اللجنة المركزية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة تنهي زيارات التقييم لمدارس الداخلية

تابعت مشاريع طلابية متنوعة في عدة مدارس –
نزوى- أحمد الكندي:-

اختتمت اللجنة المركزية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية زياراتها لتقييم مشاريع المدارس المتأهلة من المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية للوقوف الميداني على هذه المشاريع ومتابعة تفعيلها، حيث ترأس اللجنة الدكتور محمد بن خلفان الشيدي مستشار وزيرة التربية والتعليم رئيس اللجنة المركزية للمتابعة والتقييم.
والتقت اللجنة مع الدكتور أفلح بن أحمد الكندي المدير العام لتعليمية المحافظة ورئيس اللجنة المحلية للجائزة وأعضاء الفريق المحلي حيث تابعت في اليوم الأول أربعة مشاريع هي مشروع «العقول المتوهجة» لمدرسة أم الخير للبنات بولاية إزكي ضمن المحور الاقتصادي ومشروع «مدرستي.. حافلتي شكرًا» لمدرسة محمد بن جعفر للتعليم الأساسي في المحور الاجتماعي ومشروع المدرسة الذكية لمدرسة مدرعات سلطان الاجتماعي ومشروع المدرسة الذكية لمدرسة مدرعات سلطان عمان ضمن المحور الثقافي ومشروع الصالة الرياضية بيئة خدمية لمدرسة الشمائل للتعليم الأساسي، فيما زارت اللجنة في اليوم الثاني كلا من مشروع «المختبر الرقمي» بمدرسة أم الفضل للتعليم الأساسي، ومشروع «سعي» بمدرسة بنت جابر للبنات، ومشروع «ريادة لأجل مستقبل مستدام» بمدرسة الشيخة نضيرة الريامية، ومشروع «استراحة زاد» بمدرسة الشيماء للبنات، وفي اليوم الثالث زارت اللجنة مشروع فسحتي آداب وقيم بمدرسة حي السعد للتعليم الأساسي ومشروع صدى القمة لمدرسة عائشة الريامية ومشروع المرشد السياحي الناشئ بمدرسة بلعرب بن سلطان ومشروع انتماء وبناء بمدرسة جماح للتعليم الأساسي، أما في اليوم الأخير فقد وقفت اللجنة على مشاريع «تطبيق مجد» بمدرسة وادي قريات ومشروع بودرة التمر بديل السكر لمدرسة الإمام محمد بن إسماعيل الحاضري ومشروع رحيق العطاء بمدرسة أبي سعيد الكدمي.
وقد وقفت اللجنة خلال التقييم على أبرز الجوانب التي يشملها المشروع ومدى مواءمته لأهداف جائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة من حيث وضوح الأهداف والخطة العامة للتنفيذ والتفعيل ومدى قابليته للاستدامة وكذلك مناقشة الطلبة والطالبات في المشروع والتعرّف على الجهود المجتمعية المساندة للمدارس في كل مشروع.