ختام جائزة الردة للقرآن الكريم بولاية صحم

صحم – أحمد البريكي –

رعى سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية بمسرح فريق الردة الرياضي الثقافي بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة ختام جائزة الردة للقرآن الكريم في نسختها الثالثة عشرة التي نظمتها اللجنة الاجتماعية بالفريق التابع لنادي صحم بمشاركة 60 طالباً وطالبة، وبحضور سعادة المهندس محمد بن خميس البادي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحم وحمد بن سالم البريكي الرئيس الفخري لفريق الردة وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية والمشايخ والأعيان وأهالي المنطقة.
واستهل الحفل بقراءة نماذج من القراءات للقرآن الكريم قدمها مجموعة من الأطفال المشاركين في المسابقة، بعدها قدمت فرقة الهلال للإنشاد الديني لوحة إنشادية، بعدها قدم الشيخ محمد البهنساوي كلمة تطرق فيها إلى أهمية وفضل حفظ القرآن الكريم وتدبر آياته وختم كلمته بالثناء على منظمي هذه الجائزة ودورهم وجهودهم المبذولة طيلة الـ 13 عاما الماضية، مؤكدا أن الجائزة لا تزال تزداد تألقاً وبهاء وزيادة في إقبال المشاركين عليها من فئات مختلفة وأعمار متباينة وتنافساً قوياً في الحفظ والإتقان، كما أشاد بالتصور المتكامل لإقامة هذه المسابقة وتكوين فرق ولجان ووضع الأسلوب الأمثل في كيفية تحكيمها باختيار مجموعة من أهل العلم والاختصاص والخبرة في القرآن وحفظه وتجويده ووضع منهج للتحكيم يتميز بالإتقان والتحسين والدقة والموضوعية حتى تخرج الجائزة بهذه الصورة اللائقة، بعدها قدم الشاعر علي البادي لوحة فن التغرود أبدع فيها بالأداء والكلمات القرآنية، ثم قدم عرض مرئي عن إنجازات الجائزة من خلال تنظيم حلقات القرآن الكريم.
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم أعضاء اللجنة التنظيمية لجائزة القرآن الكريم بفريق الردة وتكريم المواقع الإعلامية بالولاية وأئمة المساجد وأصحاب المبادرات وتكريم الطلبة والطالبات المجيدين والحاصلين على المراكز الأولى، وقام حمد بن سالم البريكي الرئيس الفخري لفريق الردة بتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة.