جهود عديدة أهلت مركز العلوم البحرية والسمكية للحصول على جائزة الإدارة البيئية

قدم العديد من البحوث والدراسات العلمية والميدانية –
حصل مركز العلوم البحرية والسمكية في المديرية العامة للبحوث السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية على المركز الأول في جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية على مستوى العالم الإسلامي في دورتها الثانية لعامي (2018م- 2019م) فرع البحوث والإنجازات والممارسات في مجال البيئة والتنمية المستدامة على الدراسة العلمية عن: (التحقق من عمر ونمو ذوات البقع الصغيرة المرقطة في منطقة الساحل الشمالي الغربي لبحر عمان) والذي نفذه المركز عن طريق كادر بشري عماني مكون من الخبراء والباحثين والمختصين والفنيين. تسلم الجائزة الدكتورة لبنى بنت حمود بن سعيد الخروصي مدير عام البحوث السمكية وبحضور الدكتور عبد الله بن حمد بن سليم النهدي مدير مركز العلوم البحرية والسمكية وذلك خلال الاحتفال بتسليم جوائز السعودية للإدارة البيئية التي كانت على هامش اجتماع مجلس وزراء البيئة على مستوى الوطن العربي والعالم الإسلامي الذي عقد في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في مدينة الرباط عاصمة المملكة المغربية الشقيقة خلال يومي 2 و3 من شهر أكتوبر الجاري.
ينفذ مركز العلوم البحرية والسمكية في المديرية العامة للبحوث السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية العديد من المشاريع البحثية التي تساهم في زيادة الإنتاج السمكي وتحقيق الأمن الغذائي في السلطنة بالإضافة إلى تطوير العمل في القطاع السمكي حيث تعمل أقسام ومختبرات المركز على تنفيذ تلك المشاريع ودراسة العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث في سواحل السلطنة حيث يقوم كادر بشري عماني من الخبراء والباحثين والمختصين والفنيين بتنفيذ تلك البحوث والدراسات العلمية ويضم المركز عددا من الأقسام والمختبرات مثل: أقسام الأحياء البحرية والبيئة البحرية وعلوم المحيطات وتقنيات ومعدات الصيد ومختبرات التنوع الأحيائي والقشريات والرخويات ومختبر السميات الذي يعد مرجعا علميا في المنطقة العربية وشمال إفريقيا في مجال السميات.
قام مختبر القشريات والرخويات في المركز بتنفيذ مشروع المسح الاستكشافي لموارد المحار في المياه الساحلية للسلطنة والذي يهدف إلى تحقيق المعرفة التفصيلية لأنواع المحاريات في مياه السلطنة وذلك عن طريق تصميم برنامج لتجميع العينات في مواقع مختارة على طول الشريط الساحلي للسلطنة ومن ثم المسح الحقلي للبيئات البحرية الساحلية لمعرفة المجموعات الرئيسية السائدة من المحاريات وإنشاء مجموعة مرجعية للعينات المختلفة من المحار وحفظها وتخزينها وتحليل التوزيعات الجغرافية للمحاريات وبيان وفرتها وتوفير البيانات والتقنيات والخبرات عن تجمعات المحاريات ذات طابع الاستهلاك المحلي مما يساهم في استغلال هذه الثروات إلى جانب الأسماك وزيادة الإنتاج وتوظيفها بكفاءة في تحقيق قدرا من الأمن الغذائي للسلطنة.
نفذ المركز أيضا مشروع إدارة واستغلال موارد أسماك التونة الساحلية في السلطنة ويهدف هذا المشروع إلى فهم حالة استغلال الموارد الساحلية لأسماك التونة في السلطنة وبناء قاعدة بيانات حول الخصائص البيولوجية لأنواع من أسماك التونة الساحلية مما يسهم في وضع خطة تطوير مناسبة لإدارة الموارد الساحلية لأسماك التونة وتم أيضا تنفيذ مشروع إدارة مصائد ثروة الروبيان في محافظة الوسطى.
يعمل في المركز كادر بشري عماني من الخبراء والباحثين والمختصين والفنيين والفئات المساعدة حيث يقوم الكادر البشر بتنفيذ العديد من البحوث والدراسات العلمية ذات الأهمية لاقتصادية وفي تطوير القطاع السمكي في السلطنة والارتقاء بالعمل في هذا القطاع وزيادة إنتاجيته كما قام عدد من الخبراء والباحثين في المركز بتأليف عدد من الإصدارات العلمية في المجالات السمكية ونشر عدد من الأوراق العلمية في المجلات والدوريات العلمية المحكمة داخل وخارج السلطنة.