مستشفى النهضة ينظم فعالية توعوية بمناسبة اليوم العالمي للإبصار

80 % من المصابين بالضعف والعمى يمكنهم الوقاية منه ومعالجته –
نظم مستشفى النهضة ممثلا بقسم العيون أمس فعالية توعوية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإبصار 2019 ، الذي يوافق إقامته ثاني يوم خميس من أكتوبر في كل عام. تحت شعار «الرؤية أولا».
وأقيمت الفعالية تحت رعاية صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد ، وبحضور الدكتور حمد الحارثي مدير مستشفى النهضة وعدد من المسؤولين والكادر الطبي والفئات الطبية المساعدة والعاملين والمراجعين للمستشفى.
واحتوت الفعالية على إقامة معرض توعوي تثقيفي بالمدخل الرئيسي للمستشفى، وقامت صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد والحضور بافتتاحه والاطلاع على أركانه والاستماع لشرح من القائمين على المعرض.
وتركزت أركان المعرض على العديد من الفعاليات والأنشطة الصحية ، تمثلت في فحص العين، وقياس قوة البصر وقياس ضغط العين ، وكيفية استخدام قطرة العين ، بالإضافة الى إقامة مجموعة من المواد التثقيفية والتوعوية عن صحة وسلامة العين بشكل خاص.
وأكدت الدكتورة فريدة بنت ولي محمد البلوشية رئيسة قسم العيون بمستشفى النهضة أن المستشفى بأقسامه المتعددة يحرص دائما على تنظيم مثل هذه الحملات التوعوية والمشاركة في المناسبات العالمية من خلال إقامة المعارض، وتنفيذ الأنشطة الصحية المتنوعة التي بدورها تعزز من الوعي الصحي بين أفراد المجتمع.
وأضافت أن مشاركة قسم العيون في الاحتفال بهذا اليوم التوعوي جاءت لهدف تسليط الضوء على الإعاقة البصرية والعمى، ومن أجل رفع مستوى الوعي الصحي عن صحة وسلامة العين لـدى كافة فئات المجتمع من خلال التعريف بأمراض العيون الشائعة وطرق علاجها والوقاية منها.
كما أشارت الدكتورة إلى أن الاحتفال السنوي باليوم العالمي للإبصار يأتي ضمن منظومة منظمة الصحة العالمية التي تسعى إلى تحقيق مبادرة (الرؤية 2020 –الحق في الإبصار) وهي مبادرة عالمية أطلقتها الوكالة الدولية لمكافحة العمى
تهدف إلى وضع البرامج والخطط للحد من العمى الممكن تفاديه قبل حلول عام 2020.
وأضافت أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية ، كشفت عن وجود ما يقارب 285 مليون شخص ممن يعانون من ضعف الإبصار ، وأن 90% يعيشون منهم في بلدان ذات دخل منخفض ، من بينهم 1.4 مليون طفل مصاب ، وأن نحو 80% من ضعف الإبصار والعمى يمكنهم الوقاية منه ومعالجته.
أما بالنسبة للأسباب الرئيسية التي تؤدي لضعف البصر وفق معطيات منظمة الصحة العالمية ، فقد أوضحت أنها تكمن في عدم تصحيح وعلاج عيوب الإبصار الانكسارية وأمراض الجلوكوما والمياه البيضاء واعتلالات الشبكية والسكري وغيرها.
وناشدت الجميع بضرورة إجراء الفحوصات الدورية للعين وخاصة الأفراد الذين يوجد لديهم تاريخ عائلي بأمراض العيون.
وأشارت إلى أن العناية بسلامة العين والإبصار لا يتمثل فقط بمراجعة الطبيب ، وأخذ العلاج اللازم فقط ، وإنما يحتاج أساليب حياتية سليمة كتناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين وارتداء النظارات الواقية والنظارات الشمسية والتقليل قدر المستطاع عن التعرض للأضواء الاصطناعية وشاشات الحاسوب .
شارك في المعرض كل من المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط وجمعية النور للمكفوفين ، وفريق عمان لرعاية الوالدين ، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الشركات الدوائية ، وقامت جمعية النور للمكفوفين بإبراز دورها في خدمة الإنسان الكفـيف وآلية توفير التسهيلات المختلفة له.