قتال على طول الحدود مع تواصل الهجــوم الـتركي شمــال ســوريا

قتلى مدنيون في انفجار سيارة بالقامشلي –
اسطنبول – وكالات: كثفت تركيا ضرباتها الجوية وقصف المدفعية على مقاتلين أكراد شمال شرق سوريا أمس في تصعيد لهجوم أثار تحذيرات من كارثة إنسانية، وقصفت طائرات حربية ومدفعية تركية أمس مناطق حول بلدة رأس العين السورية، وهي واحدة من بلدتين حدوديتين يتركز فيهما الهجوم. ودخلت قافلة تضم 20 مدرعة تقل مقاتلين من المعارضة السورية من جيلان بينار أمس إلى الأراضي السورية.
وقال مروان قامشلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إنه في الوقت الحالي تشهد تل أبيض أكثر المعارك حدة في ثلاثة أيام، وقال إن القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية تبادلت القصف في القامشلي ومناطق أخرى.
وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات التركية استولت على تسع قرى بالقرب من رأس العين وتل أبيض، وأضاف أن ما لا يقل عن 32 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية و34 من مقاتلي المعارضة السورية قتلوا خلال الاشتباكات إضافة إلى مقتل عشرة مدنيين. وانفجرت سيارة مفخخة أمس في شارع مكتظ في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، متسببةً بسقوط قتلى لم يتضح عددهم، وفق ما أفاد متحدث باسم قوات الأمن الكردية وكالة فرانس برس. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات الأمن الداخلي الكردية (الأساييش) علي الحسن إن «تفجيراً إرهابياً وقع في شارع مكتظ بالناس في المدينة، وأظهرت التحقيقات الأولية أنه ناجم عن انفجار سيارة مفخخة»، ما تسبب بسقوط «ضحايا مدنيين» لم يتمكن من تحديد عددهم.