افتتاح فعاليات المخيم الكشفي العالمي للاتصالات اللاسلكية والإنترنت بمسندم

بخاء – أحمد خليفة الشحي –
أشاد سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي خصب خلال افتتاح فعاليات المخيم الكشفي العالمي للاتصالات اللاسلكية والإنترنت بمحافظة مسندم بالمجمع الرياضي بخصب بمستوى التجمع الكشفي الذي شهدته المحافظة والذي وصفه بالعالمي كونه يجمع المنتسبين إلى هذه الحركة من جميع دول العالم للتعارف وتبادل الخبرات والتعرف على الثقافات مضيفا لقد تشرفت محافظة مسندم باحتضان المخيم الكشفي الدولي الـ 62 على الهواء والـ 23 على الإنترنت الذي أقيم بالمجمع الرياضي بخصب والذي من خلاله يتم التواصل بين أعضائه على مستوى العالم فالمشارك فيه يعد سفيرا لوطنه يعكس إنجازاته وحضارته وهي فرصة للتعريف بالمحافظة واستغلال هذه الفرصة للترويج السياحي الذي تشهده وتتميز به هذه المحافظة حيث إن للحركة الكشفية في السلطنة جذورا تاريخية تعود إلى العام 1964 وما أن بزغ فجر النهضة المباركة حتى شهدت تحولا نوعيا وكيفيا وتطورا متميزا بفضل الإرادة السامية والدعم اللامحدود من لدن مولانا السلطان الكشاف الأعظم للسلطنة يحفظه الله ويرعاه والذي شرف الحركة الكشفية في السلطنة بتنصيبه كشافا أعظم في عام1983 ونسأل الله التوفيق لهذا المخيم الذي يستمر لمدة 3 أيام في ربوع محافظة مسندم العريقة .
جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المحطة الرئيسية للسلطنة المشاركة في فعاليات المخيم الكشفي العالمي ال62 على الهواء والمخيم الكشفي العالمي الـ23على الإنترنت الذي تقيمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة مسندم والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم ودائرة الشؤون الرياضية بمحافظة مسندم، وقد شارك في حفل الافتتاح سعادة الشيخ عبدالسلام الكمالي ممثل ولاية خصب في عضوية مجلس الشورى والدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات ومدير عام تعليمية مسندم سيف الجلنداني ونائب رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية بالمحافظة وقادة وقائدات الوحدات الكشفية والإرشادية بتعليمية مسندم وعشيرة جوالة نادي خصب وعشيرة جوالة نادي دبا والكشافة والمرشدات والأشبال والزهرات بمدارس المحافظة .

برنامج الحفل

واشتمل الحفل على تلاوة القرآن الكريم وكلمة المديرية العامة للكشافة والمرشدات التي ألقاها القائد ياسر بن عبدالله البلوشي رئيس فريق الاتصالات اللاسلكية والإنترنت تحدث فيها قائلاً:» يطيب لي أن أقف أمامكم اليوم نيابةً عن زملائي بفريق الاتصالات اللاسلكية والإنترنت لنحتفل سويا بافتتاح المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت فالمخيم تظاهرة عالمية يشارك بها كل من ارتدى المنديل الكشفي ليتواصلوا مع بعضهم البعض من مختلف بقاع العالم لثلاث أيام متواصلة يعبرون فيها عن مدى الاستفادة التي جنوها ولا يزالون من الحركة الكشفية ويتبادلون خبراتهم ومهاراتهم ومعارفهم وكل ذلك عن طريق أجهزة اللاسلكي وبرامج الإنترنت.

تحديث وتطوير

مضيفا أن المديرية العامة للكشافة والمرشدات سعت لتطوير وتحديث الكثير من الجوانب الكشفية داخل وخارج السلطنة وأصبح جلياً لدى الجميع ما تتمتع به الكشافة العمانية من مهارات وأدوات جعلتها في الريادة وبين مصاف العديد من دول العالم وأصبحت من الدول التي يشار إليها بالبنان في هذه التظاهرة العالمية حيث يعتبر المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت فرصة رائعة لمشاركة كشافة ومرشدات السلطنة مع باقي أقرانهم في العالم ومواكبة العصر والتقدم المتسارع في عالم التكنولوجيا باستخدام برامج التواصل المختلفة والتعريف بالمفردات الحضارية للسلطنة بين دول العالم واكتساب ثقافات ومعارف وخبرات جديدة ومتنوعة.
كما أشاد ياسر البلوشي بالدور الكبير الذي يقدمه الفريق لإيصال الفكرة الرائعة عن الوطن موضحا تفاعل أعضاء الفريق مع الحدث ومع هذه التظاهرة سنويا حيث حقق الفريق إنجارات سنوية كأكثر الدول تواصلا مع العالم وهذا يعطينا الحافز والتحدي في كل عام لتقديم المزيد من الجهد كما أكتسب الفريق من مشاركاته هذه الخبرة في التعامل مع حالات انقطاع الاتصالات في بعض الظروف المؤقتة مثل ما حدث في الأنواء المناخية التي تعرضت لها السلطنة في السنوات المنصرمة .

عرض مرئي

بعدها ألقت الطالبة العنود الشحي من فرقة الأشبال والزهرات بمدرسة خصب قصيدة شعرية تم بعدها تقديم عرض مرئي حول مسيرة الفريق منذ تأسيسه إلى يومنا هذا وأهم إنجازاته ومشاركاته الفاعلة سواء على مستوى السلطنة أو على مستوى دول العالم .

زيارة الأركان

بعدها قام سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي وإلى خصب راعي الحفل والحضور بزيارة الأركان الداخلية بالمحطة الرئيسية المقامة في المجمع الرياضي بخصب والتي اشتملت على عدد من الفعاليات لكل ركن كالمحادثات الصوتية والمحادثات الكتابية والراديو وركن الابتكار وركن الفيديو وركن الأنشطة المختلفة كما اطلع سعادته والحضور على أهم أعمال وأنشطة الفريق وذلك من خلال زيارة المعرض المنظم على هامش هذه التظاهرة العالمية حيث ضم المعرض مجموعة من الصور التاريخية التي تحكي السنوات التي عمل فيها الفريق .

جهود مقدرة

الجوال سالم بن سعيد بن محمد الشحي من جوالة نادي دبا قال الجوتا والجوتي هو الحدث الكشفي الأكبر في العالم وبالتأكيد فهذه مناسبة تمكن المشاركين من استخدام كل وسائل الاتصال الحديثة لنشر الروح الكشفية الحقيقية حيث يتواصل الكشافة من جميع أنحاء العالم معا من خلال وسائل الاتصال الإلكترونية، وإيجاد الوعي والفهم والصداقة مع الناس الذين يعيشون خارج بيئتهم وتحفيز الاهتمام بالتكنولوجيا المستخدمة في الاتصالات وتطوير الفهم والمعرفة لهذه التكنولوجيا مضيفا لقد تشرفت محافظة مسندم هذه السنة باحتضان هذا الحدث العالمي في ولاية خصب ونحن بلا شك نثمن الجهود لمديرية الكشافة بجعل هذا الحدث بولاية خصب بمحافظة مسندم حيث أتيحت الفرصة للفرق الكشفية والإرشادية والجوالة للمشاركة فيه والتواصل مع كشافة العالم .

تبادل الخبرات

ويقول الجوال عيسى عبدالله بخيت محمد الشحي من عشيرة جوالة نادي خصب إن استضافة المحافظة للمخيم العالمي للجوتا والجوتي يسهم في التعرف على أعضاء من مختلف دول العالم والتواصل مع منتسبي الحركة الكشفية وتبادل الخبرات والمعارف بين المشاركين من خلال برامج الاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت وتعد مشاركة عشيرة جوالة نادي خصب من أهم المشاركات في هذا الحدث العالمي التي تصقل مواهب ومهارات الجوالة في طرق استخدام المحادثات الصوتية والكتابية والمرئية من خلال المشاركة في المحطة الرئيسية وكدعم أيضا لأعضاء فريق التواصل من المديرية العامة للكشافة والمرشدات.
وفي ختام حفل الافتتاح قام سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي خصب بتكريم المؤسسات المساهمة في المخيم.
هذا وتستمر فعاليات المخيم حتى يوم غد حيث سيشهد موقع المخيم زيارات ومشاركات من مختلف أشبال وزهرات وكشافة ومرشدات المحافظة هذا إلى جانب الجوالة والزائرين.