الفائز بالمركز الثالث على 30 ميدالية برونزية ومكافأة مالية وقدرها 15000 ريال عماني وتمنح هدايا تذكارية ومكافأة مالية لأفضل لاعب بالبطولة وأفضل حارس وهداف البطولة وقدرها 100 ريال عماني لكل لاعب مما أدى إلى قوة المنافسة.

عبيدون: الاستعدادات بدأت متأخرة

قال المدرب الوطني أحمد بن صديق عبيدون مدرب فريق نادي الاتحاد: إن استعدادات الفريق لم تكن بالشكل المطلوب، وبالنسبة لاستعدادات نادي الاتحاد بدأت متأخرة نوعا ما وذلك نظرا لعدم وجود لاعبين بالفريق بعد فترة توقف وتجميد اللعبة بالنادي تقريبا لفترة دامت ٤ سنوات إلا أن الإدارة الجديدة سعت إلى إعادة نشاط الهوكي بالنادي من خلال المشاركة في بطولتي دوري الناشئين وبطولة كأس الخريف.
وأضاف: تأتي مشاركة الفريق في بطولة الكأس من خلال مساعي الإدارة بالتواصل مع بعض اللاعبين القدامى بالمحافظة للمشاركة ضمن الفريق وقد أبدى البعض الموافقة وتم إعداد خطة عمل للإعداد الفريق للبطولة من خلال بعض التمارين بملعب الهوكى بمجمع السعادة وإجراء مباريات ودية وبعض تمارين اللياقة البدنية بممشى المطار والعمل على تهيئة اللاعبين نفسيا وعلى أمل أن نحقق نتائج جيدة إن شاء الله خلال بطولة الكأس.

جمعان عوض: أول مشاركة بعد توقف اللعبة لسنوات

قال إسماعيل جمعان عوض مدرب وكابتن فريق مرباط للهوكي: تعد أول مشاركة في بطولة كأس صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- بعد توقف نشاط لعبة الهوكي لسنوات وكان الفريق قد استعد لهذه البطولة بمشاركته في بطولة الخريف التي كانت محطة إيجابية لعناصر الفريق خاصة بعد توقف النادي عن المشاركة في بطولات الهوكي لعدة سنوات وعزوف اللاعبين القدامى عن ممارسة اللعبة.
وأضاف: بتضافر جهود إدارة النادي برئاسة الشيخ سالم بن سعيد حنيوات العمري وأعضاء مجلس الإدارة وبجهود وتعاون اللاعبين بإذن الله سوف نحقق الهدف الذي رسمناه لهذه المشاركة وهي كسب الخبرة والمنافسة بالوصول للأدوار المتقدمة في هذه البطولة الغالية على الجميع وسوف تكون مشاركة نادي مرباط بتكاتف الجميع مشاركة جيدة إن شاء الله وأخيراً وليس آخراً مرباط قادم بقوة بإذن الله.

البلوشي: السلام الوحيد يلعب مباراتين في ظفار

قال مدرب فريق السلام عبدالرحمن بن محمد البلوشي: لدينا 3 لاعبين محترفين أجانب أتينا بهم لدعم الفريق بالإضافة إلى 20 لاعبا محليا حاليا سيتم تصفيتهم إلى 15 لاعبا ليصبح الإجمالي على قوة الفريق 18 لاعبا محليا وأجنبيا.
وأشار البلوشي إلى أن الفريق يتدرب على ملعب الترتان بالمجمع الرياضي بصحار وأمس قابلنا فريق أهلي سداب على ملعبه في مباراة ودية استعدادا لهذه المشاركة وأضاف: أهم المعوقات التي نعاني منها غياب بعض اللاعبين بسبب الدراسة خارج صحار وكذلك العسكريين والسلام الفريق الوحيد الذي سيلعب مباراتين في صلالة مع ظفار ثم مع صلالة و هذا بسبب سوء تخطيط الاتحاد العماني لكرة الهوكي للبطولة ونظام القرعة الذي اتبعه وهو لم يخدمنا ومع هذا آمل أن تجد تلك المعوقات الحلول لها وحول دعم إدارة السلام للفريق قال البلوشي: إدارة النادي تدعم الفريق معنويا عطفا على الوضع الحالي وهناك اهتمام لا بأس به لفريق الهوكي ونأمل أن يزداد الاهتمام بالفريق بشكل أفضل من أجل تحقيق نتائج أفضل ونُعدّ الفريق للمنافسة على المراكز المتقدمة إن شاء الله.
يذكر أن الجهاز الفني للفريق يتألف من عبدالرحمن بن محمد البلوشي مدربا والمساعد له الباكستاني عبدالقيوم والأخصائي عدنان النعيمي.

الشبلي : صحار في القمة الحماس والجاهزية

قال سمير الشبلي مدرب هوكي صحار: بدأنا الاستعداد مطلع شهر سبتمبر الماضي للمنافسة على المسابقة الغالية وكان هناك تقبل من اللاعبين في حضور التمارين حيث وصل العدد إلى 20 لاعبا وهم في قمة الحماس والجاهزية وأوقعتنا القرعة إلى جوار النصر والاتحاد وهي فرق لها باع طويل في مسابقة الكأس ولا ننسى الفريق المتطور حاليا هو نزوى حيث عزز صفوفه ببعض لاعبي الخبرة وصحار جاهز للمنافسة والصعود للأدوار النهائية.
وأضاف لدينا لاعبون هم مزيج من اللاعبين الشباب الذين كانوا في منتخب السلطنة أمثال سلطان الشبلي ويعقوب الشبلي وآخرون مثل إبراهيم المعمري وأمجد الكحالي وعززنا الفريق بلاعبي الخبرة أمثال صالح سالم و مهند درويش ويونس العنقودي وأحمد الشبلي ليكون هناك توازن في الفريق للمنافسة على البطولة والحصول على مستوى مشرف لنادي صحار وتحقيق المنافسة المطلوبة.

صفوت رضا: نزوى يشارك بالناشئين والشباب

قال مدرب نزوى صفوت رضا: إن فريق هوكي نزوى يشارك لأول مرة في مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم للهوكي وهذا بحد ذاته شرف كبير لهوكي نزوى وتأتي هذه المشاركة بعد الأداء الجيد الذي قدمه الهوكي في النادي من خلال المشاركة في الدوري العام ودوري المراحل السنية.
وأضاف: إن الاستعداد جيد من خلال دعم الفريق ببعض اللاعبين الجيدين والفريق معظم عناصره من فئة الناشئين والشباب ونأمل تحقيق نتائج طيبة والاستفادة من خبرة الفرق العريقة في اللعبة وإدارة النادي تعمل على دعم الفريق وتحفيز اللاعبين على مواصلة تقديم كل ما لديهم في مباريات الكأس الحالية.

الريامي: أهلي سداب جاهز للمحافظة على اللقب

أشار المدرب الوطني خالد بن خلفان الريامي مدرب أهلي سداب إلى أن فريقه يسعى بكل قوة للمحافظة على اللقب وأن لديهم لاعبين مجيدين في جميع المراكز يملكون القدرة والطموح للوصول بالفريق إلى منصات التتويج وقال: إن الفريق كامل العدد والعدة حيث بدأت التدريبات منذ منتصف شهر سبتمبر الماضي على ملعب النادي.
وأضاف: إن الفريق واجهته في بداية التجمع بعض الصعوبات لعدد من اللاعبين والتي لم تسمح ظروف عملهم بالالتحاق بتدريبات الفريق ولكن -الحمد لله- تم الانتهاء من هذه المشكلة من خلال سعينا وإدارة النادي لدى جهات عملهم لعمل بعض الترتيبات بحيث يكون هؤلاء اللاعبون متواجدين مع الفريق في التدريبات. وقال: أحب أن أطمئن جماهير هوكي أهلي سداب أن الاستعدادات جيدة وتسير على حسب البرنامج المعد من الجهاز الفني، واللاعبون لديهم العزيمة والإصرار على تقديم مباريات قوية ووضع هدف الوصول إلى المباراة الختامية نصب أعينهم وبالتالي الحفاظ على لقب الكأس الغالية.

الرئيسي: السيب جاهز للمنافسة

قال خالد بن عبدالرحمن الرئيسي مدرب السيب: وضعنا هدف الوصول للمباراة الختامية والحصول على الكأس الغالية من خلال الاستعدادات الجيدة للفريق وحضور اللاعبين للتدريبات اليومية على ملعب الترتان بالنادي وعلى الرغم من أنه لا توجد -حتى الآن- تعاقدات للاعبين محترفين أجانب إلا أننا استطعنا التعاقد مع عدد جيد من اللاعبين المحليين وهم عماد الحسني وعلي الحسني وخالد البطاشي وأمير المعشري وصالح الوهيبي وحمد الحسني، وهؤلاء اللاعبون معظمهم قادمون من نادي بوشر بالإضافة إلى وجود عدد من لاعبي الخبرة في الفريق مثل محمود الحسني وسعيد الحسني ومروان الرئيسي ومعتصم الرئيسي ومحمد اللواتيا وقاسم الشبلي وسليمان النوفلي بالإضافة إلى ترفيع عدد من لاعبي الشباب إلى الفريق الأول بالنادي.
وأضاف: إن إدارة النادي لا تألو جهدا في دعم الفريق وتسخير الإمكانيات المناسبة حتى يستطيع المنافسة بقوة والوصول إلى الهدف الذي نسعى إليه جميعا وهو الفوز بالكأس الأغلى في لعبة الهوكي في السلطنة.

بيت سعيد: نعاني من الغيابات

قال المدرب الوطني سالم محاد مستهيل بيت سعيد مدرب فريق صلالة للهوكي: فريقنا استعد بشكل متواضع خلال الفترة الماضية لعدم تجمع اللاعبين وكذلك بسبب ضغط بطولات المراحل السنية في الشهرين الأخيرين.
وأشار إلى أن الفريق يعاني من ابتعاد عدد كبير من اللاعبين الأساسيين بسبب ظروف عملهم أو الإصابات، حيث سنشارك في بطولة الكأس بفريق كل عناصره من فريق الشباب والناشئين.
وأضاف: هنالك محاولات للتعاقد مع لاعبين محترفين من الخارج لتعزيز الفريق لتقديم مستوى جيد يليق بسمعة البطولة الغالية على قلوبنا جميعا، إلا أن هذا التوجه يواجه صعوبة في ظل انشغال اللاعبين في الدول الأخرى ببطولاتهم المحلية أو بمشاركات منتخباتهم.
وأكد على أن مجلس الإدارة برئاسة الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل لم يدخر أي جهد معنا وقدموا لنا كافة التسهيلات ونتمنى أن يقدم الفريق مردودا جيدا لتشريف النادي.
مشيرا إلى أن المنافسة ستكون صعبة خاصة مع تطبيق الاتحاد نظاما جديدا لبطولة الكأس بنظام الذهاب والإياب في الدور الأول من البطولة مما يشكل عائقا كبيرا لعدم قدرتنا على تفريغ اللاعبين الشباب والناشئين المنتظمين على مقاعد الدراسة، وهذه معاناه متكررة معنا في كل بطولات الهوكي وخاصة في بطولات الشباب والناشئين والأشبال التي تقام بنظام التجمع في مسقط على الدوام، متمنيا من لجنة المسابقات توزيع البطولة وإقامة الأدوار النهائية بشكل دوري في مختلف محافظات السلطنة وخاصة في محافظة ظفار لتوزيع العبء على الجميع. وفي ختام حديثه قال: أتمنى التوفيق للجميع ولفريق نادي صلالة بالأخص، وأن تخرج بطولة كأس جلالة السلطان بصورة طيبة تعكس تطور لعبة الهوكي في الأندية.

أحمد كمال: الفريق يضم عــناصر الخـــبرة والشباب

قال أحمد كمال مدرب فريق هوكي ظفار: الفريق استعد استعدادا جيدا للمشاركة في بطولة كأس جلالة السلطان الغالية لهذا الموسم وأتمنى من الله التوفيق للفريق وباقي فرق السلطنة.
وأضاف: بالرغم من صعوبة المجموعة الأولى التي تضم أندية ظفار والسيب والسلام وصلالة هي المجموعة الأقوى بين المجموعات وإلا أننا سوف نسعى للصعود للدور الثاني للمسابقة من خلال الاستعداد الجيد خاصة وأن الفريق يضم عناصر خبرة وشباب.
وأشار إلى أنه من أهم المشاكل التي تعترض الفريق تفريق اللاعبين من جهات عملهم وحتى الآن لم يتم تفريغ عدد من اللاعبين وأتمنى من الله التوفيق وأتقدم بالشكر للشيخ علي الرواس رئيس مجلس إدارة نادي ظفار وأعضاء المجلس المحترمين وجميع العاملين في النادي، على دعمهم المستمر.