موريتانيا: برلمانيون وسياسيون يرغبون في تأسيس حزب جديد

نواكشوط – عمان – محمد ولد شينا:-

أبدت مجموعة من البرلمانيين والسياسيين الموريتانيين أمس رغبتها في تأسيس حزب سياسي جديد. وقالت المجموعة في بيان لها، إنها عقدت اجتماعا بنواكشوط، وإن النقاشات ركزت على «ضرورة وأهمية وجود أداة حزبية فعالة تشكل ذراعا سياسيا لنظام» الرئيس محمد ولد الغزواني».
وأكدت المجموعة إن هدف اللقاء هو «بلورة رؤية موحدة سعيا إلى التوصل لموقف عملي يمكن من استيعاب كل القوى التي دعمت الرئيس محمد ولد الغزواني والتي سبق أن عبرت عن رغبتها في الانخراط في الحزب الذي يتبناه». واتفقت المجموعة على مواصلة النقاش حول الموضوع والعمل على توسيع دائرة اتصالاتها عبر انتظامها في لقاءات دورية. وشددت على ضرورة أن تشكل الأداة الحزبية الجديدة «جسرا متينا بينه مع الجماهير»، وأن «يتخذ من الرئيس مرجعيته».
من جانبه دعا الرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد محم، مناضلي وقيادات الحزب للعمل جميعا «كصف واحد بالتزام ومسؤولية وانضباط كما عهدهم دائما» ويأتي تعليق ولد محم بعد اجتماع عقده برلمانيون وشخصيات سياسية وقانونية داعمة للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، أول أمس لما يبدو «أنه نواة جديدة لتشكيل حزب يشكل ذراعا سياسيا للرئيس الجديد». وقال ولد محم في تغريدة له إنه «يدرك أن أكبر دعم نقدمه لرئيس الجمهورية هو أن نظل موحدين بما يحفظ ما راكمنا من جهود خلال المراحل السابقة، ويُرشّد مسيرتنا باتجاه المستقبل».