«نقــش وتــرنج».. معــرض للفــن الإيراني بـأوبـرا جـالاريا

استضافت أوبرا جالاريا معرضا يتناول الفن الإيراني حمل عنوان «نقش وترنج» للفنانة التشكيلية الإيرانية فاطمة ملكي، وهو الأول من نوعه في السلطنة.
وافتتح المعرض محمد رضا نوري، السفير الإيراني في السلطنة، بحضور عدد من أصحاب السعادة والسفراء والمهتمين، ويضم أول لوحة للفن الإيراني التقليدي في السلطنة. ويحتوي المعرض على 15 لوحة، وكانت لوحات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد -حفظه الله- أبرز اللوحات المعروضة وأكثرها جاذبية، بالإضافة إلى لوحات تعكس قصة الحياة الإيرانية القديمة والفنون.
ويستمر المعرض حتى تاريخ 21 من الشهر الجاري، ويعتبر فرصة لتبادل الثقافات الإسلامية المشتركة بين البلدين، وللمهتمين بمجال الفنون التشكيلية.