وفد من كلية القيادة والأركان يزور البنك المركزي العماني

تعرف على الدور الإشرافي والرقابي في القطاع المصرفي –
استقبل البنك المركزي العماني وفدا من هيئة التوجيه ودارسي الدورة الثالثة والثلاثين للضباط بكلية القيادة والأركان بقوات السلطان المسلحة وذلك للتعرف على دور البنك المركزي العماني الإشرافي والرقابي في القطاع المصرفي بالسلطنة.
وقدم سعادة طاهر بن سالم بن عبدالله العمري الرئيس التنفيذي للبنك، عرضا مرئيا بعنوان «دور البنك المركزي في الحفاظ على استقرار الاقتصاد العماني» أوضح من خلاله تاريخ النقود في السلطنة ودور البنك المركزي في تنظيم الأعمال المصرفية والإشراف على البنوك، وإصدار العملة الوطنية وإدارة الأصول الأجنبية بالإضافة إلى الاستثمار. كما تحدث سعادته عن نظام تأمين الودائع المصرفية، وأهداف هذا النظام وكيفية عمله. كما بين سعادته الدور الذي تقوم به البنوك في تعزيز القيمة المضافة للاقتصاد الوطني العماني والمتمثل في تقديم تمويل المشاريع التنموية والتجارية ومشاريع الأفراد فضلا عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى التأكد من إيصال الخدمات المصرفية إلى مختلف أرجاء السلطنة.
وأشار سعادته إلى أن نسبة التعمين في القطاع المصرفي وصلت (ولله الحمد) 94%. كما قام سعادته بفتح المجال للنقاش والرد على التساؤلات التي طرحها بعض الحضور مشددا على أهمية مثل هذه اللقاءات والتي تفتح آفاقا أرحب من المعارف والمعلومات المختلفة. عقب ذلك قام الوفد بزيارة متحف النقود التابع للبنك للتعرف على تاريخ النقود في عمان و أهم النقود المتداولة في مختلف الحقب الزمنية وصولا للعملات المتداولة حاليا.
يذكر أن كلية القيادة والأركان بقوات السلطان المسلحة تعد إحدى المؤسسات الأكاديمية العسكرية المعنية بتأهيل الضباط في وظائف القيادة والركن، وتزويدهم بالمعارف والعلوم والمهارات المختلفة. وتضم الدورة بالإضافة إلى الدارسين العمانيين دارسين من مختلف الدول الشقيقة والصديقة.