مسقط مقر دائم لمركز «التعريب والترجمة» الخليجي

هيثم بن طارق: إحداث النهضة الثقافية عبر الانفتاح والحوار –
الاحتفاء بـ 12 مبدعا من دول المجلس واعتماد الاستراتيجية 2030 –

كتب – عامر الأنصاري : اعتمد أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الاستراتيجية الثقافية المشتركة 2020 – 2030، إضافة إلى اعتماد مسقط كمقر دائم لـ «مركز الاهتمام باللغة العربية والترجمة والتعريب»، تلبية لرغبة السلطنة.
وأكد صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة، خلال ترؤسه للاجتماع الثالث والعشرين لأصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول المجلس أمس، على أن إحداث النهضة الثقافية «التي ننشدها جميعا، شعارها الانفتاح والحوار والتكامل من أجل صنع مستقبل أفضل لدول وشعوب المنطقة»، ومن هنا تكتسب الاستراتيجية الثقافية المشتركة أهميتها.
وأعرب سموه عن شكره للجميع بتلبية رغبة السلطنة في استضافة المقر الدائم لمركز الاهتمام باللغة العربية والترجمة والتعريب لدول مجلس التعاون، مؤكدا أن السلطنة ستعمل على تقديم كل الدعم لهذا المركز ليحقق الأهداف والطموحات.
وأبدى أمله أن يشكل المركز الإضافة الحقيقية للمؤسسات الخليجية والعربية في خدمة اللغة العربية، إضافة إلى ما سيقوم به من عمليات الترجمة والتعريب.
أعقب الحفل تكريم عدد من الشخصيات المختارة من دول مجلس التعاون، التي ساهمت في إثراء الجوانب الثقافية والفنية والأدبية، حيث تم تكريم شخصيتين من كل دولة خليجية ليكون العدد 12 مكرما ومكرمة.