تزامنا مع شهر التوعية به – إليكِ.. كل ما يجب معرفته عن سرطان الثدي

كتبت: مروه حسن –

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي من كل عام في مختلف دول العالم، حيث يتم فيه التركيز على زيادة الاهتمام بهذا المرض وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته والإبكار في الكشف عنه وعلاجه.
وألم الثدي هو الشكوى الأكثر شيوعًا التي تذهب بها المرأة إلى الطبيب، وتتلخص أسبابه كما توضحها لنا أخصائية الجراحة العامة والمناظير بمستشفى العبير بمسقط د. أمارفاني ميديت أنه يمكن أن يكون ألم الثدي دوريًا أثناء الحيض وفيما بين الدورات، كما يمكن أن تكون أيضا بسبب التهاب الثدي، أو الخراجات في الثدي، أو الكتل غير السرطانية والسرطان.
وأضافت إلى أنه يمكن للنساء اللائي لديهن دراية جيدة بالفحص الذاتي للثدي التحقق من التغييرات الجديدة في الثدي مثل الورم، وإفرازات الحلمة، واستشارة طبيب الجراحة العامة، كما يجب على النساء اللواتي لسن على دراية جيدة بالفحص الذاتي للثدي استشارة جراح عام أو جراح الثدي.

  • ما المقصود بإفرازات الحلمة؟

تقول د. أمارفاني ميديت أن أي سائل يخرج من الحلمة هو إفراز، كالحليب الطبيعي أثناء الرضاعة، أيضا أي إفراز مائي أو مخضر أو ​​دموي يحتاج إلى عناية، بالإضافة إلى خراجات الثدي، توسع الأقنية، وسرطان الثدي.

أسباب تورم الثدي
تشير أخصائية الجراحة العامة والمناظير أن أي تورم أو نتوء موضعي تشعر به المرأة بأنه مختلف عن أنسجة الثدي المحيطة هو عبارة عن كتلة في الثدي، ويمكن أن يختلف التشخيص من كيس ثدي بسيط، أو ورم حميد، إلى سرطان الثدي.

الأعراض
تتلخص أعراض سرطان الثدي إلى أي نتوء أو ظهور حفرة الثدي أو الذراع، واحمرار، وتقشر الجلد للثدي أو الهالة، وحدوث تغيير في حجم أو شكل الثدي، وانغمار في الحلمة، ووجود إفرازات الحلمة، وهذه كلها بعضا من علامات وأعراض سرطان الثدي.

  • ما هي العوامل التي من خلالها يمكن أن يحدث سرطان الثدي؟
    وهنا تجيب د. ميديت أن ابرز هذه العوامل: العمر المتقدم، الدرجة الأولى بالنسبة لسرطان الثدي، التاريخ العائلي بالإصابة بسرطان الثدي من جانب واحد، التعرض للإشعاع في الصدر قبل سن 30 عامًا، وعدم انجاب الأطفال، كما تعتبر الرضاعة غير الطبيعية من عوامل الخطر لسرطان الثدي.
  • كيف يمكننا التأكد من صحة الثدي؟
    يتم ذلك عن طريق تقييم ثلاثي:
    1- الفحص بواسطة جراح الثدي العام.
    ٢ – الأشعة التلفزيونية: فهي تساعد في التمييز بين الكتلة الصلبة والكيسي في الثديين، ولها فائدة خاصة في الشابات في سن أقل من 30 سنة.

  • تصوير الثدي بالأشعة السينية: هو نوع من الأشعة السينية التي تستخدم عادة للفحص الأولي لسرطان الثدي، وينتج عنه صورًا يمكن أن تساعد في اكتشاف أي كتل أو تشوهات مشبوهة.
    ٣ – سحب عينة من الثدي بإبرة رفيعة وتحليل نوع الخلايا (خزعة): عندما ترسل للمختبر يمكن أن تظهر ما إذا كانت الخلايا أو الأنسجة سرطانية أم لا.
    وهناك أيضا اختبارات إضافية قد تكون مطلوبة في وقت لاحق.

تصوير الماموجرام
يمكن أن يقوم الماموجرام باكتشاف سرطانات في وقت مبكرة، وسرطانات متعددة في الثدي نفسه، وسرطان في الثدي الآخر، ويقرر الطبيب الاستشاري متى يتم ذلك بناءً على نتائج الفحص وعمر المرأة والمبادئ التوجيهية للبلد التي تعيش فيه.

مراحل سرطان الثدي
وتوضح أخصائية الجراحة العامة والمناظير بمستشفى العبير بمسقط د. أمارفاني ميديت أنه يتراوح انطلاق سرطان الثدي من المرحلة 0-4 حسب حجم الورم، وانتشاره إلى الإبط وأجزاء أخرى من الجسم.
وأفادت أنه تعتمد خيارات العلاج على نوع ومرحلة وعمر المريض، وهي تشمل الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني.

دور الفحص الذاتي
وأكدت أنه يجب إجراء الفحص الذاتي للثدي بعد 7 إلى 10 أيام من بداية الدورة الشهرية، كما يمكن للنساء بعد انقطاع الطمث تحديد يوم معين من كل شهر لعمل الفحص الذاتي، ويجب على النساء اللائي يمارسن الفحص الذاتي للثدي أن يدركن حجم وشكل الثديين والحلمات والإبطين، كما يمكن أن يلاحظوا حدوث تغيير جديد في صدورهم ويمكنهم طلب المساعدة الطبية في أقرب وقت ممكن، وأضافت: سرطان الثدي الذي يتم اكتشافه مبكرا يمكن أن يعالج بسهولة.
وأشارت د. أمارفاني إلى أن الحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والحد من تناول الكحول، والرضاعة الطبيعية، ووقف التدخين يمكن أن تساعد في منع سرطان الثدي إلى حد ما.

رسالة للنساء
أخيرا تنصح أخصائية الجراحة العامة والمناظير النساء بممارسة الفحص الذاتي للثدي، وشددت على أنه يجب على النساء استشارة الطبيب على الفور إذا لاحظوا أي تغيير في حجم أو شكل أو لون الجلد أو الحلمة، ويجب أيضا عليهن ألا يخجلن أو يشعرن أنه من المحرمات، حيث أن الاكتشاف المبكر ينقذ الأرواح ويسهل العلاج، كما أن المرأة التي تتمتع بصحة جيدة أكثر إنتاجية لعائلتها وبلدها.