وضع حجر الأساس لمشروع مبنى جناح السلطنة في إكسبو 2020 دبي

جلب شجرة اللبان خصيصا من السلطنة إلى دبي –
دبي – العمانية : التقى معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة عضو اللجنة الوزارية الرئيسية المشرفة على التحضير والإعداد لمشاركة السلطنة في إكسبو 2020 دبي – بمعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومدير عام إكسبو 2020 دبي على هامش وضع حجر الأساس لمشروع مبنى جناح السلطنة في إكسبو 2020 دبي.
تم خلال اللقاء مناقشة سبل انجاح مشاركة السلطنة في المعرض ووسائل زيادة مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في هذه المرحلة من الإعداد وأثناء إقامة إكسبو دبي 2020 في النصف الثاني من العام القادم والآلية المتفق عليها لتسجيل هذه المؤسسات وتصنيفها لدى الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث تم تسجيل حوالي 500 مؤسسة حتى تاريخه.
وبعد اللقاء تم وضع حجر الأساس لمشروع مبنى جناح السلطنة في إكسبو 2020 دبي بمشاركة نجيب العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومن الجانب العماني سعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة مفوض عام السلطنة في إكسبو 2020 دبي وسعادة الدكتور خالد بن سعيد الجرادي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من المسؤولين من السلطنة ومكتب السلطنة في دبي.
وقد تم جلب شجرة اللبان العريقة والتي تبلغ من العمر ٣٠ عاما خصيصا من السلطنة إلى مدينة دبي لتجد الشعار الرئيسي الذي بني على أساسه جناح السلطنة ، حيث جلبت في حامل يوفر بيئة افتراضية ذات تكنولوجيا متطورة تم تصميمها وتصنيعها من قبل شباب عمانيين من شركة مصنع الابتكار استشاري تطوير جناح السلطنة.
ويحتوي حامل الشجرة على أجهزة ريّ ذاتية تعمل بلا كهرباء خارجية لمدة 90 يوما ومحطة استشعار إلكترونية ترسل بيانات الشجرة الحيوية بتقنية إنترنت الأشياء إلى مركز أبحاث إكسبو في مسقط الذي يشرف عليه بالكامل مختصون عمانيون من مركز الابتكار بواحة المعرفة مسقط. وحامل الشجرة مصنوع من خليط من الخشب والرخام الفاخر مزين بعروق تحاكي تفرعات شجره اللبان ، ويعتبر هذا الحامل تجربة علمية لدراسة إمكانية نقل النباتات المعمرة بين الحدود في تجربة دولية يقوم بها مصنع الابتكار وبمتابعة من وزارة الزراعة والثروة السمكية.
ويقع جناح سلطنة عمان بمنطقة التنقل وهي أحد المناطق الثلاث التي تمثل العناوين والموضوعات الفرعية لإكسبو دبي وهي ( التنقل – الاستدامة – الفرص) وسيكون العنوان والشعار الرئيسي للجناح العماني هو «فرص عبر الزمن»، علما بأن تصميم الجناح العماني والذي تم اختياره واعتماده من قبل اللجنة الوزارية الرئيسية التي يرأسها صاحب السمو السيـد هيثم بن طـارق آل سعيد – وزير التراث والثقافة وعضوية عدد من
أصحاب المعالي الوزراء هو من تصميم طالبتين عمانيتين، كما أن الحزمة الأولى لمشروع جناح السلطنة سينفذ من قبل مؤسسة عمانية من فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهي شركة مصنع الابتكار التي تولت مسؤولية تطوير محتوى قصة الجناح وتطوير كافة الوسائط التكنولوجية المرئية والمسموعة التي ستستخدم في عرض محتوى قصة الجناح فضلا عن إدارة المشروع بالكامل.
وفي هذا الصدد أكد سعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة – مفوض عام السلطنة في إكسبو 2020 دبي أن حكومة السلطنة ممثلة بالعديد من الجهات الحكومية المعنية وذات العلاقة اتجهت إلى المشاركة في العديد من المعارض والفعاليات الإقليمية والدولية المتخصصة والعامة نظراً لما تمثله هذه المعارض والفعاليات كمنصات غاية في الأهمية لإطلاع العالم والمجتمع الدولي على ما حققته
السلطنة من إنجازات إنسانية وحضارية وتنموية على كافة الأصعدة خلال عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- والفرص الاستثمارية المختلفة التي توفرها السلطنة في العديد من المجالات الاقتصادية.
وأضاف سعادته أن هناك مجموعة من الأهداف العامة التي نسعى إلى تحقيقها من خلال المشاركة في إكسبو 2020 دبي، وأهمها التعريف بعُمان وجغرافيتها وتاريخها وحضارتها والتعريف بالإنجازات الحضارية والتنموية التي حققتها السلطنة على كافة الأصعدة وفي جميع المجالات، فضلاً عن التعريف والترويج للسلطنة كوجهة سياحية واستثمارية واعدة ومميزة في المجـالات الاقتصاديـة المختلفة، وكذلك تعزيز شبكة
العلاقات الإقليمية والدولية للسلطنة ومؤسساتها المعنية بالموضوعات والقضايا التي سيتناولها معرض الإكسبو وإبراز إنجازات وتطلعات السلطنة في تلك الموضوعات والقضايا وكذلك التواصل والتفاعل مع المجتمع الدولي من خلال منصة الإكسبو حول القضايا والموضوعات ذات البعد الدولي والإقليمي انطلاقا من العنوان الرئيسي للإكسبو وموضوعاته الفرعية والمحاور المنبثقة منها.
وتم استيحاء فكرة تصميم جناح السلطنة من شجرة اللبان وارتباطها التاريخي بالإنسان والإرث العماني، وأن المبنى الرئيسي للجناح يمثل ويجسد شجرة اللبان، ويرتكز على جذع مركزي تبدأ فيه تجربة الزائر، ومن هذا الجذع المركزي تتفرع المساحات على مستويات مختلفة ستحتوي على أقسام العرض الخمسة، أما الواجهات الخارجية للجناح وغلافه الذي يغطي الجزء العلوي من المبنى فتحاكي وتجسد في تصميمها أغصان شجرة
اللبان، وفكرة التصميم الخارجي تتكامل مع أسلوب افتراضي معاصر مع المحتوى الداخلي الذي يتمحور حول اللبان حيث الموضوع الرئيسي لقصة الجناح، لما حظيت به شجرة اللبان عبر التاريخ بحضور هائل، جعل منها جسراً للتواصل بين حضارات العالم
القديم قبل أكثر من 5 آلاف سنة، ولأجلها تحركت القوافل التجارية، في مسارات مختلفة، وهو ما يتوافق مع العنوان الرئيسي لإكسبو 2020 دبي، وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل»، فضلاً عن موضوعاته الفرعية الثلاثة «الفرص- التنقل- الاستدامة». تجدر الإشارة إلى أن معرض إكسبو 2020 سيُقام في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية، خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 10 أبريل 2021.