تطبيقات عملية ضمن الدراسة الدولية لمدربي كرة السلة

كتب – خليفة الرواحي –

أقيم أمس عدد من التطبيقات العملية في الدراسات الدولية لمدربي كرة السلة للمستوى الأول والتي ينظمها الاتحاد العماني لكرة السلة بالتعاون مع الاتحادين الدولي والآسيوي للعبة خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر، والتي تقام على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة ١٥ مدربا ومدربة من السلطنة والكويت وتونس والعراق. ويحاضر بها المدرب الدولي الدكتور منير بن سليمان الخبير الفني للجنة التنظيمية لكرة السلة بالاتحاد الآسيوي.
وتناولت الدورة بالتطبيق العملي آليات الهجوم والدفاع وتمرير الكرة والتسديد والتكتيكات الفنية الحديثة في هذا الجانب، حيث تم توزيع المشاركين في مجموعات لتطبيق ما تم تعلمه من مهارات ومعارف خلال الأيام الماضية، وذلك في الدراسة التي تتناول ثلاثة محاور مهمة وهي تطوير المدرب وتطوير اللاعب وتطوير فرق السلة وتناولت جلساتها آخر المستجدات في مجال بناء المهارات المختلفة للاعب في حالتي الهجوم والدفاع، وكيفية الاستمرار في تطوير ورعاية تلك المواهب من خلال الجلسات النظرية والعملية، كما تتضمن جلسات مكثفة لصقل مهارات المدربين وتزويدهم بمستجدات القانون الدولي للعبة وتقنيات التدريب العالمية.
وتعد الدورة من الدورات الدولية لتأهيل المدربين وتصنيفهم وتمثل المستوى الأول من التصنيف الدولي الجديد، وسيحصل المدرب الناجح على شهادة دولية معتمدة كمدرب دولي للمستوى الأول، حيث تنظمها السلطنة للعام الثاني على التوالي، ويحرص الاتحاد العماني لكرة السلة وبالتعاون مع الاتحادين الدولي والآسيوي على تنظيم الدورات المختلفة بهدف صقل الكوادر الفنية والإدارية، حيث إن المدرب أحد المكونات الأساسية للعبة وتدريبه يشكل ضرورة ملحة لتطوير اللعبة، وهو من يقوم بتشكيل الفرق واكتشاف اللاعبين وصقل مهاراتهم المختلفة.