العمانيون يمتصون ضغوط الاستثمار الخارجي في سوق مسقط

تقرير «أوبار كابيتال» الأسبوعي –

«عمان»: أشار التقرير الأسبوعي لـ«أوبار كابيتال» إلى انخفاض المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية خلال الأسبوع الماضي بسبب بطء في أنشطة التداول مع تراجع القيم والأحجام. وخلال الأسبوع، امتص المستثمرون العمانيون والأجانب الضغوط المتأتية من المستثمرين العرب و الخليجيين مسجلين صافي شراء بمبلغ 2.46 مليون دولار أمريكي.
وقد اختتم المؤشر العام تداولات الأسبوع على انخفاض نسبته 0.31% أسبوعي عند مستوى 4,013.55 نقطة وانخفض المؤشر الصناعي بنسبة 1.18% على أساس أسبوعي يليه قطاع الخدمات بنسبة 0.74% في حين كان الرابح الوحيد لهذا الأسبوع القطاع المالي حيث ارتفع بنسبة 0.11% وأغلق مؤشر الشريعة منخفضا بنسبة 0.42%.

أعلنت الشركة العُمانية للتنمية السياحية (عُمران) – الذراع الحكومية التنفيذية لتطوير القطاع السياحي وأكبر مطور ومالك للأصول الفندقية في السلطنة – عن تعيين «أوبار كابيتال» كمقدم للخدمات الاستشارية المتعلقة بدراسة مشروع خصخصة عدد من الفنادق الكبرى التابعة لشركة عُمران. ستقدم أوبار كابيتال المشورة بشأن الهيكلة والتسويق وتحديد المستثمرين على الصعيدين المحلي والدولي.
وقال التقرير: تقوم شركة بايونير لصناعة الأسمنت التابعة لشركة ريسوت للأسمنت بتنفيذ الإجراءات الخاصة لإنشاء مصنع للأسمنت مجهز بجميع الأجهزة والمعدات بجمهورية جورجيا، شرق أوروبا. وتقدر التكلفة الأولية للمشروع بحوالي 200 مليون دولار أمريكي، وبطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 1.2 مليون طنا. ومن المخطط أن يتم بدء أعمال الإنشاءات من تاريخ 15 نوفمبر2019. تجدر الإشارة إلى أن شركة بايونير للإسمنت تمتلك حق الامتياز الخاص بمناجم الحجر الجيري في جمهورية جورجيا والتي ستقوم بتوفير المواد الخام لهذا المشروع.
وأعلنت شركة جلفار للهندسة والمقاولات عن حصولها على عقد أعمال تركيب هياكل حديدية لمظلات تخزين فحم الكوك والكبريت – الحزمة الثالثة – خارج الموقع في مصفاة الدقم بمبلغ 2.72 مليون دولار أمريكي أو 1.05 مليون ر.ع. من قبل شركة SAIPEM من المخطط أن يبدأ العمل في 20/‏‏11/‏‏2019 على ان ينتهي في 15/‏‏7/‏‏2020. وبهذا العقد، يصل إجمالي مبلغ العقود التي حصلت عليها الشركة خلال العام الحالي 165.4 مليون ر.ع.
وأضاف التقرير: ارتفعت الأتاوات التي تم دفعها من قبل شركات قطاع الاتصالات العاملة في مختلف الفئات في السلطنة بنسبة 45٪ إلى 78.3 مليون ر.ع. في عام 2018، مقارنة مع 53.9 مليون ر.ع للعام الذي سبقه بحسب ما نشرته هيئة تنظيم الاتصالات، ويعود السبب في الارتفاع بشكل جزئي إلى الزيادة في معدل الأتاوة التي حددتها الحكومة العمانية اعتبارًا من 1 يناير 2017 عند 12٪ من الإيرادات، ارتفاعًا من 7٪ سابقًا. وتمثل الأتاوة التي دفعتها عمانتل وأوريدو حوالي 97 ٪ من إجمالي مجموع الأتاوات، والنسبة المتبقية ساهم فيها كل من شركة أواصر (الفئة الأولى – الخط الثابت) وشركة الربط العربي الدولية وتيو (البوابة الدولية من الفئة الأولى ومجان (رنة) وفرندي (معيدي البيع لخدمة الهواتف النقالة من الفئة الثانية) وريجنت وأزيان للاتصالات (الشبكات الخاصة من الفئة الثالثة).
وقد عقدت الأسبوع الماضي أعمال «منتدى عُمان للشراكة بين القطاعين العام والخاص 2019». وخلال المنتدى ناقش المسؤولون دور الحكومة في هذا الصدد، وصرح وزير المالية بأن الحكومة تستهدف مع نهاية الخطة الخمسية التاسعة أن تصل قيمة المشاريع المرتبطة ببرامج الشراكة إلى نحو 2.5 مليار ر.ع. مضيفا بأن الهيئة العامة للتخصيص والشراكة تقوم حاليًا بدراسة مبادرات أخرى لمشاريع الشراكة تمهيدًا لطرحها على القطاع الخاص في القريب العاجل. هذا وتقدر مساهمة الأنشطة غير النفطية بحوالي 70٪ من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية الخطة، والتي تستهدف أن تصل مساهمة القطاع الخاص بما نسبته 52% من حجم الاستثمارات في المشاريع التنموية. وحقق حجم استثمار القطاع الخاص لمشاريع برنامج التنويع الاقتصادي تنفيذ ما يزيد على 7.4 مليار ر.ع منها 2.1 مليار ر.ع من الاستثمار الأجنبي في السلطنة. وطبقا لتصريح الوزير فإن الهيئة تعمل حاليًا على إعداد مسودة اللائحة التنفيذية لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقانون التخصيص والتي تسعى لإنجازهما قبل نهاية العام الجاري تمهيدًا لاعتمادهما من قبل الجهات المعنية، وتمت الإشارة الى أنه يتم حاليا دراسة 38 مشروعًا في قطاعات متعددة منها الصحة والتعليم والنقل وتتبع هذه المشاريع 11 جهة حكومية.
وكشفت وزارة الصحة الأسبوع الماضي عن مشاريع شراكة بين القطاعين العام والخاص في السلطنة، فيما يلي بعض المشاريع التي تم تسليط الضوء عليها:
المختبر المركزي والذي تريد الوزارة من شريك في القطاع الخاص أن يقوم بتصميمه وتمويله وصيانته بالنيابة عنها، المشروع يشمل تطوير مختبر مركزي حديث مزود بتكنولوجيا متقدمة ومرافق للبحث والتطوير بتكلفة تقديرية 19 مليون ر.ع.
مستشفى ثانوي يتسع لـ 150 سريراً (قابل للتوسيع إلى 300 سرير).
مركز غسيل الكلى المكون من 16 وحدة يهدف إلى زيادة خدمات غسيل الكلى في السلطنة.
مركز صحي أولي سيتم تطويره بموجب نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبموجب اتفاق طويل الأجل مع شريك من القطاع الخاص. ستضم المنشأة المقترحة ما يصل إلى 16 عيادة تخدم حوالي 10,000 شخص.
من جهة اخرى بلغ عدد السيارات الجديدة المسجلة في سلطنة عمان في شهر يونيو 3,967 سيارة، وبذلك بلغ العدد الإجمالي للمركبات الجديدة المسجلة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 28,557 سيارة. وقد انخفض متوسط السجل الشهري للمركبات الجديدة إلى 4,760 سيارة في عام 2019 مقارنة بـ 6,517 في عام 2017 و4,783 في عام 2018، وكما في نهاية يونيو 2019، بلغ إجمالي عدد السيارات المسجلة في عُمان 1.52 مليون سيارة مقارنة بـ 1.46 مليون سيارة في يونيو 2018. إن استمرار التراجع في تسجيل المركبات الجديدة يشكل تحديا لشركات التأمين وخاصة تلك التي تتخصص في التأمين على السيارات.
واستمرت حركة النقل الجوي في السلطنة في النمو بفضل سعي الحكومات المستمر على تطوير سلطنة عمان كمركز للملاحة ومحور لوجستي إضافة الى دعم القطاع السياحي. وبشكل عام بلغ إجمالي الهبوط والإقلاع للطائرات في السلطنة 125,543 في عام 2018 مقابل 120,559 في عام 2017 ، بنمو 4.1٪ على أساس سنوي، وبلغ عدد مرات هبوط الطائرات 62,476 في عام 2018 ، بنمو سنوي قدره 4.1٪ ، في حين بلغ عدد مرات الإقلاع 62,797 في عام 2018 ، بنمو سنوي قدره 4.2 ٪.
خليجيا
خليجيا، ارتفع إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في البحرين بنسبة 3.4٪ على أساس فصلي بالأسعار الثابتة خلال الربع الثاني من عام 2019. ونما الناتج الاقتصادي الحقيقي غير النفطي بنسبة 1.8 ٪، في حين ارتفع قطاع النفط بنسبة 11 ٪ بالأسعار الثابتة مقارنة مع الربع الأول من العام. وبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في البحرين 0.86٪ من عام 2008 حتى عام 2019، حيث وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 8.62٪ في الربع الرابع من عام 2010 وأدنى مستوى قياسي له بلغ سلبا 6.54٪ في الربع الأول من عام 2011. وحصلت البحرين على تعهد بمبلغ 10 مليارات دولار أمريكي (36.7 مليار درهم) في أكتوبر 2018 من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت لدعم إصلاحاتها المالية التي تهدف إلى القضاء على العجز في الميزانية بحلول عام 2022.
وعلى الصعيد الدولي ، في الولايات المتحدة تم تعديل إجمالي نمو الوظائف لشهر أغسطس لتصبح إلى 168,000 ، مقارنة مع التقدير الأولي البالغ 130,000 ، حسبما ذكر مكتب إحصاءات العمل الأمريكي. وانخفض معدل البطالة بنسبة 0.2 ٪ إلى 3.5 ٪ في سبتمبر الماضي ، وهو أدنى معدل منذ ديسمبر 1969، كذلك انخفض عدد العاطلين عن العمل بـ 275,000 إلى 5.8 مليون شخص الشهر الماضي. علاوة على ذلك ، واصل التوظيف الحكومي نموه المستمر ، مع إضافة 22,000 وظيفة جديدة.
ووفقًا لـوكالة بلومبيرج، ارتفعت حالات عدم سداد بطاقات الائتمان للمستهلكين في الولايات المتحدة الصادرة عن البنوك التجارية الصغيرة ، إلى أعلى مستوى في 16 عامًا في الربع الثاني من العام الحالي. تشير بيانات الاحتياطي الفيدرالي إلى أن معدلات عدم السداد والإعسار – مستحقة السداد لـ 30 يومًا – ارتفعت إلى 6.3٪ ، أي ضعف مستواها قبل ثلاث سنوات. هذا مقارنة بنسبة 2.4٪ لدى الشركات الكبيرة المصدرة لبطاقات الائتمان، وهي نسبة منخفضة بشكل طفيف عن الربع الذي سبقه.
التوصيات:
وفي التوصيات قال التقرير: عالميا، لا تزال القضايا المتعلقة بالتجارة بين الولايات المتحدة والصين تسيطر على تحركات المستثمرين، إلا ان هنالك تطورات منها تطلع الولايات المتحدة لطرح اتفاق للعملة كأولى العمليات فى المفاوضات وهو ما تم الاتفاق عليه مسبقًا مع الصين كجزء من صفقة الحصاد المبكر التي قد تشهد أيضًا تعليق التعرفة الجمركية الأسبوع المقبل، إلا أن عدم اليقين بشأن نتائج هذه المحادثات يضع الأسواق بحالة ترقب، وفي حال حدوث نتائج إيجابية سيؤدي ذلك إلى دعم الأسواق الناشئة وكذلك الأسواق الدولية.
محليا، بدأت النتائج الأولية المتعلقة بالأداء المالي للشركات المحلية والإقليمية بجذب اهتمام المستثمرين. ونصح التقرير المستثمرين بقراءة النتائج بدقة وانتظار المزيد من النتائج والاستثمار في الشركات التي أثبتت قدرتها على السيطرة على التكاليف والنمو. كما ننصح المستثمرين بالحذر من أي إفصاحات سلبية تتعلق بالنتائج الأولية قبل التأكد من الأسباب الفعلية وراء هذا الأداء.