إدانة عربية بفرض صور «إسرائيلية» على جدران المدارس الفلسطينية

القاهرة -عمان – نظيمة سعد الدين –

أدانت لجنة البرامج التعليمية الموجهة إلى الطلبة العرب في الأراضي العربية المحتلة، في دورتها الـ100، فرض حكومة الاحتلال الإسرائيلي وضع صور رموز «إسرائيلية» على جدران المدارس الفلسطينية وداخل غرف التدريس مثل ما يسمى (النشيد الإسرائيلي)، و(صور قادة إسرائيل) (دولة الاحتلال)، وما يسمى «بوثيقة الاستقلال»، مطالبة بزيادة برامج التوعية لمواجهة ذلك من قبل وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ومجلس أولياء الأمور والمؤسسات الأهلية في مدينة القدس.
وأشادت اللجنة في ختام أعمالها امس بمقر جامعة الدول العربية، برفض مديري المدارس
ومجالس أولياء الأمور في مدارس القدس المحتلة كافة الإجراءات الإسرائيلية، بفرض مناهج دراسية مشوهة على أبنائهم في المدارس، وموقف أولياء الأمور في رفض المغريات الإسرائيلية لنقل أبنائهم إلى المدارس التي تطبق المنهاج الإسرائيلي برغم المضايقات والممارسات الإسرائيلية نحوهم نتيجة هذا الرفض.
وأكدت اللجنة رفضها، لتهديدات قسم المعارف في بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة بمصادرة الكتب المدرسية الفلسطينية من المدارس، وفرض عقوبات على تلك المدارس التي ترفض إجراءات الاحتلال.
وأدانت سياسة دولة الاحتلال أسرلة التعليم ومنع تطبيق المنهج الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة.
كما دعت، المنظمات الدولية كافة العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس إلى بذل المزيد من الجهود في توفير الحماية للمدارس الفلسطينية من الممارسات الإسرائيلية وخاصة مدارس مدينة القدس المحتلة وفقاً للقوانين الدولية الملزمة.
كما دعت اللجنة الدول العربية والإسلامية كافة إلى الانتصار للتعليم في مدينة القدس وذلك من خلال تمويل شراء المباني لصالح إنشاء مدارس عربية وترميم المدارس الآيلة للسقوط.