«التخطيط»: أهداف 2020 حققت 70% والتوظيف بالقطاع الخاص تحدٍ قائم

السعي لتطوير موازنة «برامج وأداء» خلال الخطة الخمسية العاشرة –
أكد سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، أن زيادة نسبة التعمين في القطاع الخاص يُعد تحديًا كبيرًا ومحاولة معالجته ما زالت مستمرة، مضيفا بأنه في رؤية 2040 هناك جزء كبير لدور القطاع الخاص في أن يكون جاذبًا، وأن يكون العماني مُمكنًا ومؤهلًا بأن يشغل الوظائف في هذا القطاع. كان الرحبي يتحدث مساء أمس الأول خلال جلسة طلابية حوارية في جامعة السلطان قابوس، حول التخطيط التنموي ومسار الاقتصاد العماني، مؤكدا بأنه تم تحقيق 70% من أهداف رؤية 2020 بالرغم من وجود بعض التحديات. وأكد على السعي والعمل على التطوير بأن تكون الموازنة العامة للدولة «موازنة برامج وأداء» خلال الخطة الخمسية العاشرة (2025-2021). وذكر أن نسبة العمانيين في القطاع الخاص تمثل حوالي 15% من العاملين. وأوضح سعادته أن هناك مشروعا عملاقا يتم العمل عليه الآن وهو الاستراتيجية العمرانية والذي ينتج عنه استراتيجية لكل محافظة، وقال: «في الوقت الحالي نعمل على محافظة مسقط من ناحية خيارات التوسع والنمو الاقتصادي، ونتمنى أن تنتهي هذه الاستراتيجيات العام القادم، ويتم الإعلان عن المخطط الاستراتيجي المكاني لكل محافظة».