مسرحيتان بالتقنية العليا وأغنيات تصدح بمسقط والبريمي.. ومرسم الشباب يفتتح معرضا

في ثالث أيام «مهرجان الثقافة».. 5 فعاليات متنوعة –
كتب – عامر بن عبدالله الأنصاري:-

شهد ثالث أيام «مهرجان الثقافة» والذي تنظمه وزارة التراث والثقافة بنسخته الأولى، إقامة 5 فعاليات متنوعة، بين مسرحية شارع، ومسرحية للكبار، وأمسيتين غنائيتين في كل من مسقط وولاية البريمي، وكذلك افتتاح معرض «إشراقات فنية».
أما المسرحيتان، فكانت إحداهما بعنوان «رحمة بصورة» لفرقة اتحاد الحيل ضمن عروض مسرح الشارع، والأخرى ضمن عروض مسرح الكبار بعنوان «العريش» من تقديم فرقة مسرح مزون، وكلا العرضين المسرحيين أقيما في الكلية التقنية العليا في الخوير، أما الأمسيتان الغنائيتان فإحداهما في كلية مسقط من تقديم فرقة «أوتار الشرق»، والأخرى في ولاية البريمي على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم، أما الكلية العلمية للتصميم فقد احتضنت معرض «إشراقات فنية».
كل تلك الفعاليات أقيمت يوم أمس الأربعاء، وتتواصل فعاليات المهرجان حتى 23 من الشهر الحالي بين عروض في محافظة مسقط وباقي المحافظات.

«رحمة بصورة»

في الساعة السابعة مساء، قدمت فرقة اتحاد الحيل مسرحية «رحمة بصورة»، وهي بمسرح أمام الجمهور في الهواء الطلق، ويصنف ضمن أعمال مسرح الشارع، وحدثنا الفنان محمد السيابي، والذي كان جزءا من العمل، إلا أنه تعرض لحادث سير أبعده عن العمل، حدثنا عن فكرة العمل بقوله: «مسرحية رحمة بصورة تسلط الضوء على ظاهرة معاصرة أفرزتها التأثيرات المتلاحقة للوسائل الإلكترونية الحديثة في حياة الإنسان، وتوضح مدى الانحراف في السلوك والقيم الذي أصاب شريحة ليست بصغيرة من أفراد المجتمع، وصولا إلى المتاجرة بالقيم الإنسانية ومعاناة الناس من أجل تحقيق مصالح فردية لا تتضمن قيمة حقيقة في محتواها، ويهدف هذا العمل إلى قرع جرس تنبيه لمراجعة النفس، وتدارك الوقوع في مزيد من التسطيح للقيم الإنسانية بشكل أساس، والقيم المجتمعية بشكل عام، كما يدعو هذا العمل إلى ضرورة وضع قيمة أكبر من المضمون الفكري والإنساني والثقافي والعلمي في المحتوى الذي يتم تداوله بشكل مخيف بين الناس يوميا، والالتفات إلى مدى التأثير الذي يُخلِّفه فينا نفسياً وشعورياً».
العمل من إخراج محمد الفارسي، وتأليف مبارك الغزالي، ومشاركة كل من الممثلين محمد الرقادي، ويعرب الرقادي، وطالب الوهيبي، وصالح السيابي، وعزيزة المحروقية.
وقد تم عرض العمل في العديد من المحافل، ومنها مهرجان الدن العربي ضمن عروض مسرح الشارع، وحصل على جائزة أفضل عرض متكامل لمسرح الشارع، كما عرض ضمن فعاليا معرض مسقط الدولي للكتاب 2019، وكلية التقنية بالمصنعة، وعلى المستوى الخارجي شارك العمل في مهرجان مراكش الدولي لفرجات الشارع 2019 في المملكة المغربية.
«العريش»

وبعد انتهاء مسرحية «رحمة بصورة»، قدمت فرقة مسرح مزون عملا مسرحيا بعنوان «العريش»، ضمن عروض مسرح الكبار، وأقيم على خشبة مسرح الكلية التقنية العليا، المسرحية تحكي قصة مجموعة من الكفيفين يعيشون في مكان مظلم، يظنون بأنهم سبب انتشار العمى، وأنهم مصابون بمرض «العشو» المعدي، يعيش الشباب في الظلام، وفي ظنهم أن الشمس تحرقهم، ويدخل أحد الغرباء في عزلة هذه المجموعة من الشباب، ويحاول إخراجهم من الظلام ومن معتقداتهم الخاطئة التي يعيشون فيها، ويصور العمل حال الناس الذين لا زالوا متمسكين بالخرافات والأوهام والعادات القديمة البالية والتي لا تفيد في هذا الزمن، احتوى العمل المسرحي على تلميحات كثيرة تعكس واقع الوضع العربي الراهن والأزمات التي تعصف بالمنطقة.
العمل من تمثيل عيسى الصبحي، وزينب البلوشية، وعبدالله البوسعيدي، وإبراهيم اليحمدي، وحاتم السعدي، وباسم الفارسي، وأحمد الشبيبي، ومن تأليف موسى البلوشي وإخراج يوسف البلوشي، ومساعد مخرج عبيد الشقصي، وتولى الإدارة المسرحية كل من محمد الصالحي، ومشعل العويسي ومهند السعدي، ومدير المسرح سيف السيابي وسعيد السيابي، وديكور المسرحية وإضاءتها من قبل محمد الصبحي وأحمد السابعي، وتولى الموسيقى التصويرية موسى الحارثي، وإدارة الإنتاج عند كل من إبراهيم الغداني ومرشد السعدي.
وشارك العمل في العديد من العروض منها في البحرين والجزائر والعراق، وحقق جوائز كثيرة منها جوائز أفضل عرض.

الموسيقى الشرقية

وأقيمت في كلية مسقط، بقاعة البرزة تحديدا، أمسية موسيقية غنائية شرقية من تقديم فرقة «أوتار الشرق»، وتعرف هذه الأنواع من الموسيقى باسم «تخت شرقي» والتي تتكون آلاتها الموسيقية من القانون، والناي، والعود، والكمان، والأورج، وآلات إيقاعية، وشارك في تقديم المعزوفات كل من مهند البوسعيدي، ووهب الضنكي، ونبراس الملاهي، وإدريس البلوشي، وعيسى البوسعيدي، ومنى البلوشية، ونعيم البلوشي، وراشد الكاسبي، وعلي الشيباني، ومازن الهنائي، وغالية السيابي، وخولة السيابية، ونوال البوسعيدي، والفنان المصري علي الألفي، وزياد الحربي.
وقال عضو الفرقة زياد الحربي: «الأمسية عبارة عن برنامج فني شرقي كلاسيكي بحت، منوع في مضامينه الغنائية لعمالقة الغناء العربي مع بعض الأغاني الخليجية الكلاسيكية التي فيها طابع شرقي (مثل صوت السهاري ومقادير)».

غنائية البريمي

أما في ولاية البريمي، فقد أقيمت على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة أمسية غنائية، أحياها كل من الفنانين سلطان البلوشي وسلطان الريسي ومحمد الماسي وعازف العود عبدالله البلوشي وعازف الأورج حمد عبدالله وغيرهم من العازفين والإيقاعيين.
وأخذت الفرقة جمهور الموسيقى إلى عوالم غنائية وموسيقية مختلفة نالت استحسان الجمهور والحضور.

«إشراقات فنية»

كما دشنت أمس وزارة التراث والثقافة معرض «إشراقات فنية»، وهو عبارة عن معرض جمع نتاج برامج مرسم الشباب، وأقيم المعرض بالكلية العلمية للتصميم، ومن المقرر أن يستمر المعرض 5 أيام ابتداء من يوم أمس.
وضم المعرض أكثر من 100 عمل متنوع، بين أعمال في الرسم، والتصوير الزيتي، والتشكيل المجسم، والنحت، والتصميم الجرافيكي، وتصميم ورسم الشخصيات الكرتونية، والخزف، ورسوم الأطفال، والتشكيل المجسم العمل على الفايبر جلاس.

فعاليات اليوم

واليوم الخميس، سيكون محبو الفن على موعد مع 5 فعاليات متنوعة، أربع منها في محافظة مسقط، وواحدة في ولاية محضة بمحافظة البريمي. أما الفعاليات الأربع التي ستقام في مسقط، فهي افتتاح معرض مسابقة التصوير الضوئي «تراثنا ثقافتنا»، وذلك في مسقط جراند مول وعلى فترتين، الصباحية من الساعة 9 صباحا وحتى الواحدة ظهرا، والمسائية من الساعة 5 عصرا وحتى 8 مساء.
والفعالية الثانية فسيتكون مخصصة لأطفال السرطان، وهي حلقة عمل فنية باستخدام الصلصال، وستقام صباحا في الساعة 10 صباحا.
ومساء اليوم ستقدم جماعة المسرح بكلية الشرق الأوسط مسرحية «حارة الفنون» ضمن أعمال مسرح الشارع، وذلك في الأفينيور مول في الساعة 7 مساء، وستقدم في ذاك المركز التجاري فرقة المنى فقرة موسيقية.
وفي ولاية محضة بمحافظة البريمي ستقام أمسية «على وتر القصيدة» في مدرسة وادي الحيول في تمام الساعة 7 مساء.