مفارقات وارتباكات في الجولة الخامسة لدوري عمانتل

نادي عمان يعرقل الرستاق –

متابعة ـ سعيد السلماني –

في نتيجة غير متوقعة لكل من شاهد لقاء نادي الرستاق مع ضيفه نادي عمان ضمن الجولة الخامسة من دوري عمانتل حيث خسر الرستاق بهدف وحيد من إمضاء عبدالواحد الهنائي لاعب نادي عمان في الدقائق الأخيرة من اللقاء من تسديدة قوية من خارج المنطقة لم يتمكن حارس الرستاق من التصدي لها، ووقف في موقف المشاهد للكرة وهي تسكن شباكه في حالة من الدهشة من لاعبي الرستاق والجهاز الفني والإداري، ليس بسبب الهدف المتأخر ولكن على عكس مجريات اللقاء الذي سيطر عليه الرستاق منذ بداية المباراة حتى مجريات الشوط الثاني واعتمد نادي عمان على الهجمات المرتدة المباغتة وكان له ما أراد عندما استغل لاعبه عبدالواحد الهنائي إحدى الكرات مما عقد موقف الرستاق الذي أضاع مهاجموه جملة من الأهداف المحققة وتألق حارس نادي عمان في التصدي للكثير من الفرص.

حال الكرة

وهذا حال الكرة كما قالها مدرب نادي الرستاق بعد صافرة اللقاء علي الخنبشي الذي بدأ تصريحه بحالة من الحسرة والاندهاش بسبب نتيجة اللقاء فقال: صدقت المقولة اليوم إن لم تسجل يسجل عليك ولم نستغل جملة من الأهداف التي أتيحت لنا خلال مجريات الشوطين الأول والثاني وغامرت بسحب لاعب ارتكاز وأدخلت مهاجما على الطرف من أجل الحصول على الثلاث نقاط ولكن نادي عمان الذي دافع جيدا من بداية اللقاء خرج بنقاط اللقاء بسبب استغلال إحدى الهجمات التي أتيحت لهم وهذا حال الكرة ويجب علينا التركيز في قادم المباريات وعن سبب الأداء اليوم والضياع العديد من الفرص قال الخنبشي: تغيب عنا خمسة لاعبين بسبب التحاقهم بالمنتخب العسكري وأبرزهم محمد الغافري، ولكن رغم ذلك كنا الأفضل طيلة اللقاء والكل شاهد الفرص التي أضاعها اللاعبون والحمد لله على كل حال.
نقاط غالية

من جانبه قال مدرب نادي عمان نبيل مبارك السيابي الذي أبدى عن سعادته الغامرة بهذا الفوز الثمين خارج قواعده فقال: الحمد لله على الفوز ونشكر جميع اللاعبين الذين قدموا هذا الأداء والنقاط أتت من فريق كان قويا جدا وسيطر على مجريات اللقاء، منذ البداية مع تألق حارس الفريق تمكنا من إبعاد كل الكرات الخطرة ومع هجمة موفقة للاعب عبدالواحد الهنائي تمكنا من تسجيل هدف وحيد، ولكن يجب علينا تحسين الأداء وأن هذا العام سوف يكون مغايرا لنادي عمان ليس مثل الأعوام الماضية الهروب من القاع ويجب علينا المنافسة مع كبار الأندية في المقدمة وهذه نقاط كبيرة جدا وغالية والانطلاقة سوف تكون خلال قادم المباريات. وان النقاط أهم من الأداء وفريقي حصل على نقاط ثمينة جدا ونحن نريد النقاط وليس الأداء وهذا مطلب الدوري.

هدف اللقاء

من جانبه قال عبدالواحد الهنائي صاحب هدف اللقاء الذي شكر جميع اللاعبين والجهاز الفني والإداري على التشجيع حتى الدقائق الأخيرة وان الرستاق كان مسيطرا على اللعب ولكن استطعنا استغلال إحدى الفرص وتحقيق نتيجة وثلاث نقاط غالية في مشوار الدوري.

مشاهد من اللقاء

من طرائف اللقاء أن حارس نادي الرستاق سقط عدة مرات وتم علاجه داخل أرضية الملعب وفريقه في أشد الحاجة لنقاط اللقاء وهو ما لم يفكر به الحارس إنما تفكيره كان عدم الخروج من اللقاء وكان يجب عليه إما الخروج وترك مكانه للحارس الثاني أو تماسك نفسه وعدم ضياع الوقت على فريقه، وهناك حالة أخرى عندما سقط أحد لاعبي نادي عمان في أرضية الملعب، حيث نزل طبيب الفريق وتم علاجه داخل أرضية الملعب ولم يتدخل الحكم لخروج اللاعب للعلاج خارج أرضية الملعب ووقف الحكم موقف المشاهد في ضياع الوقت، وفي الأخير احتسب ٥ دقائق فقط للوقت الضائع وسط دهشة الكثير من المتابعين للقاء.

صومار مرتاح والحضري عينه على صحم –

كتب – خليفة الرواحي –

عمق نادي مسقط جراح مرباط بعد فوزه الصعب والمثير بنتيجة ٣/‏‏ ٢، في مباراة متكافئة الأداء تقاسم خلالها طرفا الصراع السيطرة على مجرياتها وذلك في الجولة الخامسة من دوري عمانتل لكرة القدم، والتي أقيمت بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ليرفع مسقط رصيده إلى ٧ نقاط ويتقدم للمركز التاسع، فيما بقي مرباط في مركزه الأخير بدون نقاط.
اللقاء كان مثيرا منذ البداية فمع البدايات الأولى ظهرت رغبة الفريقين لتحقيق الفوز سواء من النصر الذي كان ندا وقويا أو من مسقط فهما يبحثان عن الفوز لتشكل دقائق ربع الساعة الأول من الشوط الأول تكافؤا نسبيا من الفريقيين أتيحت لكليهما عدد من الفرص الضائعة، وبعد مرور الثلث الأول من الشوط ومن هجمة سريعة مباغتة يتمكن النصر من التقدم بهدف، الأمر الذي أثار حفيظة لاعبي مسقط ليسجلوا بعدها حماسا أكبر ورغبة صادقة للوصول إلى مرمى مرباط من أجل تعديل النتيجة وينجح مسقط في ذلك بعد مرور 3 دقائق من هدف مرباط الأول عند الدقيقة ٢٣ عن طريق فال قادر، ويواصل مسقط نشاطه الهجومية ليتمكن من تعزيز تقدمه بهدف ثان عند الدقيقة 30 عن طريق لاوسن بيكاي، لينتهي الشوط الأول بتقدم مسقط على مرباط بهدفين مقابل هدف.
وفي الشوط الثاني بدأ مدرب مرباط بتغيير التشكيلة عندما أشرك سعيد ربيع مكان محمد مبارك، لينطلق مرباط برغبة صادقة من أجل التعديل مشكلا ضغطا كبيرا على ملعب مسقط ويأتي البديل سعيد ربيع بالخبر السار لمرباط عندما سجل نقطة التعادل عند الدقيقة ٦٢، ويجري مدرب مسقط تغييرا بدخول يعقوب السيابي مكان سالم المقبالي في محاولة لتنشيط منطقة الوسط عند الدقيقة ٦٣، ويتواصل اللعب من الفريقين للبحث عن هدف، وتغيير آخر بدخول محمود المقيمي مكان هشام الشعيبي عند الدقيقة ٧٦، ويتواصل اللعب سجالا من الفريقين، وفي الدقيقة 82 يتمكن مسقط عن طريق لاعبه لاوسن بيكاي من تسجيل هدف التقدم ، الذي دفع بلاعبي مرباط لمحاصرة مسقط في ملعبه بغية تعديل النتيجة لكن الدفاع والحارس أبعد كل المحاولات لتنتهي المباراة بفوز مسقط على مرباط.

صومار: سعداء بالفوز

وعبر إبراهيم صومار عن سعادته بتحقيق المهم في هذه المباراة وقال: الحمد لله حققنا الأهم وهو الفوز والحصول على ثلاث نقاط من مرباط الذي كان ندا قويا ودخلنا معهم في مباراة صعبة وهذا ما كنا نتوقعه قبل المباراة لأن الطرفين قادمان من أجل الفوز والحصول على النقاط ، ففريقي لعب ثلاث مباريات قبلها خسر في واحدة وفاز في الأخرى وتعادل في الثالثة لذلك لا بد من تحقيق الفوز مع مرباط ، والآن بحمد الله تمكنا من تحقيق الفوز الثاني من أربع جولات.
وأضاف: فريقي تأثر نفسيا بعد مباراة كأس الاتحاد مع نادي عمان ودخل بضغط نفسي كبير، واللاعبون دخلوا المواجهة بنفسيات محطمة، لكن حاولنا تعديل المعنويات قبل المواجهة وعودة الروح القتالية، وبالفعل قدم الفريق شوطا أول أفضل وأتيحت له عدد من الفرص استثمر منها اثنتين، موضحا أن مرباط قدم مباراة كبيرة وندية وكان ندا صعبا للفريق، وظهر بمستوى مغاير عن الفترات الماضية، واستطاعوا التقدم في البداية وتحقيق التعادل في المرة الثانية لكن بحمد الله وتوفيقه تمكن الفريق من تسجيل الهدف الثالث.
وحول ضعف خط الوسط في الشوط الثاني قال إبراهيم صومار: بالفعل هذا ما لاحظته وخاصة بعد تغييرات مدرب مرباط في خط الوسط صار لدينا وسط مكشوف ومفتوح مكن مرباط من تحقيق هدف التعادل، لكننا عالجنا هذا الوضع بتعزيز خط الوسط والأطراف والحد من هجمات مرباط، في حين استثمرنا فرصة تمكن الفريق من تسجيلها وتحقيق هدف الفوز.
وحول التحكيم قال: الكرة بها أخطاء لكن في مباراة اليوم وان وجدت أخطاء لكنها لم تكن مؤثرة على الإطلاق في نتيجة المباراة، وكما قلت سابقا المباريات تحتمل الأخطاء سواء من اللاعبين أو الحكام، لكن الحد منها مهم لإنصاف الفرق.
وعن استعداداته لمباراة بهلا القادمة قال: المباراة القادمة مهمة جدا ونلعب ونعد الفريق بشكل أفضل من اجل تحقيق الفوز، موضحا أن فريق بهلا فريق جيد وقدم مستويات فنية رائعة لذلك لا بد من أن نعد العدة لهذه المواجهة التي نتمنى أن يواصل فيها فريقي تقدمه في حصد النقاط بإذن الله تعالى.

الحضري: قدمنا مباراة كبيرة

وقال حسين الحضري مدرب نادي مرباط: بداية أشكر اللاعبين على جهودهم وأدائهم المميز في المباراة، ونبارك لمسقط الفوز وتحقيق الثلاث نقاط، واعتقد المباراة كانت إيجابية بالنسبة لنا وقدم اللاعبون مستوى فنيا كبيرا وحاول الجميع تقديم كل ما لديهم في الملعب لكن هذه كرة القدم، والفريق قدم مباراة جيدة وأوجد الفرص وتمكن من استثمار فرصتين منها، لكن هذا حال كرة القدم بها فائز وبها خاسر.
وأضاف: مرباط سيسعى بإذن الله إلى تصحيح مساره وتقديم كل ما لديه في قادم المباريات والكل يعلم المستوى الذي قدمه مرباط في الموسم الماضي وفي هذا الموسم نشاهد مرباط في مباراة مسقط مختلفا تماما عن أولى المباريات، ولعب بشكل افضل واستطاع خلق الفرص، وإن شاء الله القادم أفضل.
وحول مباراة الفريق مع صحم قال: المباراة القادمة سيكون لها استعداد افضل وإيجابي، وسنقدم كل ما لدينا من إمكانات في هذه المباراة التي نواجه فيها المتصدر نادي صحم الذي يمتلك لاعبين على مستوى عال، وسنعمل على تصحيح الوضع في هذه المباراة الخروج بنتيجة إيجابية بعد الخسائر الأربع الماضية.

حـــبروش : ســعيد بالعــودة لسـكة الفوز –

صلالة _ عادل البراكة –

حقق الفريق الكروي الأول بنادي النصر أول انتصار له في الدوري إثر التغلب على منافسه فنجاء بنتيجة ٣/‏‏٢ في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الخامسة من عمر دوري عمانتل والتي لم نشهد من خلالها الكثير من قبل الفريقين بالرغم من تقدم فريق فنجاء في الدقيقة ٢٦ عن طريق سعيد الرزيقي إلا أن النصر تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة ٤٥ برأسية عبدالرحمن الغساني التي أنهى بها الشوط الأول بالتعادل الإيجابي ١/‏‏١، والذي خرج بمستوى متوسط من الجانبين إلا أن الشوط الثاني شهد تحسنا في الأداء من خلال التغييرات التي أجراها مدربا الفريقين خلال مجريات الشوط الثاني الذي شهد تقدم فنجاء بهدف عبدالمعين المرزوقي إلا أن النصر لم يهدأ حتى تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة ٨٥ عن طريق الكرواتي روك والذي منح اللاعبين الثقة في الوصول للشباك وتحقيق أول انتصار ومن خلال الهجمات المتتالية تحصل النصر على ضربة جزاء في الوقت الضائع عندما عرقل المهاجم الكرواتي أيدن في منطقة الجزاء احتسب على اثرها حكم المباراة ضربة جزاء نفذها البديل حمد الحبسي في الشباك معلنا عن هدف الفوز للنصر الذي دخل من أجل تحقيقه بعد سلسلة من الخسائر في مختلف الاستحقاقات منها خسارتان في الدوري واثنتان في البطولة العربية ومثلهما في كأس الاتحاد العُماني لكرة القدم.

العلامة الكاملة

قال المدرب الوطني أكرم بن محمد حبريش مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر، والذي قاد النصر في أول مباراة رسمية: نبارك للنصر أول ثلاث نقاط وحظا أوفر لنادي فنجاء، ومن حيث المستوى الفني فإن الفريق لم يقدم المستوى المطلوب وهو ليس بالأمر المهم بالنسبة لنا والأهم تحقيق النقاط بعد سلسلة الخسائر في مختلف الاستحقاقات منها خسارتان في الدوري وتعادل.
وأضاف: من الصعب خلال ٦٠ يوما لم يحقق أي انتصار بعد نقطة من تعادله مع السيب لذلك من الطبيعي بأن تكون الحالة النفسية سيئة بعكس الأداء الفني الذي يحتاج إلى وقت للعودة لمستواه.
وأردف : ما قدم اليوم أمر طبيعي في ظل تغيير المدرب لذلك لم يكن الفريق في استقرار من حيث التشكيلة مما افتقد للهوية من حيث الجانب البدني والذهني والفني لذلك مع ثبات التشكيلة من الممكن أن تحقق النتائج الإيجابية ولا شك أن المباراة كشفت لنا الكثير من العيوب ولكننا نصدم بضغوط المباريات مما يشكل عبئا على اللاعبين وكذلك على الجهاز الفني الذي لن يتمكن من تصحيح الأخطاء بالشكل الصحيح لذلك لابد أن نعمل إلى التنظيم الدفاعي واستغلال الفرص المتاحة خلال المواجهات القادمة.

خسرنا بأخطاء

قال المدرب الكرواتي برنو سكيليتش مدرب الفريق الكروي الأول بنادي فنجاء: خضنا مباراة قوية نعتبرها المباراة الأفضل
للفريق هذا الموسم وقدمنا مستوى إيجابيا خلال شوطي المباراة حيث إننا دخلنا المباراة من أجل تحقيق الفوز وكنا ندرك مدى صعوبة المباراة كون المنافس يقوده مدرب جديد لذلك ستكون معنويات اللاعبين عالية ، حيث قدمنا ٧٥ دقيقة إيجابية وكنا الأقرب للفوز ولكن الأخطاء كلفتنا خسارة النقاط.
وحول ما إذا كان الهدف الأول عزز من معنويات اللاعبين قال: نحن لا ننظر إلى الدقائق الأولى بل إلى الـ ٩٠ دقيقة لذلك قدمنا مستوى جيدا في المباراة مع المنافس النصر ، حيث إننا عملنا خلال الأسبوعين الماضيين في إعداد الفريق لهذه المباراة وركزنا في نقاط ضعف وقوى المنافس ولكن نفس الأخطاء التي وقع في مباراة ظفار وقعت في مباراة النصر الذي استحق الفوز ونقول لهم مبارك لكم.

مدرب ظفار سعيد بأداء الشباب ومدرب السويق محتار –

بالرغم من الغيابات الكبيرة في تشكيلة فريق ظفار التي خاضت مواجهة السويق إلا أن ظفار تمكن من تحقيق فوز سهل بنتيجة ٤/‏‏صفر على منافسه السويق الذي افتقد إلى عدد من عناصره أبرزهم محسن الغساني وعمار الرشيدي، إلا أن العناصر التي خاضت المباراة لم تقدم الكثير ووضعت علامات استفهام حول المستوى الفني المقدم، حيث خالف كل التوقعات التي كانت تتنبأ بأن نشهد مستوى افضل لعناصر السويق خلال المباراة التي أقيمت على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن مباريات الجولة الخامسة من دوري عمانتل، وانتهى شوطها الأول بتقدم فريق ظفار بهدفين دون رد؛ الأول عن طريق علي البوسعيدي في الدقيقة ١٤ والثاني عن طريق الإسباني لوبيز في الدقيقة ٢٩، وعلى ضوء تلك النتيجة توقع الجميع بأن يشهد الشوط الثاني مستوى افضل للسويق إلا أن ظفار تمكن من تعزيز النتيجة بهدفين آخرين؛ الأول عن طريق علي البوسعيدي في الدقيقة ٦٩ والآخر عن طريق الإسباني لوبيز في الوقت الضائع لتنتهي المباراة بفوز ظفار ٤/‏‏صفر ليواصل ظفار تقدمه نحو الصدارة والدفاع عن لقبه الذي حققه في الموسم الماضي.

تفاجأت بمستوى اللاعبين

قال المدرب المغربي مراد مولاي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي السويق: نبارك بالفوز لفريق ظفار وحقيقة تفاجأت كثيرا بمستوى لاعبي السويق بالرغم من التحضيرات الجيدة لهذه المباراة بهدف العودة بالنتيجة الإيجابية وعلى الأقل بنقطة ولكن قدر الله وما شاء فعل.
وأضاف: حقيقة لا أعرف ماذا حصل بالضبط ومذهول من أداء اللاعبين لأنه ليس هذا مستواهم الذي قدموه في المواجهات الأخيرة لذلك نعتبرها مباراة للنسيان وهي مباراة سيئة بالنسبة لنا وأنا أتحمل مسؤولية الخسارة. وسوف نعمل على تصحيح الأخطاء في قادم المشوار.
وأشار إلى أن الفريق افتقد أهم عناصر الفريق والذين يوازون غيابات فريق ظفار والمتمثلة في غياب محسن الغساني والذي افتقد الجانب الهجومي لعدم وجود مهاجم صريح كذلك غياب ياسين الشيادي وعمار الرشيدي مع المنتخب العسكري وسعيد الضبعوني للإصابة، صحيح لعبنا ضد فريق شاب ولكنني كنت افضل أن أواجه فريق ظفار بعناصره الأساسية.

فوز مستحق

قال المدرب فخري مصطفى مساعد مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: نحن كجهاز فني منذ أن تولينا زمام الأمور الفنية في نادي ظفار قلنا ظفار بمن حضر بالرغم من الغيابات إلا أن اللاعبين الشباب نفذوا خطط المدرب على أرضية الملعب خلال مجريات المباراة.
وأضاف، نعمل حاليا على تجهيز لاعبي الأولمبي ليكونوا النواة الحقيقية للفريق الأول في ظل غيابات عناصر الفريق الأساسيين ولله الحمد هؤلاء الشباب يقدمون مردودا جميلا.
وأشار إلى أن الفوز لم يأت لضعف الفريق المنافس بل لقوة لاعبي ظفار الشباب، فهم من يستحق الفوز وقدموا الفارق، حيث إن فريق السويق من الفرق القوية ولكن لم يقدم الكثير خلال المباراة، حيث تابعناه من خلال المباريات السابقة وهو فريق قدم مردودا متذبذبا وليس مستقرا.

النقطـــة لم تعجـــب مدرب السيب –

متابعة: بشير الريامي –

فرض بهلا على ضيفه السيب التعادل بهدفين لكل منهما في لقاء الأسبوع الخامس بدوري عمانتل الذي أقيم على أرضية استاد السيب بعد أن تمكن من تسجيل الهدف الثاني عن طريق اللاعب الفذ خالد الهاجري وإدراك التعادل في الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة. المباراة كانت مرتفعة المستوى فنيا من جانب لاعبي الفريقين حيث قدم الفريقان مباراة كبيرة ولم يهدأ اللاعبون خلال فترات الشوط من تقديم الأداء الجميل الذي امتع الجميع وبهذا التعادل يرتفع رصيد السيب إلى ٨ نقاط بعد هذه المباراة ويرتفع رصيد بهلا إلى سبع نقاط.
الشوط الأول شهد أداء جيدا ومستوى فنيا مرتفعا بين لاعبي الفريقين وشهد أيضا مجموعة من الفرص أمام المرميين ولكن خطورة السيب كانت واضحة ولذلك تمكن مهاجمه زاهر الأغبري من افتتاح التسجيل في الدقيقة ٣٢ واستمرت الأفضلية للأداء للسيب لتنتهي أحداث الشوط بتقدم السيب بهدف دون رد لبهلا. أداء فني مرتفع شهده الشوط الثاني ومستوى دراماتيكي وشهد أيضا الهدف الثاني للسيب في الدقيقة ٥٥ من نيران صديقة وكرة ارتطمت في الدفاع البهلاوي أخذت طريقها إلى داخل المرمى كما أضاع خالد الهاجري ضربة جزاء لبهلا في الدقيقة ٥٨ فيما قلص لاعب بهلا الأجنبي اداما ديبات الفارق بعد أن سجل هدفا جميلا بطريقة الباكوارد، ثم أضاف زميله خالد الهاجري هدف التعديل الثاني لبهلا، في الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة. أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من محمود المجرفي حكم وسط وأبو بكر العمري مساعد أول وراشد الغيثي مساعد ثان وجمال العبيداني حكم رابع وراقب المباراة مصطفى الحوسني.

النقطة جيدة

قال مدرب بهلا صالح الجديدي إن النقطة التي تحصل عليها فريقه أفضل من لا شيء فقد لعبنا أمام فريق قوي ومنظم واستحوذ لاعبوه على معظم مجريات الشوط الأول وتمكنوا من التقدم في النتيجة وفي المقابل لم يدخل لاعبو فريقي المباراة بشكل جيد فقد كان هناك ارتباك مما تسبب بعدم الظهور بشكل جيد. وأضاف الجديدي لعبنا بشكل أفضل في الشوط الثاني بعد التغييرات التي أجريتها فأدخلت مهاجمين على أمل زيادة الضغط الهجومي على مرمى السيب ونجحنا في تقليص النتيجة وتوفقنا في إدراك التعادل الذي جاء بصعوبة في الثانية الأخيرة من المباراة. وأشار مدرب بهلا إلى أن إرهاق اللاعبين كان السبب بالظهور الباهت للفريق في هذه المباراة، حيث لعبنا مباراة في كأس الاتحاد قبل ٤٨ ساعة أمام الرستاق إضافة إلى أن لاعبي السيب تألقوا لأنهم لعبوا على أرضهم وأمام جماهيرهم. واختتم مدرب بهلا: لدينا خمسة أيام سنحضر لها بشكل جيد وسنلعب في مجمع عبري وسنعمل على أمل الفوز وإبقاء سجل الفريق خاليا من الهزائم.

كنا قريبين من الفوز

أبدى الكرواتي جوران ميسيفيتش مدرب السيب عدم رضاه بنتيجة التعادل التي آلت إليها مباراة فريقه أمام بهلا في الجولة الخامسة بدوري عمانتل وقال: أنا لست سعيدا بنتيجة التعادل فقد كنا قريبين من الفوز وتحقيق العلامة الكاملة وبسبب الأخطاء وعدم استغلال الفرص أقول إننا خسرنا النقاط الثلاث. وأضاف بدأنا المباراة بشكل جيد وتحكمنا في مسار الكرة في الملعب وكانت لنا الأفضلية وتقدمنا في النتيجة في الشوط الأول.
وأضاف بدأنا الشوط الثاني أيضا بأداء جيد وفريق بهلا لم يكن أفضل منا وبالتالي وبعد تقدمنا بالهدفين تحدثت للاعبين بأن المباراة لم تنته بعد ودائما احذر اللاعبين انه بسبب الأخطاء البسيطة يمكن أن نخسر المباراة وأتمنى أن لا يتأثر اللاعبون بهذه النتيجة ونستمر في تقديم المستوى الفني القوي مثل كل مباراة نلعبها فأنا كمدرب أقدم أفضل ما لدي من تكتيك للاعبين خلال التدريب اليومي، وهناك تجاوب كبير منهم، وفي المباراة يكون الأداء على اللاعبين وهم الذين يحددون مسار المباراة وتحقيق النتيجة المطلوبة. وأكد مدرب السيب أن التعادل ليس عادلا وليس جيدا بالنسبة لنا ومؤشرا ليس جيدا لفريقي الذي يقدم افضل ما لديه ولكنني أتمنى أن نكون الأفضل وتحقيق الفوز في مباراتنا القادمة.

نقاط النهضة تفتح شهية مدرب صحار الجديد –

صحار – عبدالله المانعي –

رأى محسن درويش مدرب النهضة أن فريقه لم يحالفه التوفيق بالعودة على أقل تقدير من خارج الديار بالتعادل السلبي وقال: بداية أبارك لصحار وحظا أوفر لفريقي الذي كان الطرف الأفضل في المباراة وتبقى المشكلة لدينا في الناحية الهجومية وحاولنا معالجتها في الأيام الماضية وكنا نستحق التعادل عطفا على الأداء لكن دخل مرمانا هدف من خطأ وعلينا نسيان هذه المباراة والتفكير في القادمة.
ورد على سؤال (عمان الرياضي) بالمؤتمر الذي أعقب المباراة حول أن صحار قابل فريق النهضة بشكل مغاير عما كان وضعه في كأس الاتحاد فأجاب: في كأس الاتحاد كانت هناك غيابات وأغلب العناصر غير موجودة وبالنسبة لهذه المباراة اشتغلنا على صحار في نقاطه الإيجابية والأخرى السلبية ويحدوني التفاؤل كثيرا في القادم واستطعنا الخروج بالفريق من خسارتين ماضيتين وفي هذه المباراة لازمنا سوء طالع وغياب أبرز العناصر ومن بينها منصور النعيمي وكذلك محمد الشيبة وآخرين وبعودتهم سيكون الحال أفضل بكثير.
من جانبه قال المدرب الجديد لصحار الفرنسي عبدالقادر الجيلالي من أصل جزائري الذي يقوده في أول مهمة خلفا للمدرب الروماني سيبيريا : خضنا مباراة كانت صعبة التحضير في ظرف 3 أيام واشتغلنا على رتم بعينه طبقه اللاعبون وفي الشوط الأول لم نكن جيدين وفي الثاني تحسن الأداء والفريق سجل الفوز وهو كان منتظرا وسط ضغط على الخصم
وطلب منه عمان الرياضي تحديد أسباب الفوز التي قادته على النهضة فقال: اللاعبون أدوا بشكل رجولي حتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة وهذا شيء إيجابي لدينا مجموعة تحب صحار وتحب جمهورها العريض وتحب تلعب مع بعضها وكانت الروح عالية وهم – أي اللاعبين – كانوا في حالة عدم الرضا بالشوط الأول ولا استطيع القول أن الصورة انكشفت تماما لي عن مكنونات صحار فاحتاج لمدة أطول وشغل طويل في قادم الأيام وطموحاتي هي طموحات مجلس الإدارة ولا أخفي أن صحار كنت أود أن أدربه من بين عدة أندية وتحقق لي هذا الشيء في هذا الموسم
وأشار إلى انه بانتظار وصول معد بدني من بني جلدته يكون المساعد له ضمن الجهاز الفني وانه مرتاح من عطاء المهاجم عليون بدارا .
وكانت الأمور في المباراة التي جرت مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن الجولة الخامسة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم تتجه لأن تؤول نتيجتها لا غالب ولا مغلوب وفق رؤية متابعي اللقاء لكن الأحول تغيرت وخرج صحار بالنقاط الثلاث مستفيدا من عاملي الأرض والجمهور بعد أن حقق الفوز على النهضة بهدف دون رد.
رغم المحاولات التي ظلت قائمة في الشوط الأول لكن التعادل السلبي سيطر على النتيجة ونزل الفريقان الشوط الثاني للبحث عن النتيجة وقد أنصف التعادل السلبي الفريقين في الشوط الأول وفي الدقيقة 75 من الشوط الثاني أتى هدف الفوز لصحار من كرة أرجعها مدافع النهضة استلمها المحترف الأجنبي ايتو برانجر وراوغ المدافع وسددها لتستقر على يسار حارس النهضة سهيل ثويني.. بهذا الفوز يرفع صحار رصيده إلى 10 نقاط في مركز الوصافة في حين تجمد رصيد النهضة عند نقاطه السبع السابقة.

زهو المدرجات

المدرجات كانت زاهية في المباراة وهناك القاعدة الجماهيرية العريضة لصاحب الأرض صحار ووجود رابطة جماهير النادي التي سجلت المؤازرة المستميتة خلف الفريق وتوشحت باللون الأخضر وغطى اللون ذاته السياج الأمامي
في المقابل حضرت رابطة في مدرج النهضة وسجلت مؤازرتها للفريق رغم قلة عدد أفرادها
التشجيع الممتع أعطى المباراة أجواء مفعمة بالنشاط والحيوية كان محل ارتياح لدى متابعي المباراة.

انتقاد التحكيم من العروبة وســــعادة بالطرد في صحم –

قال أبو طالب متولي مدرب العروبة إن التحكيم قصم ظهرنا وأدى لخسارتنا المباراة وقرار الطرد للمحترف الأجنبي سيرجو بوي لم يكن مستحقا وأبارك لصحم الفوز فهو المتصدر، وكنا الأفضل والأحسن في الشوط الأول لكن قلة الخبرة وطرد لاعب في الشوط الثاني كانت نقطة التحول وكنا مؤهلين لكسب المباراة واستحوذنا على نصف الملعب وسط انتشار أفضل وكثرة أخطائنا كلفتنا.
وأضاف: فترة الإعداد للعروبة للموسم سبقته لمدة 15 يوما وهي غير كافية على الإطلاق.
هنا تدخل (عمان الرياضي) وطرح السؤال على المدرب: ألا ترى أنك غير محق في هذا الحديث مع بلوغ الدوري الجولة الخامسة منه؟ فقال: نعم هذا هو الواقع في العروبة إعداد كان متأخرا جدا ولا بد أن تكون فترة الإعداد بين 10 إلى 12 أسبوعا وبها على الأقل 10 مباريات ودية وأعود وأكرر العروبة يعاني من قلة الخبرة لدى لاعبيه، وكونت فريقا جديدا ومن ضمنهم اللاعب الذي أحرز الهدف في مرمى خالد العلوي
وبدا الارتياح كبيرا على محيا مدرب صحم محمد عمر وقال : في الشوط الأول أداء اللاعبين كان سيئا جدا وفي الشوط الثاني تحرروا وغيرت طريقة اللعب بدخول علي الهاشمي مكان محمد بلح وهنا أود أن أشيد بجهود اللاعب المحترف مايكل.
وتابع قائلا: ساعدنا على الفوز الطرد في العروبة ووجود الكثافة في خط الهجوم مع تحرر اللاعبين وازدياد الثقة لديهم بالشوط الثاني بعد أن انعدمت في الشوط الأول وهو شيء طيب أشكر لاعبي الفريق عليه وأحيي العروبة صراحة على الأداء وبدأ الانسجام في فريقي يزداد خاصة في الشوط الثاني وتأثرنا بغياب محسن جوهر صانع اللعب بالفريق.
وردا على استفسار (عمان الرياضي ) عن القادم لصحم الذي بات متصدرا أفاد : نأمل الوصول بهذا المستوى لأبعد الحدود وحتى لو لعب العروبة مكتملا فإننا مؤهلون لتحقيق الفوز إزاء الفرص التي أوجدناها وفرضا أن قرار الطرد للاعب العروبة لم يحدث فإن لاعبنا كان قد أحرز الهدف وهو في حالة انفراد صريح.
وبفوز صحم بهدفين مقابل هدف على العروبة في مباراتهما التي جرت أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار مع عودة قطار دوري عمانتل للظهور مجددا عبر الجولة الخامسة منه في الموسم الكروي الحالي 2019/‏‏‏2020 يكون قد قبض على الصدارة برصيد 13 نقطة وعاد العروبة من خارج الديار بخسارة حزينة أبقته عند نقطته الوحيدة في مؤخرة سلم ترتيب الفرق.

لوحة زرقاء

رسمت رابطة مجلس جماهير صحم لوحة الوفاء الزرقاء خلف فريقها وتسمرت الجماهير في مدرجات ملعب المباراة وبالفعل كانت الإثارة حاضرة وبتشجيعها منحت اللاعبين والجهاز الفني الإداري الثقة المطلوبة.